فيس كورة > أخبار

الصدارة تعود حمراء.. و"الحوانين" يواصلون إغراق الكبار

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة السابعة عشرة من دوري الدرجة الأولى

الصدارة تعود حمراء.. و"الحوانين" يواصلون إغراق الكبار

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 19/2/2014 - ازدادت شراسة المنافسة بعد انتهاء الجولة السابعة عشرة من دوري الدرجة الأولى، خصوصاً مع استعادة خدمات خانيونس لصدارة جدول الترتيب بفوزه على جمعية الصلاح، حيث اقترب أكثر لتتويج رحلته الناجحة نحو العودة للدرجة الممتازة، بينما شهدت الجولة إخفاق خدمات البريج في مواصلة انتصاراته والاقتراب أكثر وضمان التأهل بخسارته من بيت حانون بهدف مقابل هدفين، وكذلك الخسارة المفاجئة للقادسية من أهلي النصيرات.

جمعية الصلاح (1/3) خدمات خانيونس

أثبت خدمات خانيونس أنه لم يتأثر بالخسارة التي مني بها الفريق في الجولة الماضية أمام بيت حانون وعاد لتحقيق الفوز من جديد على حساب جمعية الصلاح، ووصل للنقطة (31) مستفيداً من خسارة البريج في نفس الجولة، بينما تراجع جمعية الصلاح بشكل كبير في الجولات الأخيرة وتجمد رصيده عند (17) نقطة في المركز الثامن، ما يعني أنه مطالب بتصحيح أوضاعه في الجولات القادمة والحفاظ على وجوده في الدرجة الأولى.

أهلي بيت حانون (2/1) خدمات البريج

واصل بيت حانون سطوته على الكبار وهزم خدمات البريج بهدفين لهدف بعد أن فاز في الجولة السابقة على خدمات خانيونس بنفس النتيجة، وهي المباراة التي زادت من الصعوبة على خدمات البريج الذي كان يطمح للخروج بثلاث نقاط والاطمئنان أكثر والاقتراب من خطف إحدى بطاقات الصعود ولكن حتى الآن لم يفقد الأمل بذلك، وقد تجمد رصيده عند (30) نقطة في المركز الثاني، بينما نجح بيت حانون بالقفز للمركز الخامس برصيد (21) نقطة بعدما كان يعاني مع فرق مؤخرة الترتيب.

خدمات المغازي (0/1) الزيتون

المنافس الثالث على الصعود لدوري الأضواء فشل في التقدم أكثر للأمام وخسر بهدف نظيف من الزيتون الذي استفاد كثيراً من خطف النقاط الثلاث وبدا مرتاحاً أكثر من الضغط الذي عاشه في الجولات الماضية، وارتفع رصيده إلى (19) نقطة في المركز السادس.

أما المغازي فتجمد رصيده عند (25) نقطة في المركز الثالث مع العلم أنه ما زال قادراً على مواصلة المنافسة في الجولات الخمس المتبقية إذا ما صحح مساره وعاد لتحقيق الانتصارات من جديد.

بيت لاهيا (2/2) المشتل

التعادل الوحيد في هذه الجولة كان بين المشتل وبيت لاهيا، إذ لم يفلح أحدهما في الخروج بنقاط المباراة وتأمين نفسه أكثر في منطقة وسط الترتيب، خصوصاً بيت لاهيا الذي يحتاج لفوز مهم للاطمئنان ببقائه في الدرجة الأولى، حيث يمتلك (17) نقطة في المركز الثامن، بينما حاول المشتل كثيراً للخروج من عنق الزجاجة ولكنه فشل في خطف الثلاث نقاط في رحلة البقاء في الدرجة الأولى ليبقى في المركز الأخير برصيد (14) نقطة.

أهلي النصيرات (1/0) القادسية

وفي آخر المباريات مضى أهلي النصيرات في الطريق الصحيح وحقق فوزاً مهماً على القادسية بهدف نظيف، وارتقى بالثلاث نقاط للمركز السابع برصيد (19) نقطة، بينما فشلت مساعي القادسية للدخول للمربع الذهبي بشكل أكبر ومحاولة اقتحام المنافسة على بطاقات الصعود للدرجة الممتازة وكانت هذه المباراة نقطة تحول في مشوار القادسية في الدرجة الأولى الذي بقي في المركز الرابع برصيد (21) نقطة.

أرقام وإحصائيات

وصل إجمالي عدد أهداف الدرجة الأولى إلى (217) هدفا، حافظ خلالها محمد فحجان على لقب الهداف برصيد (11) هدفا رغم غيابه عن عدة لقاءات سابقة لفريقه بسبب الإصابة.

وشهدت هذه الجولة ارتفاعاً ملحوظاً في تسجيل الأهداف حيث سجل (13) هدفا في خمسة لقاءات انتهت أربعة منها بفوز أحد الفريقين وانتهاء لقاء وحيد بالتعادل الإيجابي بين بيت لاهيا والمشتل، حيث تمكنت جميع فرق الدوري من التسجيل في هذه الجولة باستثناء المغازي والقادسية.

البطاقة الحمراء الوحيدة في هذا الأسبوع من نصيب محمد الفقعاوي لاعب خدمات خانيونس، بينما احتسب حكام المباريات ركلتي جزاء, سجل محمد الأشرم للمشتل في مرمى بيت لاهيا، بينما أضاع تامر أبو ظاهر الركلة الثانية لمصلحة المغازي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني