فيس كورة > أخبار

المنطق فرض نفسه على دور الـ16 بإستثناء مفاجأة العودة

  •  حجم الخط  

حصاد دور الـ(16) من كأس غزة

المنطق فرض نفسه على دور الـ(16) بإستثناء مفاجأة العودة

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 18/2/2014 - أُسدل الستار عن منافسات دور الـ(16) عشر من بطولة كأس فلسطين للمحافظات الجنوبية 2014, والتي كانت الأعنف والأقوى على صعيد المنافسة خاصة وأنها شهدت مباريات قمة بين الفرق الكبرى, فأكد شباب رفح علو كعبه على شباب خانيونس, وتأهل لمواجهة جاره الخدمات الذي صعد على حساب القادسية, فيما كرر الجمعية فوزه على اتحاد خانيونس وأطاح به خارج البطولة, وضرب موعداً لديربي غزي جديد أمام الشجاعية الفائز على المجمع الإسلامي, فيما انتقم النصيرات من شباب جباليا وخطف منه بطاقة الصعود لمواجهة العودة صاحب أبرز المفاجأت في هذه البطولة بعدما أقصى الأهلي منها, وأعاد الهلال هيبته أمام الرياضي وصعد على حسابه لدور الثمانية الذي سيواجه فيه خدمات الشاطئ المتأهل على حساب خدمات دير البلح.

شباب رفح (1/0) شباب خانيونس

وأكد شباب رفح علو كعبه على نشامى خانيونس بعدما أصبح الزعيم الرفحي متخصصاً في إقصاء شباب خانيونس من بطولة الكأس وكرر سيناريو بطولة 2012 وحقق الفوز بنفس النتيجة بهدف دون رد لكن هذه المرة كان برأسية مهيب أبو حيش, وعلى الرغم من أن شباب خانيونس وضع جُل تركيزه على المنافسة على لقب الكأس بعدما ابتعد عن المنافسة عن لقب الدوري إلا أنه اصطدم بطموح شباب رفح الباحث عن تحقيق ثنائية تاريخية, ليتأهل الشباب إلى دور الثمانية لمواجهة خدمات رفح في قمة رفحية جديدة وستكون الثانية في خلال فترة قصيرة خاصة وأن الفريقين سيلتقيان في بطولة الدوري في الأسبوع التاسع عشر قبل أن يلتقيان في قمة دور الثمانية من الكأس والتي تنطلق في الرابع عشر من مارس المقبل.

الجمعية الإسلامية (5/3) اتحاد خانيونس

ركلات ترجيح

وابتسم الحظ مرة أخرى للجمعية الإسلامية حامل لقب النسخة السابقة بعدما كرر فوزه على اتحاد خانيونس في أسبوع واحد مرتين الأولى في الدوري الممتاز والثانية في بطولة الكأس والصعود لدور الثمانية على حساب متصدر ترتيب الدرجة الممتازة, وحُسمت نتيجة اللقاء بركلات الترجيح التي منحت الجمعية بطاقة الصعود وتجديد الأمل في الحفاظ على لقبه بعدما انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق, ويضرب الجمعية موعداً لقمة أخرى في دور الثمانية ستكون أمام اتحاد الشجاعية والذي سبق للجمعية الفوز عليه في منافسات الجولة الخامسة عشر من الدوري الممتاز.

خدمات رفح (1/0) القادسية

ونجح خدمات رفح في تحقيق أول فوز رسمي على القادسية في أول ديربي رفحي جديد, ولم يكلف الخدمات فوزه على القادسية الكثير من العناء وعلى الرغم من أن الفريق أتيحت له العديد من الفرص منها ركلة جزاء أهدرها محمود أبو عطوان إلا أنه اكتفى بهدف محمود النيرب, فيما كان القادسية يطمح لتفجير مفاجأة من العيار الثقيل لكنه لم يتمكن من ذلك على الرغم من أدائه القوي في المباراة, لكن وصول الفريق لدور الـ(16) يعتبر أمر جيد في ظل حداثة منافسة الفريق في البطولات المحلية المختلفة.

الهلال (2/1) غزة الرياضي

ولم يفوت الهلال رد إعتباره أمام غزة الرياضي الذي حقق الفوز عليه في الجولة السابقة من الدوري بهدف دون رد, ليرد الهلال بقوة ويقصي الرياضي من بطولة الكأس ويتأهل على حسابه لدور الثمانية بفوز ثمين بهدفين مقابل هدف وحيد, ودخل الهلال اللقاء بثوب مختلف عن مباراة الدوري وهذا ما كان يدركه جيداً مدرب العميد الكابتن رأفت خليفة بأن فريق الهلال سيكون له شكل مختلف في الكأس وهذا ما حدث وينجح الهلال في رد الإعتبار, ويصعد لمواجهة جاره خدمات الشاطئ بحثاً تحقيق مفاجأة أخرى والتأهل للمربع الذهبي للبطولة.

اتحاد الشجاعية (3/1) المجمع الإسلامي

وحرم اتحاد الشجاعية فريق المجمع من تحقيق مفاجأة أخرى وتكرار ما حدث معه في بطولة الكأس الماضية, لكن الشجاعية كان يقظاً ونجح في تحقيق فوز ثمين سيمنح الفريق دفعة قوية في مواجهات الدوري القادمة, من أجل الإبتعاد عن منطقة الخطر وتحقيق نتائج ترضي الجماهير التي تأمل في أن يكون فريقها منافساً شرساً على لقب الكأس وأن يتجاوز في دور الثمانية الجمعية الإسلامية لتعويض إبتعاده عن المنافسة على لقب الدوري الممتاز, وشهد اللقاء تألأق لثنائي الهجوم الشجاعي علاء عطية ويسار الصباحين.

خدمات النصيرات (6/5) شباب جباليا

ركلات ترجيح

وفي لقاء ثأري للنصيرات الذي كان يضع نُصب عينيه الإنتقام من شباب جباليا الذي أقصاه من دور الثمانية في النسخة الماضية وبنفس الطريقة بركلات الترجيح, ونجح النصيرات في تحقيق مبتغاه وأخرج شباب جباليا وصعد على حسابه لدور الثمانية لمواجهة العودة صاحب أقوى مفاجأة في البطولة, ولجأ النصيرات وجباليا لركلات الجزاء بعدما حسم التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق نتيجة الوقت الأصلي من المباراة, لتبتسم ركلات الترجيح للنصيرات وتخيب أمام شباب جباليا الذي كان يطمح لتكرار إنجاز نسخة 2005 التي وصل فيها للمباراة النهائية أمام شباب رفح.

خدمات الشاطئ (2/1) خدمات دير البلح

ومنع البحرية حدوث أي مفاجأة في مباراته أمام خدمات دير البلح وحقق فوزاً صعباً على حسابه بهدفين مقابل هدف وحيد, في لقاء كاد أن يلجأ فيه الفريقين لركلات الجزاء بعدما أهدر لاعبو الشاطئ فاصلاً من الفرص لكن محمد القاضي وجه الضربة القاضية بتسجيله لهدف فريقه الثاني, مانحاً الفريق بطاقة الصعود لدور الثمانية لمواجهة الهلال والتي يأمل فيها الفريق لتحقيق الفوز وتعويض جماهيره الكبيرة خيبتهم في الدوري الممتاز.

العودة (5/4) الأهلي

ركلات ترجيح

وفجر العودة من الدرجة الثانية أقوى مفاجأة في البطولة بعدما نجح في إقصاء الأهلي من البطولة وزاد من أوجاعه التي كان يعتزم مداواتها بتحقيق الفوز والتأهل لدور الثمانية, إلا أن أبناء تحسين الجبور كان لهم كلمة مختلفة بالروح العالية التي لعبوا فيها اللقاء ونجحوا في الحفاظ على التعادل.

ولعب هداف البطولة بلال عساف دور المنقذ لكن ليس لفريقه بل لفريق العودة وأهدر ركلة جزاء في المباراة وأخرى أهدرها في ركلات الترجيح, وجاء اللجوء لركلات الترجيح التي كانت نتيجتها النهائية تصب في صالح العودة بعد التعادل بهدف لكل فريق في وقت المباراة الأصلي, ليضرب العودة موعداً مع خدمات النصيرات في دور الثمانية والذي سيضع الفريق في حساباته تفجير مفاجأة ثانية.

أرقام وإحصائيات

وبالنظر إلى ما شهدته المباريات الثمانية في دور الـ(16) من أرقام فقد شهدت هذه المرحلة تسجيل (20) هدفاً خلال سير المباريات, ولجأ الحكام في ثلاثة مباريات لركلات الترجيح لحسم نتيجة المباراة فيما انتهت خمسة منها بفوز فريق على الأخر, وكان لقاء الشجاعية والمجمع الأكثر تسجيلاً للأهداف بأربعة أهداف.

وشهدت البطاقات الصفراء معدلاً طبيعياً والتي ارتفعت في (32) مناسبة لكن البطاقات الحمراء أُشهرت في ستة مناسبات ثلاثة منها في اللقاء الأعنف من حيث عدد البطاقات بين الأهلي والعودة, وأصبح دور الثمانية يضم المتأهلين فقط من الدرجة الممتازة باستثناء العودة الذي يلعب في الدرجة الثانية, ويعتلي مهيب أبو حيش وبلال عساف صدارة هدافين البطولة بخمسة أهداف لكل منهم ومن المتوقع أن ينفرد فيها أبو حيش في ظل بقاء فريقه ضمن منافسات البطولة, ويليهم محمد الهور بأربعة أهداف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني