فيس كورة > أخبار

ميسي يتخلي عن الهدوء بالصراخه

  •  حجم الخط  

ميسي يتخلي عن الهدوء بالصراخه

يعتقد المدرب أنخل كابا أن مواطنه ليونيل ميسي ، قائد المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم ، أظهر "روحا أخرى" أمس الأحد بالطريقة التي "صرخ" بها عقب الهدفين اللذين سجلهما في الفوز على إشبيلية ، الذي وضع برشلونة على قمة الدوري الأسباني لكرة القدم.

وقال المدرب السابق لريفر بليت وأوراكان الأسبوع الماضي إن ميسي فقد "الجنون والشغف" بكرة القدم. وبعد أيام قليلة ، جاء الأداء المبهر للاعب الملقب بـ"البرغوث" ، ما جعل المدير الفني يعدل عن تصريحاته "بدا أن ميسي كان يرد علي. إذا كان ذلك قد حفزه ، فسأقوله له كل أسبوع".

وقال كابا لإذاعة (ميترو) في بوينس آيرس "هنا (في أسبانيا) كلماتي تؤخذ بحيادية أكبر عما هو الحال في الأرجنتين. كانت أمور يراها الجميع. لأنه في مباراتي بلنسية وريال سوسييداد ، كان المرء يرى ميسي كما لو كان حزينا. لم أكتشف مثلا أن ميسي له ستة أصابع في قدمه ، وإنما لاحظت شيئا واضحا للعيان".

وقال كابا إنه كان يبدو له "عاديا" أن ينخفض مستوى ميسي لأنها "خمسة أو ستة أعوام مضت وهو يقدم نفس المستوى ، وهو يلعب بحافز غير عادي. إنه وقت طويل أن يقوم لاعب بالحفاظ على نفس المستوى من التألق. ينفد المرء عندما يقدم دائما أفضل مستوى".

وفيما يتعلق بأداء ميسي أمام إشبيلية ، قال إنه رآه "مختلفا للغاية" عما كان عليه في المباراتين السابقتين ، كما كان "أفضل بكثير".

وقال "الطريقة التي صرخ بها بعد هدفيه تظهر روحا أخرى. الهدفان كانا رائعين. كما أنه قدم تمريرات حاسمة. كان أشبه بما هو ميسي".

وأكد كابا أن ميسي "بخمسين بالمائة يكون أعجوبة" مثلما كان أمام إشبيلية : "لم يقدم أقصى مستوى له ، ورغم ذلك كان أعجوبة. نطالب ميسي بأن يلعب دائما بأفضل مستوى له ، وذلك مستحيل".

واعترف المدرب بتعصبه لنجم المنتخب الأرجنتيني "لو كان علي الحديث عن ميسي، فعلي أولا أن أقول إننا أمام أفضل لاعب في العالم. لقد رأيته ثانية ، حتى أنني بكيت من الإثارة".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني