فيس كورة > أخبار

تشيلسي يوقف قطار سيتي في الدوري الإنجليزي

  •  حجم الخط  

تشيلسي يوقف قطار سيتي في الدوري الإنجليزي

أوقف فريق تشيلسي انتصارات مضيفه مانشستر سيتي وفاز عليه بهدف نظيف مساء الاثنين في ختام المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويدين تشيلسي بالفضل في هذا الفوز للمدافع الصربي برانسلاف ايفانوفيتش الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 31 بتسديدة قوية.

وبهذا الفوز أوقف تشيلسي مسيرة الانتصارات المتتالية لمانشستر سيتي والتي وصلت إلى ثمانية انتصارات متتالية.

ولم يفقد مانشستر سيتي أي نقاط منذ تعادله مع مضيفه ساوثهامبتون 1 / 1 في السابع من كانون أول/ديسمبر الماضي.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 53 نقطة ليقتسم المركز الثاني مع مانشستر سيتي ولكن فارق الأهداف يصب في صالح سيتي. ويتصدر ارسنال جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 55 نقطة بعد فوزه مساء الأحد على ضيفه كريستال بالاس بهدفين دون رد.

وجاءت المباراة مثيرة وشيقة وعامرة بالفرص المحققة، واقتسم الفريقان السيطرة على مجريات المباراة في الشوط الأول ولكن فرص مانشستر سيتي في الشوط الثاني كانت أكثر خطورة، وكاد صاحب الأرض أن يدرك التعادل لولا يقظة دفاع تشيلسي ومن خلفهم الحارس التشيكي بيتر تشيك.

وبدأت المباراة بهجمة سريعة لمانشستر سيتي انتهت بانفراد شبه كامل لالفارو نيجريدو ولكنه سدد كرة طائشة فوي المرمى.

وشن تشيلسي أولى هجماته مع حلول الدقيقة السابعة حيث انطلق البرازيلي ويليان بالكرة لمسافة طويلة في الناحية اليمنى ومرر كرة أرضية زاحفة إلى الكاميروني صامويل إيتو ولكن دفاع سيتي تدخل في الوقت المناسب وأبعد الخطر.

وكاد مانشستر سيتي أن يهز الشباك في الدقيقة العاشرة بعدما أرسل نيجريدو عرضية ساحرة أمام المرمى مباشرة ولكن يايا توريه المنفرد تماما فشل في وضع الكرة إلى داخل الشباك.

وعاند الحظ يايا توريه في تسجيل هدف محقق لسيتي في الدقيقة 15 بعدما أطلق قذيفة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء ولكنها مرت مباشرة من فوق الشباك.

وضاعت فرصة أخرى محققة لمانشستر سيتي في الدقيقة 17 بعد فاصل من المهارات الفردية لتوريه قبل أن يمرر كرة رائعة إلى ديفيد سيلفا ليسدد الجناح الإسباني الكرة بكعب قدمه ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

وأهدر فريق تشيلسي فرصة ذهبية لتسجيل هدف في الدقيقة 27 بعدما أهدى ويليان زميله راميرز سانتوس تمريرة رائعة وضعته في مواجهة المرمى تماما، ولكن الأخير سدد بغرابة شديدة في أيدي الحارس جو هارت.

وعلى عكس سير اللعب تقم تشيلسي بهدف في الدقيقة 31 بعد سلسلة من المحاولات داخل منطقة الجزاء قبل أن تصل الكرة إلى المدافع الصربي برانسلاف ايفانوفيتش ليسدد قذيفة صاروخية أرضية استقرت في الشباك.

وأهدر رامزي فرصة تعزيز هدف تشيلسي بعدما تلقى تمريرة متقنة من الجناح البلجيكي ادين هازارد داخل منطقة الجزاء ولكنه فشل في استثمارها.

كما أضاع إيتو فرصة محققة لتشيلسي في الدقيقة 43 بعدما تلقى تمريرة جديدة من هازارد ولكن القائم حرمه من التسجيل.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة من الشوط الأول أي جديد لينتهي نصف المباراة الأول بتقدم البلوز بهدف نظيف.

وبعد مرور أقل من خمس دقائق من بداية الشوط الثاني كاد يايا توريه أن يدرك التعادل لمانشستر سيتي ولكن تسديدته القوية مرت مباشرة بجوار القائم.

ورد تشيلسي بفرصة مؤكدة في الدقيقة 52 انتهت بتسديدة قوية من نيمانيا ماتيتش ولكن الكرة مرت بالكاد من فوق العارضة.

وفرض مانشستر سيتي سيطرته على الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني ولكن دون أن تكون له أنياب حقيقية على مرمى بيتر تشيك.

وكاد تشيلسي أن يسجل ثاني أهدافه في الدقيقة 66 إثر ضربة ركنية من الناحية اليمنى ارتقى لها جاري كاهيل برأسه ولكن القائم وقف له بالمرصاد.

وشن سيتي ثلاث هجمات متتالية على مرمى بيتر تشيك ولكن دون أن ينجح صاحب الأرض في معانقة الشباك.

وأنقذ بيتر تشيك مرماه من هدف محقق في الدقيقة 73 إثر ضربة حرة مباشرة نفذها ديفيد سيلفا باتقان ولكن الحارس التشيكي حول الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وأهدر ديفيد سيلفا فرصة ذهبية لمانشستر سيتي بعدما تلقى تمريرة رائعة من خيسوس نافاز أمام المرمى مباشرة ولكنه سدد الكرة بجوار القائم.

وخلال الربع ساعة الأخير من المباراة فعل مانشستر سيتي كل شيء في كرة القدم باستثناء تسجيل الأهداف، ليخرج البلوز فائزا بهدف ايفانوفيتش ويحصد ثلاث نقاط غالية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني