فيس كورة > أخبار

الجولة "17" مفترق طرق

  •  حجم الخط  

الجولة "17" مفترق طرق

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 10/2/2014 - احتدمت المنافسة على لقب الدوري الممتاز مع نهاية الجولة السابعة عشرة، اثر فوز  الجمعية الإسلامية على متصدر الترتيب اتحاد خانيونس, وكذلك فوز شباب رفح وغزة الرياضي على الأهلي والهلال, فيما أعاد خدمات رفح نفسه للواجهة بالفوز على شباب خانيونس.

وبهذه النتائج قد تمثّل الجولة السابعة عشرة "مفترق طرق" سيغير معالم ووجه المنافسة على اللقب، بعدما كان "البرتقالي" مرتاحاً منذ بداية المسابقة في الصدارة بفارق كبير عن مطارديه.

 كما شهدت الجولة على الطرف الآخر، زيادة المنافسة بين فرق المؤخرة لتفادي الهبوط للدرجة الأولى, وبقي النصيرات في مأمن بتعادله مع الشجاعية، فيما ارتضى الهلال والشاطئ بتعادل محبط لكليهما.

الجمعية الإسلامية (1/صفر) اتحاد خانيونس

وفي أبرز قمم الدوري الممتاز اقتنص الجمعية الإسلامية ثلاث نقاط من متصدر الترتيب اتحاد خانيونس بالفوز عليه بهدف دون رد, في لقاء خدم فيه الجمعية نفسه وخدم الآخرين بتذليل الفارق بينه وبين البرتقالي.

وكان سامي سالم مُسجّل هدف اللقاء الوحيد، صاحب البصمة الأبرز إلى جانب رفيق دربه فادي جابر في خروج فريقه بهذه النقاط التي منحت الفريق فرصة قوية للاقتراب من اعتلاء عرش الصدارة في حال تعثر البرتقالي وحقق هو الفوز في الجولة القادمة.

وبرغم الخسارة إلا أن الاتحاد واصل تربعه على صدارة الترتيب لكن بفارق نقطة وحيدة عن ملاحقيه شباب رفح والجمعية الإسلامية برصيد (31) نقطة, فيما حل الجمعية ثالثاً برصيد (30) نقطة متأخراً عن شباب رفح صاحب نفس الرصيد بفارق الأهداف.

شباب رفح (2/صفر) الأهلي

وأخيراً نجح شباب رفح في كسر عقدة الأهلي التي لازمته في المواسم الماضية خلال الدوري الممتاز وحقق فوزاً ثميناً على حساب الأهلي الذي تأكد هبوطه للدرجة الأولى بشكل كبير، فيما عزز شباب رفح آماله في الحفاظ على لقب الدوري بعد هذا الفوز الذي جعله ينفرد بالمركز الثاني بفارق الأهداف عن الجمعية الإسلامية والذي يتساوى كل منهم برصيد (30) نقطة.

ويدين شباب رفح لانتصاراته الأخيرة للبديل الأنجح في الجولات الماضية محمد موسى الذي نجح في تسجيل ثلاثة أهداف حاسمة في ثلاث مباريات منحت فريقه الفوز ليصبح موسى الحل السحري لمدرب الفريق جمال الحولي لتحقيق الانتصارات, وتوقف رصيد الأهلي عند (6) نقاط أبقته في المركز الأخير وبفارق تسع نقاط عن أقرب الفرق إليه وهو شباب جباليا صاحب النقاط الـ(15).

غزة الرياضي (1/صفر) الهلال

ولم يفوت غزة الرياضي فرصة العودة إلى سكة الانتصارات من جديد ونجح في خطف نقاط المباراة من أمام جاره الهلال، الأمر الذي منح الفريق فرصة جديدة للمنافسة على اللقب والتي أصبحت تزداد سخونة من جولة لأخرى.

وجاء فوز الرياضي برغم افتقاده لهداف الفريق طارق أبو غنيمة الذي رحل إلى صفوف الأمعري في المحافظات الشمالية, إلا أن نجم وسط الفريق أحمد طينة تولى مهمة تنفيذ ركلة الجزاء التي جاء منها هدف الفوز, ليرفع رصيد فريقه إلى (28) نقطة وضعته في المركز الرابع, فيما بقي الهلال في المركز الثامن برصيد (18) نقطة متفوقاً بفارق الأهداف عن الشاطئ صاحب نفس رصيد النقاط.

خدمات رفح (1/صفر) شباب خانيونس

وفي قمة ثانية أعاد خدمات رفح لنفسه آمال البقاء في واجهة المنافسة على اللقب ونجح في تحقيق الفوز الثمين على شباب خانيونس والذي كان له العديد من الاعتبارات الهامة بعيداً عن صراع النقاط والترتيب.

فالمواجهة كانت الأولى لمدرب الخدمات الحالي ناهض الأشقر أمام فريقه السابق شباب خانيونس والتي نجح في التفوق فيها بجدارة, وسيدفع هذا الفوز الأخضر الرفحي للاجتهاد بشكل أكبر من أجل حصد المزيد من النقاط إذا ما أراد البقاء في مربع المنافسة.

أما شباب خانيونس فأصبح يعد العدة لبطولة الكأس بعدما أصبحت المنافسة على لقب الدوري أمراً صعباً في ظل توقف رصيد الفريق عند (22) نقطة أبقته في المركز السادس, فيما رفع خدمات رفح رصيده إلى (27) نقطة في المركز الخامس.

خدمات النصيرات (1/1) اتحاد الشجاعية

وتمكن أبناء المنطار من حصد أول نقطة لهم في آخر أربع جولات وخرج الفريق متعادلاً أمام خدمات النصيرات، إلا أن هذه النقطة لا تغني ولا تسمن من جوع في ظل تقارب فارق النقاط بين أربعة فرق تتصارع جميعها على البقاء في الدوري الممتاز.

وقد تكون النقطة بالنسبة للنصيرات شيئاً جيداً خاصة وأنه في مأمن من خطر الهبوط والتواجد في المنطقة الدافئة أمر يمنحه الأريحية في المباريات التي يهمه بشكل كبير ألا يخسر فيها, ويحتل النصيرات المركز السابع برصيد (21) نقطة, فيما يحل الشجاعية في المركز العاشر برصيد (17) نقطة.

خدمات الشاطئ (1/1) شباب جباليا

وعلى الرغم من أن البحرية وثوار الشمال لم يكن مبتغاهم الخروج بنقطة من المواجهة التي جمعت الفريقين إلا أنها كانت أفضل من الخسارة, خاصة وأن كليهما سعى للخروج من اللقاء بأي نقطة تمنحه قليلاً من الأمان للابتعاد عن منطقة الخطر.

لكن النقطة الوحيدة التي حصدها البحرية من خمس مباريات قد لا تكون كافية في ظل اشتداد المنافسة بينه وبين الفرق الأخرى التي تسعى لارتداء طوق النجاة والابتعاد عن خطر الهبوط.

ورفع البحرية رصيده إلى (18) نقطة وضعته في المركز التاسع متخلفاً عن الهلال صاحب نفس الرصيد من النقاط بفارق الأهداف, فيما بقي شباب جباليا في المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد (15) نقطة.

أرقام وإحصائيات

تدنى المعدل التهديفي في الجولة السابعة عشرة من الدوري الممتاز في ظل رغبة الفرق بتفادي الخسارة والحفاظ على نظافة الشباك، حيث شهدت المباريات الستة تسجيل تسعة أهداف.

وتكررت نتيجة الفوز بهدف دون رد في ثلاث مباريات وحقق شباب رفح الفوز بهدفين على الأهلي فيما فرض التعادل الإيجابي نفسه على مواجهتين.

وعلى الرغم من غياب هدافي الدوري عن هذه الجولة إلا أن محمد بركات بقي في صدارة الهدافين برصيد (12) هدفاً ويليه كل من طارق أبو غنيمة وسعيد السباخي بتسعة أهداف لكل منهما.

وعلى صعيد البطاقات الصفراء شهدت الجولة ارتفاعاً ملحوظاً والتي استخدمت في (31) مناسبة, فيما أُشهرت البطاقات الحمراء في مناسبتين, واحتسب قضاة الملاعب ركلة جزاء وحيدة كانت من نصيب الرياضي ونجح في تسجيلها.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني