فيس كورة > أخبار

تهديد بالإضراب بعد الاعتداء على لاعبي فريق

  •  حجم الخط  

تهديد بالإضراب بعد الاعتداء على لاعبي فريق

تواجه الكرة البرازيلية ازمة قبل اشهر معدودة على استضافة مونديال 2014، وذلك بعدما هددت رابطة لاعبي دوري ولاية ساو باولو بالاضراب بسبب اعتداء بعض مشجعي كورنثيانز على لاعبي الفريق احتجاجا على النتائج المتواضعة للاخير.

"نحن نحضر الملف من اجل تأمين المساندة القانونية للاعبين ونحن مستعدون للاضراب، لا يمكننا الاستمرار على هذا النحو"، هذا ما قاله رئيس رابطة اللاعبين في دوري ولاية ساو باولو رينالدو مارتوريلي لصحيفة "استادو دي ساو باولو".

واحتج حوالي 100 مشجع على النتائج المخيبة التي يحققها كورنثيانز في دوري ولاية ساو بالو "باوليستا" حيث مني بثلاث هزائم متتالية من اصل 5 مراحل حتى الان، وقاموا باقتحام الملعب خلال حصة تدريبية للفريق استعدادا للمباراة التي خسرها الاحد امام بونتي بريتا (1-2).

وتمكن المشجعون الغاضبون من الوصول الى نجوم الفريق، ومن بينهم لاعب بايرن ميونيخ وهامبورغ السابق البيروفي خوسيه باولو غيريرو الذي كان صاحب الهدف الذي قاد الفريق الى الفوز بكأس العالم للاندية عام 2012، ولاعب ميلان السابق الكسندر باتو.

ورفض رئيس كورنثيانز تأجيل المباراة ضد بونتي بريتا، متذرعا بالاتفاقات المعقودة مع رابطة الدوري والمؤسسة الاعلامية التي تبث المباريات.

وتسبب هذا الاعتداء بجدل كبير وسط تقارير تتحدث عن توجه عدد من اللاعبين للرحيل عن النادي خوفا على سلامتهم، خصوصا ان الهجوم على اللاعبين لم يكن للتهديد وحسب بل وصل الى الاعتداء الجسدي اذ نجح احد المشجعين الغاضبين في الوصول الى غيريرو والامساك به في عنقه، فيما حاول مشجعون اخرون كسر ساقي باتو.

وسيترك هذا الاعتداء اثاره على تحضيرات البرازيل لاستضافة مونديال الصيف المقبل من حيث الامن والسلامة، خصوصا ان المنتخب الايراني سيستخدم هذا المركز التدريبي بالذات في العرس الكروي العالمي.

ورغم الثقة التي اظهرها الاتحاد الدولي "فيفا" باللجنة المنظمة المحلية لمونديال 2014 وبالاستراتيجية المعتمدة لتأمين سلامة المنتخبات المشاركة واللاعبين، فان ما حصل مع غيريرو وباتو ورفاقهم في كورنثيانز سيترك اثاره على تحضيرات البرازيل لاستضافة هذا الحدث.

"هذا ما لا نريد رؤيته في الكرة البرازيلية"، هذا ما قاله مدرب كورنثيانز الحالي والمنتخب البرازيلي سابقا مانو مينيزيس بعد الحادثة التي ترافقت مع سرقة بعض اللاعبين.

وذكرت صحيفة "فولها دي ساو باولو" ان بعض لاعبي كورنثيانز غير راضيين على الاطلاق عن موقف النادي الذي لم يتخذ بحسب رأيهم اجراءات اكثر صرامة لحمايتهم، لكن غوبي شدد امس الاثنين ان "ايا من اللاعبين لم يطلب الرحيل عن النادي" الذي مني بهزيمة مذلة امام سانتوس (1-5) ما تسبب بهذا الهجوم على اللاعبين.

ويحتل كورنثيانز حاليا المركز الرابع عشر في دوري "باوليستا" برصيد 6 نقاط وبفارق 9 نقاط عن بالميراس المتصدر.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني