فيس كورة > أخبار

افتتاح دور الـ16 لبطولة الكأس اليوم بلقاءين

  •  حجم الخط  

افتتاح قوي لدور الـ16 في بطولة الكأس

لقاء متجدد بين الجارين "الرياضي" و"الهلال"

"ديربي" غير مألوف بين "خدمات رفح" و"القادسية"

غزة (صحيفة فلسطين) 14/2/2014 - تنطلق اليوم لقاءات دور الـ16 لبطولة الكأس في محافظات غزة، حيث تقام مباراتان هامتان، يلتقي فيهما غزة الرياضي مع جاره الهلال على ملعب اليرموك، وخدمات رفح مع القادسية على ملعب رفح البلدي.

غزة الرياضي - الهلال

يتطلع غزة الرياضي لحسم المباراة والمضي قدماً في المنافسة على لقب البطولة، مستفيداً من نشوة لاعبيه بعد فوزه على الهلال بالذات في آخر مباراة للفريقين في الدوري الممتاز بهدف دون رد.

ويسعى رأفت خليفة مدرب الفريق لخوض المباراة بكل جدية، لضمان الاستمرار في المنافسة على لقب الكأس، جنباً إلى جنب مع استمرار المنافسة على لقب الدوري، علماً أن الفريق أحرز لقب البطولة في نسخة عام 2010.

ويفتقد "العميد" للمهاجم الخطير طارق أبو غنيمة، الذي انتقل لنادي مركز شباب الأمعري في المحافظات الشمالية، لكنه تمكّن بدونه من الفوز على الهلال في المباراة الأخيرة، بركلة جزاء سجلها اللاعب أحمد طينة.

وفي المقابل، يأمل الهلال بقيادة المدرب محمد السويركي رد الاعتبار أمام الرياضي والخروج فائزاً في المباراة، والاستفادة من الضغط الملقى على عاتق لاعبي الرياضي، كون ترشيحات البعض تصب في مصلحتهم.

ويغيب عن الهلال اللاعب فادي الشريف بداعي الإيقاف إثر حصوله على ثلاث بطاقات صفراء في بطولة الدوري الممتاز، لكن السويركي يمتلك العديد من الخيارات القادرة على الصمود أمام "العميد"، ولم لا انتزاع الفوز والتأهل لدور الثمانية.

خدمات رفح – القادسية

على ملعب رفح سيكون الموعد مع مباراة مرتقبة تجمع الخدمات مع جاره القادسية، ورغم أن البعض يتوقع عبوراً سهلاً للفريق الأخضر بحكم فارق الخبرة والإمكانات، إلا أن القادسية لن يكون لقمة سائغة، وسيحاول تجسيد المفاجأة والتأهل للدور القادم.

ويملك خدمات رفح بقيادة المدرب ناهض الأشقر، الأوراق التي تؤهله للفوز، رغم غياب هدافه سعيد السباخي، لكن المؤكد أنه سيلعب بحذر شديد لتجنب مفاجآت جاره، الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى.

ويقدم الخدمات في الآونة الأخيرة عروضاً قوية في الدوري الممتاز، وبات أحد المنافسين الرئيسيين على اللقب، لكن طموح جماهيره يبقى العودة لمنصات التتويج، لذا الخطأ ممنوع أمام الفريق اليوم، إذا ما أراد نيل لقب الكأس.

وعلى الطرف الآخر، سيحاول القادسية إحداث مفاجأة والتأهل لدور الثمانية، وهو يعتمد بشكل كبير على هدافه محمد السطري، الذي يتألق معه في دوري الدرجة الثانية، كما يملك العديد من العناصر الشابة القادرة على مقارعة خدمات رفح.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني