فيس كورة > أخبار

تسويق الدوري الألماني أبطأ من الإنجليزي

  •  حجم الخط  

تسويق الدوري الألماني أبطأ من الإنجليزي

صحيح ان الاندية الالمانية الاربعة المشاركة في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بلغت الدور الثاني، الا ان الدوري الالماني لا يزال متأخرا تسويقيا بفارق عشر سنوات عن نظيره الانكليزي بحسب ما ذكر كريستيان سايفرت رئيس الرابطة.

شهد الموسم الماضي نجاحا المانيا كبيرا اذ احرز بايرن ميونيخ اللقب القاري على حساب مواطنه بوروسيا دورتموند على ملعب "ويمبلي"، وتأهل الفريقان مرة جديدة الى الادوار الاقصائية برفقة باير ليفركوزن وشالكه.

لكن سايفرت اعتبر انه برغم النجاح الكروي الا ان الكرة الالمانية من الناحية التسويقية لا تزال متأخرة بفارق عقد من الزمن عن الانكليزية: "انا مقتنع ان الكرة الالمانية ستستفيد من النجاح الدائم في اوروبا، من حيث التسويق العالمي".

وتابع لصحيفة "هاندلزبلات" المحلية معلقا على صفقة ارسنال مع بوما مقابل 6ر36 مليون يورو لخمس سنوات: "على صعيد التسويق الدولي، فان الدوري الالماني متأخر 10 سنوات عن الانكليزي".

لكن في المقابل، اجرى بايرن ميونيخ بطل اوروبا والمانيا ومواطنه هرتا برلين عقدين رعائيين ضخمين، الاول مع شركة "اليانز" المالية البافارية بقيمة 110 ملايين يورو والثاني مع مجموعة "كي كي ار" للاستثمار الاميركية مقابل 2ر61 مليون يورو.

ورأى سايفرت ان العقدين يشكلان تطورا ايجابيا للدوري: "برأيي، التزام مالي مماثل قي يكون له معنى، بعد كل ذلك فالبوندسليغا تعتبر من اقوى الدوريات في العالم".

بيد ان سايفرت حذر الاندية من العقود الرعائية الكبرى من مستثمرين قد ينسحبون بين ليلة وضحاها: "خلال تلك الفترة، قد يؤثر المستثمر على مسار المسابقة، من بينها التأهل الى المسابقات الدولية والهبوط. يجب ان تنظر الاندية، جماهيرها وشركاؤها التجاريون بدقة في تلك العقود".

وفي المانيا، هناك قاعدة "50+1" التي تجبر كل ناد على امتلاك حصة تمنع سيطرة الشركاء التجاريين.

في بايرن ميونيخ مثلا، تملك كل من اودي واديداس والان اليانز 9%، لكن النسبة الباقية يسيطر عليها النادي من خلال اعضائه.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني