فيس كورة > أخبار

بركان الدوري يزداد نشاطاً

  •  حجم الخط  

بركان الدوري يزداد نشاطاً

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 27/1/2014 - أشعل خدمات رفح المنافسة على لقب الدوري الممتاز بعدما قدم هدية ثمينة لنفسه وللفرق المنافسة بفوزه على اتحاد خانيونس في الجولة الخامسة عشرة من الدوري الممتاز, والذي استغل فيه الجمعية هذه الهدية وذلل الفارق بينه وبين البرتقالي إلى نقطتين بفوزه على اتحاد الشجاعية.

وعاد شباب رفح وغزة الرياضي إلى أجواء المنافسة بعد فوزهما على شباب جباليا وخدمات النصيرات, لكن شباب خانيونس وضع نفسه في موقع لا يحسد عليه بتعادله مع الأهلي, وحقق الهلال أقوى مفاجآت هذه الجولة بالفوز على الشاطئ بهدفين دون رد, جولة ساخنة ومثيرة هي الخامسة عشرة من عمر الدوري اشتعلت فيه نيران المنافسة التي تزداد التهاباً في كل جولة جديدة.

خدمات رفح (3/1) اتحاد خانيونس

وفي قمة مباريات الجولة استعاد خدمات رفح ذاكرة التألق والإبداع بفضل الروح الجديدة التي بثها مدرب الفريق الجديد ناهض الأشقر والذي تمكن من إعادة نجم الفريق سعيد السباخي لمستواه المعهود, ليحقق الفريق فوزاً ثميناً على متصدر ترتيب الدوري ويعيد لنفسه الآمال بالمنافسة على لقب الدوري خاصة وأن فوزه على الاتحاد جاء في توقيت هام بالنسبة له.

لكن الخسارة لم تكن في وقتها للبرتقالي الذي كان يأمل الحفاظ على فارق النقاط الخمسة بينه وبين أقرب ملاحقيه لكنه بقي على صدارة الترتيب برصيد (28) نقطة, واحتل خدمات رفح المركز الخامس برصيد (23) نقطة.

الجمعية الإسلامية (1/0) اتحاد الشجاعية

لم يفرط الجمعية الإسلامية بهدية خدمات رفح واستغلها خير استغلال بعدما نجح في تحقيق الفوز على جاره الشجاعية في اللحظات الأخيرة من عمر لقاء الفريقين المثير الذي كان الشجاعية قريباً فيه للعودة إلى الانتصارات لكن فرسان الجمعية كان لهم كلمة الحسم عبر أحمد أبو العطا ابن الشجاعية الذي سجل في شباك فريقه السابق هدف الفوز الذي منح الجمعية فرصة تذليل الفارق مع متصدر الترتيب إلى نقطتين بعدما رفع رصيده إلى (26) نقطة, لكن الشجاعية دخل في دائرة الخطر بعد تراجعه للمركز العاشر برصيد (16) نقطة.

شباب رفح (2/1) شباب جباليا

وفي لقاء قمة في الإثارة انتزع شباب رفح فوزاً ولا أغلى من نظيره شباب جباليا الذي كاد أن يخرج فائزاً من ملعب رفح بعدما بقي متقدما حتى الدقائق العشرة الأخيرة قبل أن يطلق محمد موسى وزميله محمد أبو دان رصاصات العودة وتحقيق الفريق لفوز كان بمثابة الروح التي عادت للجسد بعد غياب.

وعلى الرغم من الخسارة إلا أن شباب جباليا نال استحسان وإشادة الجماهير على الأداء المنظم الذي يقدمه الفريق لكن هذا لن يفيد في ظل بقاء الفريق في المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد (13) نقطة, فيما عاد شباب رفح للمقدمة مجدداً برصيد (24) نقطة وضعته في المركز الثالث.

غزة الرياضي (1/0) خدمات النصيرات

ونجح غزة الرياضي في كسر عقدة خدمات النصيرات على ملعبه وعاد منه بفوز غال جاء بعد معاناة في ثلاث مباريات سابقة كان التعادل نصيب الفريق فيها, لكنه آثر العودة من أمام الأصفر بنقاط المباراة كاملة في ظل عودة نجوم الفريق طارق أبو غنيمة وأنس الحلو ومحمد غواش، وكان الرياضي قادراً على تحقيق نتيجة أكبر في شوط المباراة الأول لكن الحظ لم يحالف المهاجمين.

على الجانب الآخر لم يقدم النصيرات ما يشفع له بالخروج بنقطة على أقل تقدير من المباراة خاصة وأن الفريق عانى من العشوائية في اللقاء, ليرفض بذلك دخول المربع الذهبي بعد توقف رصيده عند النقطة (16), فيما تقاسم الرياضي المركز الثالث مع شباب رفح الذي يحمل كلاهما نفس رصيد النقاط (24) ويتساوى كلاهما في فارق الأهداف المسجلة لهما وعليهما.

الأهلي (1/1) شباب خانيونس

وفقد فريقا الأهلي وشباب خانيونس الفرصة الثمينة لتحقيق الفوز في هذه الجولة بعدما فرض التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق نفسه على لقاء الفريقين, وكان الأهلي قريباً من تحقيق أول انتصاراته في ظل تراخي لاعبي النشامى في الشوط الأول من المباراة.

لكن عودة نجوم الأبيض وخاصة محمد بركات في الشوط الثاني قلب الموازين ليخرج الفريقان بنقطة لكل منهما لكنها لا تلبي طموحات جماهير الفريقين, فبقي الأهلي في المركز الأخير برصيد (5) نقاط, وبقي شباب خانيونس في المركز السادس برصيد (21) نقطة,

الهلال (2/0) خدمات الشاطئ

وفي الوقت الذي كانت فيه جماهير البحرية تنتظر عودة فريقها لسكة الانتصارات فاجأهم الهلال بفوز ثمين بهدفين دون رد, لتزداد معاناة وآلام الجماهير الزرقاء التي كانت تأمل في أن يكون فريقها بين الأربعة الكبار على أقل تقدير لكن هذه الآمال خابت في ظل النتائج السيئة التي يقدمها الفريق والتي تسببت في استقالة عاهد زقوت من تدريب الفريق وتعيين أشرف الخالدي بدلاً منه.

 أما الهلال فتقدم خطوة هامة للأمام بهذا الفوز الغالي ووضع نفسه في المركز الثامن برصيد (17) نقطة متفوقاً على الشاطئ الذي تجمد رصيده عند (17) نقطة بفارق الأهداف, ليحل البحرية خلفه في المركز التاسع.

أرقام وإحصائيات

شهدت الجولة الخامسة عشرة ارتفاعا حادا في عدد البطاقات الحمراء التي ظهرت في كل المباريات لهذه الجولة باستثناء لقاء شباب رفح وجباليا, ولم تعهد الجولات السابقة هذا العدد من البطاقات الحمراء التي وصلت إلى (7) بطاقات.

فيما بقيت البطاقات الصفراء في معدلها الطبيعي وارتفعت (23) مرة, وعلى نفس الوضع الطبيعي للأهداف المسجلة في الجولات السابقة جاءت هذه الجولة والتي سُجل فيها (13) هدفاً, أربعة منها في لقاء خدمات رفح واتحاد خانيونس, وعلى نفس وتيرة المنافسة على ترتيب الدوري عادت الشراسة للمنافسة على لقب هداف الدوري والتي يعتليها محمد بركات برصيد (11) هدفا, ومن خلفه طارق أبو غنيمة وسعيد السباخي برصيد تسعة أهداف لكل منهما.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني