فيس كورة > أخبار

رئيس النادي الأهلي يعتذر لعبد الهادي ويلوم الجماهير

  •  حجم الخط  

بسم الله الرحمن الرحيم

النادي الأهلي إلي أين؟!!!

بقلم/ د.معتصم صلاح

رئيس النادي الأهلي

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد وبعد:

بداية يتقدم مجلس إدارة النادي الأهلي والعاملين والجهاز الفني والإداري بأحر التعازي لآل درابيه وللأسرة الرياضية وللشعب الفلسطيني بوفاة مؤسس النادي الأهلي الأخ المغفور له بإذن الله سمير درابيه.

كما ونشكر كل من شارك النادي في عزائه للمؤسس الأول ونخص اتحاد كرة القدم و قدامى اللاعبين والجهاز الفني والإداري كما نشكر رئيس مؤسسة أمواج أ.عبد السلام هنية ورجال الاعمال على دعمهم ومساندتهم للنادي للقيام بواجب العزاء وتغطية كافة تكاليف واجب العزاء وهذا أقل القليل الذي يقدم لهذا الرجل.

وفي هذا المناسبة نعلن عن اطلاق اسم المرحوم على الصالة الرياضية المغطاة كما وسيتم تنظيم بطولة لقدامي اللاعبين كما وسيتم ان شاء الله تأبين للمرحوم.

وقبل الحديث في موضوع فريق كرة القدم نبارك للأخوة في فريق كرة الطائرة على تحقيق الإنجازات والانتصارات المتواصلة وكذلك للأخوة في فريق الملاكمة على حصدهم ذهبيتن وان شاء الله مزيد من الانتصارات لرفع اسم النادي الأهلي عاليا.

وفي هذه المناسبة لابد أن نضع الجميع في رؤية إدارة النادي الأهلي للفترة المقبلة ولتوضيح بعض الأمور وماآلت إليه الأمور في الأونة الاخيرة:

نؤكد بأننا كمجلس إدارة كلف بهذه المهمة الصعبة وفي هذه المرحلة الخطيرة التي يمر بها النادي, لم نقبل بهذا التكليف إلا بعد استقالة مجلس الإدارة السابق وتكليف وزارة الشباب والرياضة للمجلس الحالي.

أؤكد بأننا لسنا بديل لأحد وننتظر من الجميع الدفع باتجاه الوفاق وعودة تشكيل مجلس توافقي ولا يوجد لنا أي مصلحة سوى الوصول بالنادي إلي بر الأمان علما بأننا تحملنا المسئولية وكان النادي على وشك الهبوط وليس نحن من أوصل النادي إلي الوضع الحالي كما يتهم البعض.

عند تسلمنا لمجلس الإدارة كان الدور الأول من الدوري الممتاز على وشك الانتهاء ولم يكن في رصيد النادي من النقاط سوي عدد قليل لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة, وكان الأخ الفاضل كابتن نايف عبد الهادي قد تسلم إدارة الفريق قبل أيام معددوة من تسلمنا وبعد عقد اجتماع مع الطاقم الفني والإداري تم تشخيص المشكلة في الفريق وتم وضع حلول.

فقد تم الاستجابة لكافة مطالب الجهاز الفني وقمنا بتعزيز الفريق بخمس لاعبين خاصة في خط حراسة المرمي والدفاع في ظل انخفاض مستوي أداء اللاعبين وتم الاتفاق مع المدرب على تحمل المسؤلية وعدم التراجع في حال لم يحالف الفريق الحظ خاصة وأننا على أبواب الدور الثاني ولم يكن بالإمكان أن نصل بالفريق إلي أفضل مما وصل إليه في ظل منع انتقال اللاعبين من الدرجة الممتازة مع وجود عرض للكابتن نايف للتدريب في أندية أخري لكن قبل أن يستمر الكابتن نايف وهذا يحسب له على التزامه بمواصلة المشاور مع النادي الأهلي علما بأن الفريق على وشك الهبوط  من الدرجة الممتازة والمهمة شبه مستحيلة .

تم عقد العديد من الإجتماعات مع اللاعبين من أجل تعزيز العلاقة بينهم ومن أجل  معرفة أسباب تراجع الفريق و تم الاستجابة لكافة مطالبهم والالتزام بدفع مستحقاتهم وحققوهم كاملة رغم الظروف الصعبة التي يمر بها النادي من أزمة مالية وديون متراكمة علما بأننا نعلم جيدا بأن هناك بعض اللاعبين لا ينتمون للنادي بقدر انتمائهم للراتب الشهري وحذرنا من ذلك في ظل تراجع وغياب الروح عند بعض اللاعبين.

أما بخصوص رابطة المشجعين تم التواصل معهم حيث كان هناك قرار من مجلس الإدارة السابق حل رابطة المشجعين وعدم التعاطي معها بناء على مخالفات سلوكية من بعض الجماهير, فبعد الحديث مع الأخوة وتعهد الجميع بضبط الجماهير والالتزام بالآداب والسلوكيات العامة تم دعهم بالكامل وإلغاء القرار السابق حيث فتحنا قلوبنا قبل أن نفتح أبواب النادي للجماهير حيث تم توفير باصات وتذاكر المباريات ومستلزمات التشجيع وتم حجز الصالة الرياضية مجانا لهم كما وتم تخصيص مكتب لهم في داخل النادي واتفقنا على التواصل المستمر ليكن هناك لقاءات دورية بعد كل مباراة للتشاور في اتخاذ القرار.

بعد كل هذه الخطوات ومع الأسف تم مخالفة ما تم الاتفاق عليه عبر اطلاق الالفاظ والهتافات ضد الكابتن نايف عبد الهادي  وضد بعض اللاعبين حتي وصل الأمر للتهاف ضد مجلس الإدارة و كذلك المطالبة بأسماء بعينها للعودة لتدريب الفريق وهذا مخالف لما تم الاتفاق عليه ومن هنا نتقدم كمجلس إدارة النادي الأهلي بالاعتذار للكابتن نايف عبد الهادي للاعبين على هذه الألفاظ التي خرجت من أبواق هدفها تشويه سمعة النادي الأهلي وإفشال أي جهد أو نجاح، حيث قامت الرابطة بتقديم استقالة جماعية مع مواصلة البعض منهم بدعم فئة من الصبية الذين لا يعرف أين مصلحة النادي.

نحن نعرف جيدا بأن جماهير النادي الأهلي الأصيلة لم ولن تقبل بخروج مجموعة قليلة بممارسة لغة السباب واطلاق الشتائم والالفاظ السئية والتشجيع بهذه الطريقة وأن بعض منهم لا ينام الليل ويعتصر ألما لما وصل إليه الامر لكن رغم كل هذا, نؤكد بأن الأيام القليلة القادمة كفيلة بأن تفرز جسم ورابطة جديدة من المخلصين الذين ينتمون للنادي الأهلي.

في ختام حديثي أريد أن أوضح بأننا نسير وفق رؤية واضحة وخطة كاملة متكاملة من أجل العودة سريعا بفريق كرة القدم للدرجة الممتازة وللمنافسة على البطولة ولن نقبل بأن نأخذ قرراتنا من المدرجات بهذه الطريقة  وسنستمر في طريقنا إلي نصل بالنادي الأهلي إلي بر الأمان.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني