فيس كورة > أخبار

مباريات اليوم في دور الـ16 لكأس غزة

  •  حجم الخط  

مباريات اليوم في دور الـ16 لكأس غزة

قمّة مرتقبة بين شباب "رفح و"خانيونس"

الشاطئ والأهلي يسعيان لمداواة الجراح

مواجهة متكافئة بين خدمات النصيرات وشباب جباليا

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 14/2014 - تتواصل اليوم مباريات دور الـ16 لبطولة الكأس، حيث تجري أربعة لقاءات هامة، لعل أبرزها بين شباب رفح وشباب خانيونس على ملعب الدرة، بينما يلتقي خدمات الشاطئ مع خدمات دير البلح، وشباب جباليا مع خدمات النصيرات، والأهلي مع العودة.

شباب رفح – شباب خانيونس

على ملعب الدرة، ستكون جماهير الكرة الغزية على موعد مع نهائي مبكر يجمع شباب رفح وخانيونس، حيث يسعى كلا الفريقين للفوز والعبور لدور الثمانية، ومواجهة خدمات رفح، في لقاء قمّة آخر، بغض النظر عن هوية الفائز اليوم.

ويطمح "الزعيم" للاستمرار في صحوته الأخيرة في بطولة الدوري بعدما حقق ثلاثة انتصارات متتالية، وتأكيد رغبته في التتويج بلقب البطولة المفضلة لديه، معتمداً على نخبة من اللاعبين المتألقين.

ويعوّل جمال الحولي مدرب الفريق على اللاعب محمد موسى، الذي فرض نفسه نجماً لمباريات الفريق الأخيرة في الدوري، وكذلك على محمد أبو دان، ومهيب أبو حيش، الذي كان قد سجل أربعة أهداف للفريق في مباراته السابقة في الكأس.

وسيكون الفوز بالنسبة للشباب الرفحي هاماً جداً، فهو من ناحية سينعكس بشكل إيجابي على الفريق في مبارياته القادمة والهامة جداً في بطولة الدوري، كما أنه سيعني الاستمرار في المنافسة على لقب البطولة.

وعلى الطرف الآخر، سيرمي محمد أبو حبيب، مدرب "النشامى" بكل ثقله بغية الفوز في المباراة والتأهل للدور المقبل، على اعتبار أن البطولة أصبحت هي الفرصة الأخيرة لعدم الخروج بخفي حنين في الموسم الحالي، بعدما ابتعد الفريق عن المنافسة بشكل كبير في مسابقة الدوري.

ويعتمد أبو حبيب على هداف الفريق ونجمه محمد بركات الذي سيعود للمشاركة بعدما غاب عن مباراته الأخيرة في الدوري بسبب الإصابة، كما يملك الفريق العديد من الأسماء المميزة، والقادرة على قيادة الشباب للفوز.

خدمات الشاطئ – خدمات دير البلح

يبدو الشاطئ مرشحاً من الناحية النظرية للفوز والتأهل على حساب دير البلح (درجة ثانية) حين يواجهه على ملعب خانيونس، لكن تردي نتائج "البحرية" في الدوري، قد يمثّل دافعاً للدير للفوز وتحقيق مفاجأة تقوده لدور الثمانية.

ويمتلك "البحرية" كل العناصر التي ترجّح كفته للفوز، ويضم في صفوفه مجموعة من اللاعبين المميزين، لكن رغم ذلك لا ترضي نتائج الفريق في الدوري طموحات الجماهير، وهو ما سيدفع لاعبيه اليوم للانتفاض من بوابة الكأس.

وفي المقابل يريد خدمات دير البلح مواصلة المغامرة في بطولة الكأس، بعدما أقصى في الدور الماضي فريقاً قوياً هو خدمات البريج بعدما فاز عليه بركلات الترجيح، علماً أنه تأهل لدور الـ32 بنفس الطريقة، على حساب نادي معن.

شباب جباليا – خدمات النصيرات

من المؤكد أن هذه المباراة التي يحتضنها ملعب اليرموك ستكون على صفيح ساخن كونها تجمع بين فريقين من الدوري الممتاز، ويتقارب مستواهما الفني، وإن كان ترتيب النصيرات أفضل حيث يحتل وسط اللائحة.

ويدخل النصيرات المباراة بضغوط أقل كونه ضمن بنسبة كبيرة البقاء في الدوري الممتاز بعكس جباليا، ويعتمد مدربه زكريا أبو دلال على الهداف محمد الهور الذي سجل أربعة أهداف للفريق في مباراتيه السابقتين في البطولة.

أما شباب جباليا الذي يقدّم عروضاً جيدة في الدوري، دون أن يشفع له ذلك بتحقيق نتائج جيدة، فيأمل أن يستمر في البطولة والتأهل لدور الثمانية، معتمداً على قوة خط وسطه، وثنائي الهجوم أحمد الزعانين ويوسف سالم.

الأهلي – العودة

آخر مباريات اليوم، تجمع الأهلي مع العودة على ملعب رفح البلدي، ويتطلع الأهلي لمداواة جراحه في الدوري بالفوز والتأهل لدور الثمانية في بطولة الكأس، خصوصاً أن منافسه العودة (درجة ثانية) يفتقد لعامل الخبرة.

وفقد الأهلي بنسبة كبيرة حظوظه بالبقاء في الدوري الممتاز، لذلك فإنه الدافع للفوز سيكون كبيراً اليوم للاعبيه من أجل تعويض اخفاقات الدوري، والاستمرار في الكأس على أمل صناعة مفاجأة كبيرة بإحراز اللقب وتعويض مرارة السقوط المحتمل.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني