فيس كورة > أخبار

لخويا في مهمة للاقتراب من لقب الدوري القطري

  •  حجم الخط  

لخويا في مهمة للاقتراب من لقب الدوري القطري

عود لخويا بطل 2011 و2012 والمتطلع لاستعادة اللقب للمشاركة في الدوري القطري لكرة القدم بعد ان ضمن مشاركته في دوري ابطال اسيا وتنتظره مهمة غير سهلة مع الوكرة غدا الخميس في افتتاح المرحلة الحادية والعشرين.

يلعب غدا ايضا السد مع الخور والجيش مع قطر والريان مع الاهلي، والجمعة السيلية مع ام صلال والعربي مع الخريطيات والغرافة مع معيذر.

يتصدر لخويا الترتيب برصيد 43 نقطة، يليه الجيش وله 36 نقطة، والسد برصيد 34 نقطة، ثم السيلية ب33 نقطة والاهلي ب32 نقطة.

وحسم لخويا تأهله الى دور المجموعات في دوري ابطال اسيا بعد تغلبه بسهولة على الكويت الكويتي بطل كأس الاتحاد الاسيوي 4-1 في الدور التمهيدي الثالثل حيث انضم الى مجموعة تضم العين الاماراتي والاتحاد السعودي وتراكتورز الايراني.

وما يجعل مباراة لخويا والوكرة صعبة نوعا ما هو اقتراب الاخير من الهبوط حيث يحتل المركز العاشر برصيد 22 نقطة، حيث سيبحث عن النقاط للحفاظ على اماله في البقاء.

وقد استعاد لخويا مستواه المميز لاسيما بعد انضمام مهاجمه الجديد فلاديمير فايس والذي جدد نشاط الهجوم مع التونسي المساكني والكوري الجنوبي نام تاي والقطري سيباستيان سوريا، بينما يعاني الوكرة بسبب توقف مهاجمه ميشيل سوزا عن التهديف بعكس الارجنتيني سيباستيان، ويعاني الوكرة اكثر من ضعف حراس المرمى واخطاء مدافعيه التي تكلفه الكثير.

ويعود الجيش ايضا للمشاركة المحلية بعد تأهله لدوري ابطال اسيا بتغلبه على القادسية الكويتي 3-1 في الدور التمهيدي الثالث، حيث التحق بالمجموعة التي تضم الفتح السعودي وفولاذ الايراني وبونيودكور الاوزبكي.

يلتقي الجيش مع قطر الثامن برصيد 27 نقطة، حيث لا يزال الاخير متمسكا بـأمل الوصول الى المربع، لكن الجيش لن يفوت فرصة تعزيز رصيده آملا في تعثر لخويا للاقتراب من الصدارة اثر لانه يتمسك بدوره بفرصة المنافسة على اللقب للمرة الاولي في تاريخه.

عاد الى صفوف الجيش مدافعه البرازيلي اندرسون بعد شفائه، لكنه سيفتقد مواطنه نيلمار الذي تعرض للاصابة امام القادسية، وسيكون اعتماد مدربه التونسي نبيل معلول على الفرنسي ايكوكو والقطريين محمد مونتاري وفاغنر، اما قطر فيعود الى هجومه البرازيلي مارسينيو بعد انتهاء فترة ايقافه ما يشكل بوجود مواطنه ادريانو قوة كبيرة يجب على الجيش الحذر منها.

ويبدو السد مهيأ لمواصلة انتصاراته على حساب الخور بعد ان استعاد حامل اللقب حيويته ومستواه بانضمام البرازيلي تاباتا ما ساهم في تحقيقه اول فوز منذ فترة طويلة، الى جانب ذلك فان تراجع مستوى الخور يجعل السد اقرب الى الفوز.

وتبدو صفوف الفريقين مكتملة خاصة السد الذي عاني في بعض المراحل من اصابات نجومه وفي مقدمتهم الاسباني راوول غوانزليس والذي عاد متألقا، الى جانب الجزائري نذير بلحاج والقطري خلفان ابراهيم مكمن الخطورة.

يعتمد الخور بدوره على الثلاثي البرازيلي ماديسون وخوليو سيزار وويليام جونيور.

وتنتظر السيلية الرابع مهمة صعبة حيث يسعى لتثبيت موقعه في المربع على حساب ام صلال المنتفض والذي تقدم للمركز السابع بعد ان كان في القاع .

يخوض السيلية المباراة بغياب هدافه الخطير البوركيني داجانو للايقاف والبحريني فوزي عايش للاصابة، وسيعتمد على البرازيلي كماتشو.

في المقابل، تبدو صفوف ام صلال مكتملة بوجود البرازيليين الخطيرين سيموس وكابوري ومن خلفهما المغربي عثمان العساس.

ولا بديل امام الريان والاهلي في صراعهما الشرس سوى الفوز حتى يبدأ الاول رحلة الهروب من الهبوط ويثأر لخسارته المذلة برباعية في المرحلة الاولى، ويعوض الثاني تعادله الاخير وخروجه من المربع الذهبي.

الريان حقق اول فوز له في المرحلة الماضية منذ عدة مراحل وهو ما ساهم في ارتفاع معنويات لاعبيه وتجدد الامال بالهروب من شبح الهبوط، بينما تعثر الاهلي وفقد فرصة فرصة الوصول الى المركز الثالث.

ويخشي الغرافة الجريح مفاجآت معيذر الاخير التي اطاحت بالعربي في المرحلة الماضية.

ويأمل كل من العربي والخريطيات في العودة الى نغمة الفوز ما تسبب بابتعاد العربي نسبيا عن المربع وانضمام الخريطيات الى المهددين بالهبوط.

وستكون المهمة الاولي للبرازيلي سيزار المدرب الجديد للعربي.

برنامج المرحلة الحادية والعشرين

- الخميس:

السد - الخور

لخويا - الوكرة

الجيش - قطر

الريان - الاهلي

- الجمعة:

السيلية - ام صلال

العربي - الخريطيات

الغرافة - معيذر




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني