فيس كورة > أخبار

بطولة وفاء الأحرار : اتحاد اتحاد خانيونس في النهائي

  •  حجم الخط  

بطولة وفاء الأحرار : اتحاد اتحاد خانيونس في النهائي

 

غزة / غسان محيسن (صحيفة فلسطين) 30/11/2011 - صعد اتحاد خانيونس إلى نهائي بطولة "وفاء الأحرار" التنشيطية لكرة القدم، بعدما منحته ركلات الترجيح الفوز أمام الهلال في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب فلسطين بغزة، أمس.

وبذلك يلتقي اتحاد خان يونس في المباراة النهائية يوم الأحد المقبل، مع اتحاد الشجاعية الذي تغلب على شباب خانيونس بركلات الترجيح، حيث سبق أن تواجه الفريقان في الدور الأول ضمن المجموعة الرابعة وانتهى اللقاء بالتعادل (1/1).

وبتأهل الاتحاد للنهائي يكون الفريق قد حقق ما لم يكن متوقعاً لدى الكثيرين، ولكن قليلون في الملعب نجحوا في تحقيق الفرحة والتأهل الأول في تاريخ الفريق لأي مباراة نهائية سواء على الصعيد الرسمي أو التنشيطي.

فبعد انتهاء الوقت الأصلي بدون أهداف جاءت ركلات الترجيح لترسم صورة دراماتيكية تألق إياد أبو دياب في البداية ليصد ركلتي عمر أبو شقرة وإسلام أبو عريضة، بينما أحرز للهلال محمد السدودي ومحمد عاشور، فبدأت جماهير اتحاد خان يونس بمغادرة المدرجات لكن الإثارة سطرت أحداثها عندما نجح اتحاد خان يونس في التسجيل عبر محمد صيدم وحازم الغلبان ومحمود القبطي، في المقابل تألق أحمد الشاعر ليتصدى لركلة حاتم درابيه، ويهدر إحسان أبو دان وعلاء عبد العال بتسديد الكرة خارج المرمى، لتصبح النتيجة (3/2) لصالح اتحاد خان يونس.

أحداث اللقاء انطلقت بأفضلية لاتحاد خان يونس الذي تحرك عبر أكرم العيادي وعمر أبو شقرة ولكن دفاع الهلال بقيادة عمار أبو سليسل كان بالمرصاد لإبعاد الخطورة عن المرمى الهلالي، فرصة أولى للهلال عن طريق طارق صالح مرت دون خطورة بجوار القائم (15)، وفي فرصة خطيرة للاتحاد تلقى أنور عمران تمريرة العيادي سددها قوية من خارج منطقة الجزاء لترتطم بالعارضة (30)، وكرر العيادي محاولات الاتحاد عندما خطف الكرة من منتصف الملعب وتوغل نحو المرمى سريعاً فكان فادي الشريف حائلاً دون مواجهة العيادي للمرمى فأبعد الكرة لكن النتيجة احتكاك قوي أدى لتفاقم إصابة الشريف التي كان يعاني منها مسبقاً، فسقط على الأرض بدون القدرة على الحركة مما اضطر الحكم لإيقاف المباراة واستدعاء العلاج ولكن صعوبة الإصابة استدعت طلب الإسعاف الذي وصل بعد (10) دقائق، نقل بعدها الشريف للمشفى ودخل مكانه محمد عبيد، لينتهي الشوط الأول.

في الشوط الثاني ظهرت تحركات الهلال بصورة أفضل ونجحت تعليمات المدير الفني مصطفى نجم في تشكيل خطورة على مرمى الاتحاد ونجح إحسان أبو دان ومحمد السدودي في التقدم عبر الجبهة اليمنى، وكانت الكرة تنتقل بين أقدام لاعبي الهلال بسلاسة وسط تراجع الاتحاد للدفاع، تمريرة السدودي لإبراهيم سلامة أبعدها دفاع الاتحاد، واستلم أبو دان الكرة داخل منطقة الجزاء فسددها برعونة بجوار القائم (57)، ورد الاتحاد برأسية حازم الغلبان بعد ركلة حرة غير مباشرة تصدى لها إياد أبو دياب (65)، بينما عاد الهلال ليكرر محاولاته بتسديدة إبراهيم سلامة الذي استلم الكرة بعد دربكة دفاعية سددها بجوار القائم (67)، وسدد البديل علاء عبد العال على الطاير كرة من على حافة منطقة الجزاء تصدى لها الشاعر (80)، وصوب السدودي ركلة حرة مباشرة من منتصف الملعب مرت بجوار القائم، فرص الهلال كانت تقف عند حدود دفاع الاتحاد فظهر أحمد الدباس وإسلام أبو عريضة في إبعاد أكثر من كرة من أمام السدودي وأبو دان، وكادت الدقيقة الأخيرة من المباراة أن تحمل هدية ثمينة للهلال ولكن انفراد علاء عبد العال من منتصف الملعب بعد هجمة مرتدة وتقدم نحو مرمى الاتحاد فتقدم الحارس الشاعر ليطلق عبد العال تصويبته التي ارتدت من العارضة بغرابة.

حكم اللقاء للساحة رأفت اسعيفان وساعده حسام الحرازين ومحمود الصواف والرابع نادر الحجار.

 

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني