فيس كورة > أخبار

نصف نهائي بطولة "وفاء الأحرار" .. الأربعاء

  •  حجم الخط  

الأربعاء في نصف نهائي بطولة "وفاء الأحرار"

شباب خانيونس واتحاد الشجاعية في نهائي مبكر

الهلال واتحاد خانيونس.. طموح بلا حدود نحو اللقب

 

غزة / غسان محيسن (صحيفة فلسطين) 29/11/2011 - وصلت بطولة "وفاء الأحرار" التنشيطية لكرة القدم، إلى المرحلة الحاسمة في تحديد طرفي المباراة النهائية للبطولة، فمن المقرر أن تتجه أنظار عشاق كرة القدم الغزية إلى ملعبي اليرموك وفلسطين من أجل متابعة أحداث مباراتي نصف النهائي، المباراة الأولى تجمع الهلال واتحاد خان يونس، والثانية شباب خان يونس واتحاد الشجاعية.

البطولة رغم أنها تنشيطية إلا أنها نجحت في توفير الفرصة لبعض الأندية لاختبار لاعبيها ووضع التشكيل المناسب قبل خوض منافسات الدوري المرتقب نهاية الشهر المقبل، بينما قدم النادي الأهلي رسالة وطنية عبر من خلالها عن وفائه وجميع الرياضيين لتضحيات الأسرى الأبطال كون البطولة تقام وفاء للأسرى المحررين في الصفقة الأخيرة مع الاحتلال الإسرائيلي، وأشار شعار البطولة إلى الرقم (1027) وهو عدد الأسرى المفرج عنهم في الصفقة في المرحلة الأولى التي نفذت والمرحلة الثانية التي ينتظر تنفيذها خلال الشهر المقبل.

على كل المستويات شهد المستوى الفني تطوراً ملحوظاً من مباراة إلى أخرى، لأن الأندية لم تشارك في أي بطولة رسمية أو تنشيطية منذ انتهاء الدوري في شهر يوليو الماضي.

الهلال × اتحاد خان يونس

على ملعب فلسطين سيظهر الهلال بكامل قوته ليبرهن على جدارته بالوصول لنصف النهائي عندما يقابل شجاعة اتحاد خان يونس، ففي تمام الساعة الثانية عصراً، ستكون الفرصة سانحة أمام الهلال ليؤكد أن الكبوة التي تعرض لها خلال الدوري الممتاز والتي أسفرت عن هبوطه للدرجة الأولى ليست سوى مرحلة صعبة يمكن تجاوزها، فبعد أن ظهر الفريق بصورة جديدة خلال البطولة أصبح من الطبيعي أن يجتاز الهلال فرقاً لها تاريخها الكروي على مستوى محافظات غزة، فبراعة الحارس إياد أبو دياب إلى جانب اندفاع محمد السدودي وإحسان أبو دان وعمار أبو سليسل تمثل نقطة اطمئنان للمدير الفني مصطفى نجم الذي ينتظر تحقيق إنجاز للفريق خلال البطولة، وتوجيه رسالة قوية بأن الفريق قادم بقوة للمنافسة في دوري الدرجة الأولى.

الهلال نجح في الدور الأول بتحقيق مفاجأة ثقيلة باجتيازه الشاطئ (6/1)، لكنه خسر بصعوبة أمام شباب خان يونس (0/1)، لكنه نجح في اجتياز عقبة الأهلي منظم البطولة بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي (2/2).

أما اتحاد خان يونس فقدم مستوى جيدًا خلال البطولة ونجح في فرض التعادل أمام اتحاد الشجاعية (1/1)، كما خطف التعادل أمام جاره العنيد خدمات خان يونس (1/1) أيضاً، وفي دور الثمانية حقق المفاجأة بإقصاء غزة الرياضي بطل الكأس الموسم الماضي وبركلات الترجيح بعد التعادل (1/1) في الوقت الأصلي، المدير الفني تحسين الجبور يعول على مجموعة من اللاعبين المميزين وفي مقدمتهم حارس المرمى أحمد الشاعر الذي ساهم بصورة كبيرة في ارتقاء الفريق لنصف النهائي بالإضافة لنجمي الفريق رامي البيوك وأحمد الدباس.

شباب خان يونس × اتحاد الشجاعية

أما المباراة الثانية التي سيكون مسرحها ملعب اليرموك فتعتبر قمة مباريات البطولة ويعتبرها بعض المتابعين "نهائيًا مبكرًا" للبطولة، كونها ستجمع بطل الدوري الممتاز الموسم الماضي شباب خان يونس أمام ثالث ترتيب الدوري الماضي وبطل مرحلة الإياب اتحاد الشجاعية.

المباراة يتوقع أن تشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً كونها تمثل فرصة لقطع نصف الطريق إلى التتويج بلقب البطولة، وانطلاقة حقيقية نحو بطولة الدوري الممتاز المرتقب الشهر المقبل.

شباب خان يونس الذي انقطع طويلاً عن التدريبات دخل البطولة بحثاً عن استعادة مستوى الفريق والتأكيد أنه قادر على التغلب على الظروف الصعبة التي واجهت النادي خلال الفترة الماضية، فبدأ بالتعادل أمام الشاطئ (2/2) لكنه اجتاز الهلال (1/0)، وفي دور الثمانية نجح الفريق في اجتياز عقبة الصداقة بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي سلبياً.

شباب خان يونس يعتمد على نجومه الذين قادوا الفريق للتتويج بالدوري الماضي وعلى رأسهم النجم محمد بركات بالإضافة لحسن حنيدق ومحمد أبو حبيب وحسن أبو حبيب، وخلفهم الحارس مجدي الأشقر، ويأمل شباب خان يونس بالفوز والوصول إلى المباراة النهائية على حساب منافسه القوي اتحاد الشجاعية.

أما اتحاد الشجاعية الذي يعيش أفضل حالاته رغم الإصابات التي يعاني منها أبرز لاعبيه، فيأمل أن يكون اللقاء إنجازًا جديدًا للنادي يبرهن على استقرار الفريق بقيادة الجهاز الفني المكون من هيثم حجاج وصائب جندية، فالتشكيلة الحالية تضم نخبة من أبرز نجوم الكرة الغزية فبعد عودة حسام وادي من المحافظات الشمالية أصبحت خطورة هجوم الشجاعية واضحة مع وجود علاء عطية هداف الدوري الماضي، أما وسط الفريق الذي يعتمد بشكل أساسي على إبراهيم وادي وماجد حرارة فليس من الواضح حتى الآن إمكانية مشاركتهما بعد الإصابة التي رافقتهما في لقاء المشتل الأخير، وفي خط الدفاع يقف صائب جندية وشقيقه فرج وخلفهم حارس المرمى إياد دويمة سداً منيعاً أمام محاولات مهاجمي الفرق المنافسة.

ولا زالت مشاركة النجم حسام وادي في المباراة غير مؤكدة كونه دخل القفص الذهبي أول من أمس، الشجاعية تعادل في أولى مبارياته أمام اتحاد خان يونس (1/1) وتفوق على خدمات خان يونس (3/0)، وفي نصف النهائي قلب تأخره إلى فوز بهدفي محمد أبو حليمة وعلاء عطية.

وستمثل المباراة فرصة لنجوم الفريقين لتقديم مباراة قوية ينتظر أن يستمتع بها الجمهور الغزي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني