فيس كورة > أخبار

تشيلسي يعتلي الصدارة بعد سقوط آرسينال

  •  حجم الخط  

تشيلسي يعتلي الصدارة بعد سقوط آرسينال

سجل البلجيكي إيدن هازارد ثلاثة أهداف ليقود فريقه تشيلسي للعودة الى صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت بعد تغلبه على نيوكاسل يونايتد 3-صفر على ملعب ستامفورد بريدج مستفيدا من هزيمة أرسنال المتصدر السابق المنكرة بخمسة أهداف لهدف أمام مضيفه ليفربول.

وتراجع مانشستر سيتي الذي بدأ اليوم في المركز الثاني الى المركز الثالث بعد تعادله السلبي أمام مضيفه نوريتش سيتي رغم سيطرته على معظم فترات المباراة.

وقبل 13 مباراة على نهاية الموسم يتصدر تشيلسي المسابقة برصيد 56 نقطة يليه ارسنال برصيد 55 نقطة بينما يملك سيتي 54 نقطة وليفربول 50 نقطة.

ويحتل ايفرتون المركز الخامس برصيد 45 نقطة يليه توتنهام هوتسبير في المركز السادس برصيد 44 نقطة. وسيلتقي الفريقان في وايت هارت لين غدا الاحد.

واستطاع تشيلسي الذي وصفه المدرب جوزيه مورينيو الاسبوع الماضي بانه "حصان صغير" في مواجهة الكبار مثل ارسنال وسيتي ان يضع نفسه في المقدمة في اكثر الصراعات تقاربا على قمة الدوري الانجليزي منذ عدة سنوات بفوز حاسم على حساب نيوكاسل.

واستغل تشيلسي هزيمة ارسنال المذلة على ملعب انفيلد وسحق نيوكاسل الذي لم يجد حلولا أمام تألق هازارد الذي احرز اهدافه في الدقائق 27 و34 و63 من ركلة جزاء عقب تعرض صمويل ايتوو لعرقلة من مابو يانجا مبيوا.

الا ان مورينيو لم يبد سعادته باداء تشيلسي في الشوط الاول على الرغم من تقدمه 2-صفر في نهاية هذا الشوط مشيدا في الوقت ذاته بهازارد وقال انه لم يفهم السبب في عدم حصوله على جائزة افضل لاعب خلال الشهر حتى الان هذا الموسم.

وقال مورينيو لشبكة سكاي سبورتس "منحناهم حرية كبيرة للعب الا اننا استطعنا بعدها السيطرة على المباراة بشكل كامل."

وبسؤاله عن رأيه في أداء هازارد الفردي المميز "انه لاعب لم يحصل على جائزة افضل لاعب في الدوري الانجليزي في اي شهر هذا الموسم لسبب لا اعلمه."

واضاف "انه شيء يثير دهشتي. ربما تزخر انجلترا بالكثير من اللاعبين المميزين جدا ولذلك لم يحصل على جائزة."

وفي وقت سابق سجل ليفربول أربعة أهداف في أول 20 دقيقة ليفوز 5-1 على ضيفه أرسنال.

واستغل ليفربول عدم التنظيم الذي شاب اداء ارسنال ليحول الصراع الذي ظل ثلاثيا الى صراع رباعي بعد عودة ليفربول لدائرة المنافسة.

وتلقت شباك ارسنال اربعة اهداف في اخر ثماني مباريات بالدوري والتي لم يخسر فيها الا ان ليفربول استغل صحوته بتسجيله هدفين من مارتن سكرتل اضافة لهدف رحيم سترلينج وهدف دانييل ستوريدج.

وكان لويس سواريز كبير هدافي ليفربول قد فشل في هز الشباك بعد ان سدد من مسافة بعيدة لترتد الكرة من القائم.

وعزز ليفربول آماله في التأهل إلى دوري أبطال اوروبا.

وجاء الهدف الوحيد لارسنال من ركلة جزاء أحرزه ميكل ارتيتا في الدقيقة 69.

وعلى الرغم من هذا الفوز الكبير وسيطرة ليفربول الكاملة فان المدرب بريندان رودجرز قلل من أهمية أي حديث عن الفوز بالدوري.

وقال لشبكة بي.تي سبورت "كل ما يتعلق بادائنا كان رائعا اليوم. قدمنا اداء مميزا امام فريق كبير. لكي اكون منصفا فان اللقب ليس هدفنا الا ان مستوانا يتحسن وكافة ما قمنا به اليوم بدا رائعا."

وظهر الضيق على وجه ارسين فينجر مدرب ارسنال في نهاية المباراة وقال "كان يوما سيئا للغاية. كنا سيئين دفاعا وهجوما فيما لعب ليفربول بشكل جيد للغاية ويجب ان نستعيد توازننا في اسرع وقت ممكن."

وسيكون لدى ارسنال فرصة للثأر من اول هزيمة له في الدوري الانجليزي على استاد انفيلد منذ عام 2007 عندما يلتقي الفريقان في الدور الخامس لكأس انجلترا على استاد الامارات مطلع الاسبوع المقبل.

وقبل ذلك سيستضيف ارسنال غريمه مانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي يوم الاربعاء المقبل فيما سيتوجه ليفربول إلى لندن أيضا للقاء فولهام المتعثر ولن يستطيع رودجرز وقتها التخلي عن فرصه في الفوز باللقب اذا ما فاز يوم الاربعاء وتعرض ارسنال لهزيمة أخرى.

وعلى الرغم من فشل نوريتش ومانشستر سيتي في تسجيل اي هدف على استاد كارو رود فان النتيجة شكلت فوزا معنويا بالنسبة لاصحاب الارض الذين خسروا 7-صفر على استاد الاتحاد في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وفشل الضيوف الذين سجلوا 68 هدفا في الدوري حتى الان و115 في كافة المباريات هذا الموسم في التسجيل خلال المباراة التي خسرها سيتي 1-صفر على ارضه امام تشيلسي الضيف يوم الاثنين الماضي. وسدد سيتي كرتين فقط على المرمى اليوم.

وقال مانويل بليجريني مدرب سيتي لهيئة الاذاعة البريطانية "نشعر بالاحباط لاننا لم نستطع الفوز الا اننا بذلنا قصارى جهدنا امام فريق كان يدافع بشكل جيد للغاية."

واضاف "كافة الفرق تهدر نقاطا الا اننا لا زلنا على بعد نقطتين خلف المتصدر وامامنا 39 نقطة يمكن المنافسة عليها لذا فاننا سنواصل بنفس النهج."

وهزم سوانزي سيتي الذي خاض مباراته الأولى تحت قيادة المدرب المؤقت جاري مونك بعد إقالة مايكل لاودروب غريمه كارديف سيتي 3-صفر في قمة جنوب ويلز.

وجاءت أهداف سوانزي عن طريق وين روتليدج وناثان داير وويلفريد بوني ليتقدم الفريق للمكركز العاشر.

وتغلب كريستال بالاس على ضيفه وست بروميتش البيون 3-1 الذي تراجع لمنطقة الهبوط. ورفع كريستال بالاس رصيده إلى 26 نقطة في المركز الرابع عشر.

وسجل توماس اينس وجو ليدلي في اول ظهور لهما مع كريستال بالاس.

ويحتل وست هام يونايتد المركز الخامس عشر بالفوز 2-صفر على استون فيلا بفضل ثنائية كيفن نولان.

وتعادل ساوثامبتون 2-2 مع ستوك سيتي بينما فاز هال سيتي 2-صفر على مضيفه سندرلاند الذي انهى المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد ويس براون عقب ثلاث دقائق فقط.

وزادت مخاوف سندرلاند من الهبوط عقب هذه الهزيمة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني