فيس كورة > أخبار

الأهلي يُحقق أول فوز ويُغرق الثوار

  •  حجم الخط  

الأهلي يُحقق أول فوز ويُغرق الثوار

غزة/ أسامة ابو عيطة (صحيفة فلسطين) 22/2/2014 - نجح الأهلي بتحقيق فوزه الأول في بطولة الدوري الممتاز منذ انطلاقها, بعد انتصر على شباب جباليا بثلاثة أهداف لواحد, ضمن لقاءات الأسبوع الـ(18) من الدوري, وذلك على ملعب اليرموك عصر أمس.

وظهر الأهلي في صورةً مغايرة عن لقاءاته السابقة, وظهرت الجدية على لاعبيه منذ بداية المباراة, وبدت العزيمة واضحة لتحقيق الفوز الأول لهم في البطولة, متمسكين بخيوط الأمل الرقيقة, والتي سيحاولون العمل على التعلق بها بكل قوة, للبقاء في بطولة الدوري الممتاز, ليرفع الأهلي رصيده إلى (9) نقاط, ليبقي فرصة البقاء متاحةً ولو من الناحية الحسابية, رغم وجوده في مؤخرة لائحة الترتيب.

أما شباب جباليا فزادت أوضاعه سوءً بعد هذه الخسارة المؤلمة, والتي أوقفت رصيده عند (15) نقطة, ليبقى قابعاً في المركز قبل الأخير على اللائحة.

وبدأت مجريات اللقاء سريعاً, وكاد شباب جباليا أن يحرز هدفاً مبكراً, عبر سمير الحواجري, الذي انفرد بحارس الأهلي نايف الغول, لكنه وضع الكرة بغرابة شديدة خارج المرمى.

رد الأهلي كان سريعاً وقاسياً, بعد أن  احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالحه, انبرى لها حسن بدر بنجاح, موجهاً صدمة قاسية مبكرة للثوار (24).

زاد الضغط النفسي والعصبي على لاعبي شباب جباليا, لحساسية موقفهم على سلم الترتيب، فضغط الفريق بشدة على مرمى الأهلي, في محاولة للعودة للمباراة من جديد، ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى الأهلي.

وأثمر ضغط جباليا بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح مهاجمه يوسف سالم, أحرزها أدهم خطاب بنجاح (44).

وقبل نهاية الشوط بدقيقة تعرض شباب جباليا لضربة قوية, بعدما تعرض مدافعه هيثم الشريف للطرد, وضعاً فريقه في موقف صعب فيما تبقى من اللقاء.

وزاد الشد العصبي مع بداية الشوط الثاني, وزادت البطاقات الملونة، نتيجة الاحتكاكات القوية بين لاعبي الفريقين, ليشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه لاعب الأهلي حسن بدر، وسط اعتراضات كبيرة من زملائه اللاعبين والجهاز الفني, الذين استغربوا إشهار الحكم للبطاقة الحمراء في وجه بدر, الذي لم يكن طرفاً في الاحتكاك (54).

وبعدها بثوانٍ وقبل استئناف اللعب, تابع حكم اللقاء منحه للبطاقات الحمراء, مُشهراً واحدةً أخرى لمهاجم جباليا يوسف سالم، ليكمل جباليا المباراة بتسعة لاعبين, ويزداد الأمر صعوبة عليه (55).

استثمر الأهلي النقص العددي على أكمل وجه, فزج مدبه نايف عبد الهادي بالمهاجمين بلال عساف وأحمد بركة, فواصل الهجوم باتجاه مرمى جباليا, حتى تمكن من التقدم مرةً أخرى, عن طريق البديل بركة، والذي كان له مفعول السحر فيما تبقى من اللقاء (69).

زاد الوضع صعوبةً وتعقيداً مع جباليا, بعدما تعرض لاعب آخر للطرد, حيث أشهر الحكم البطاقة الحمراء الـ(4) في اللقاء والثالثة للاعب الشباب محمود أبو النصر, ليكمل "الثوار" المباراة بثمانية لاعبين (74).

وبالطبع واصل الأهلي سيطرته على ما تبقى من  مجريات اللقاء، مستثمراً النقص العددي على أحسن وجه, فزاد من فاعليته الهجومية، لينجح بركة بإضافة الهدف الثاني له والثالث لفريقه, بعد انفراد كامل بمرمى حارس جباليا أحمد عفانة (77).

بعد الهدف الثالث هدأت المجريات بشكلٍ كبير, حتى جاء الوقت المحتسب بدل من الضائع, ليشهر الحكم البطاقة الحمراء الخامسة في اللقاء والثانية للأهلي, بعد أن احتسب الحكم ركلة جزاء على المدافع ماجد أبو اللبن الذي تم استبعاده, ولكن أدهم خطاب لم ينجح في تسجيل الركلة, التي أعاد الحكم تنفيذها مرةً أخرى بعد أن سجلت, ولكن نايف الغول حارس الأهلي تألق في التصدي لها هذه المرة, لينتهي اللقاء بفوز الأهلي على جباليا  بثلاثة أهداف لواحد.

قاد اللقاء الحكم الدولي عماد مرجان, وساعده إياد أبو عبيد, أمجد لقان والدولي محمود الجيش رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الأهلي: نايف الغول, ماجد أبو اللبن, شادي أبو أحمد, محمد الشيخ يوسف, حسن بدر, محمد عناية, أوسفالدو الكحلوت (بلال عساف 67), محمد الرواغ, حاتم نصار محمد داود 85), سعيد المصري وحسين كنعان (أحمد بركة 46).

شباب جباليا: أحمد عفانة, نادر النجار, أحمد أبو طبنجة, هيثم الشريف, أدهم أبو خطاب, عبد الله إرميلات (محمود أبو نصر 65), أسامة نوفل (سائد أبو فارس 65), أحمد حلاوة, سمير الحواجري (إبراهيم سلامة 46), يوسف سالم وعبد الله عكاشة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني