فيس كورة > أخبار

مباريات اليوم في الجولة الـ18 لدوري الممتاز

  •  حجم الخط  

في افتتاح الجولة الـ18 لدوري "جوال"

اتحاد خانيونس يريد "التعافي" أمام النصيرات

"ديربي" ساخن بين الشاطئ والجمعية

غزة (صحيفة فلسطين) 21/2/2014 - اليوم مباريات الجولة الثامنة عشرة لبطولة الدوري الممتاز بإقامة لقاءين، يدخلان في صراع المنافسة المحتدمة على اللقب، ومعركة البحث عن النجاة من الهبوط، حيث يلتقي خدمات النصيرات مع اتحاد خانيونس المتصدر، وخدمات الشاطئ مع جاره الجمعية الإسلامية.

خدمات النصيرات - اتحاد خانيونس

على ملعب الدرة، سيكون اتحاد خانيونس مُطالباً بتأكيد أنه ما زال قادراً على المنافسة على اللقب بعدما خسر في الجولة الماضية أمام الجمعية الإسلامية، ثم سقط أمام نفس الفريق في بطولة الكأس.

وإذا ما أراد "البرتقالي" البقاء متصدراً عليه تجاوز عقبة خدمات النصيرات على ملعب الدرة، وإلا فإنه قد يتنازل عن عرش الصدارة لأول مرة في حال فوز الجمعية الإسلامية اليوم أيضاً على خدمات الشاطئ.

ويملك الاتحاد 31 نقطة مقابل 30 لكل من شباب رفح والجمعية، لذلك يدرك الفريق بقيادة المدرب إحميدان بربخ جيداً أن الوضع لا يحتمل أي نتيجة غير الفوز، ولا بديل أمامه سوى طي صفحة الإخفاق المزدوج في الأسبوعين الماضيين، وفتح صفحة أخرى اعتباراً من اليوم.

ويدخل "البرتقالي" المباراة مكتمل الصفوف، ويعتمد على نفس التشكيلة التي تألق فيها خلال الأسابيع الماضية، لكنه لا يزال يفتقد اللاعب أنور عمران الموقوف، وفيما عدا ذلك فإنه لا يعاني من أي مشاكل تحول دون العودة لخانيونس بالنقاط الثلاث.

لكن مهمة الفريق لن تكون سهلة أمام النصيرات الذي يطمح لتسجيل أول فوز بعد أربع مباريات متتالية تعادل في ثلاث منها وخسر في واحدة، وهو يدخل المباراة بهدف الفوز الذي سيضمن له بنسبة كبيرة الابتعاد عن حسابات الهبوط في الجولات الأخيرة.

ويحتل "الأصفر" المركز السابع في جدول الدوري برصيد 21 نقطة، وهو رصيد يبدو مريحاً بالنسبة للفريق، لكن الفوز اليوم سيضمن له المزيد من الراحة، من أجل التفرغ لبطولة الكأس التي لا يزال ينافس فيها بعدما بلغ دور الثمانية.

ويعوّل زكريا أبو دلال مدرب النصيرات على موهبة اللاعب محمد الهور الصائم عن التهديف خلال الجولات الثلاث الأخيرة، ويأمل أن يعود لهز الشباك اعتباراً من مباراة اليوم.

خدمات الشاطئ – الجمعية الإسلامية

وعلى ملعب اليرموك تتباين أهداف الشاطئ والجمعية في المباراة التي تجمع الجارين، إذ يريد الأول الخروج بفوز سيبعده نسبياً عن حسابات الهبوط، بينما يتطلع الثاني لانتصار قد يجعله يتربع على عرش الصدارة لأول مرة منذ بداية الدوري.

ومن المؤكد أن المباراة ستشهد تنافساً محتدماً بين الفريقين لكسب النقاط الثلاث التي تبدو غاية في الأهمية لكليهما، خصوصاً أن كل نقطة في الدوري غالية الثمن مع وصول البطولة لمحطاتها الأخيرة.

ويتطلع الشاطئ في مباراة اليوم لوضع حد لنتائجه المخيبة في الدوري وتحقيق أول فوز له بعد سبع مباريات كاملة، لم يتذوق فيها طعم الانتصار، حيث يحتل المركز التاسع برصيد 18 نقطة، وفي حال خسارته اليوم قد يجد نفسه مهدداً أكثر من أي وقت مضى بالهبوط للدرجة الأولى.

أما الجمعية، فيبدو في أحسن حالاته بعدما حقق الفوز مرتين خلال أسبوعين على اتحاد خانيونس في الدوري والكأس، ويأمل أن يواصل عروضه القوية بفوز جديد اليوم, رغم صعوبة المهمة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني