فيس كورة > أخبار

الأهلي يتمسك بالأمل على حساب الشاطئ

  •  حجم الخط  

الأهلي يتمسك بالأمل على حساب الشاطئ

غزة / أسامة ابو عيطة (صحيفة فلسطين) 2/3/2014 - أحيا الأهلي آماله بالبقاء في الدرجة الممتازة, بعد أن حقق فوزاً كبيراً على الشاطئ, بثلاثة أهداف لواحد, في اللقاء الذي جمعهما على ملعب اليرموك, في ختام الجولة التاسعة عشرة من بطولة الدوري الممتاز.

ورغم الفوز ظل الأهلي في مؤخرة جدول الترتيب برصيد 12 نقطة، وتبقى له أمل ضئيل جداً في النجاة من الهبوط، في حين تجمد رصيد الشاطئ عند 21 نقطة، احتل بها المركز التاسع في جدول الترتيب.

بدأ اللقاء هادئاً بشكل كبير, وانحصرت الكرة وسط الملعب معظم الدقائق الأولى, مع حرص الفريقين الواضح على عدم تلقي هدف مبكر, يقلب موازين أحدهما بشكل غير متوقع.

وبدت نية لاعبي الأهلي واضحة لافتتاح التسجيل, بعد تناقل الكرات من كافة جوانب الملعب, خاصةً باعتماده على الأطراف, عن طريق انطلاقات حاتم نصار ومحمد الرواغ, ومن أمامهم بلال عساف في  خط المقدمة.

بينما تراجع الشاطئ بشكلٍ غير مبرر, خاصة على الجانب الهجومي, رغم امتلاكه للعديد من اللاعبين القادرين على صنع الفارق في المناطق الأمامية.

ونجح الأهلي في افتتاح التسجيل, عبر رأسية مدافعه محمد الشيخ يوسف, والذي استثمر ركنية سامي الداعور المحكمة (12).

وبعد الهدف عمل لاعبو الأهلي على تهدئة المجريات, وكثَّفوا من تواجدهم في منطقة الوسط, مغلقين كافة الخطوط الخلفية.

وحاول لاعبو الشاطئ العودة إلى أجواء اللقاء, وأعادوا تنظيم صفوفهم, وكادوا أن يعدلوا النتيجة بعد محاولة خطيرة جداً, برأسية أشرف أبو توهة, والتي حولها حارس الأهلي نايف الغول بكل براعة إلى ركلة ركنية.

وتواصل التجاذب بين الفريقين حتى نهاية الشوط الأول, والذي انتهى بتقدم الأهلي بهدفٍ دون رد.

ارتفع أداء الفريقين بشكل طفيف مع بداية الشوط الثاني, فواصل الأهلي أداؤه الثابت, خاصةً بالتنظيم الكبير بين خطوطه الخلفية والأمامية, وعلى صعيد منطقة الوسط.

من جانبه أعاد الشاطئ تنظيم صفوفه من جديد, وبدأ لاعبوه الاستحواذ على الكرة, مع فرض سيطرة كبيرة على منطقة الوسط, وتناقل لاعبوه الكرات فيما بينهم, ولكن محاولاتهم قوبلت بإغلاق تام لمنطقة الأهلي الخلفية.

واصل "البحرية" محاولاته لتعديل النتيجة, وضغط لاعبوه بكل قوة على المرمى, ليحرز مدافعو الأهلي هدفاً في مرماهم, ألغاه الحكم بعد أن احتسب خطأً على المهاجم أحمد سلامة.

لم ييأس لاعبو الشاطئ رغم تقدم الوقت الذي شارف على النهاية, حتى نجح في تفكيك دفاعات الأهلي, بعد أن تحايل عليها باستخدام سلاح التصويب عن بعد, فأحرز محمد السدودي هدف التعادل, بعد تصويبة قوية من على مشارف منطقة الجزاء, استقرت الكرة على إثرها أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الأهلي, وسط حالة هيجان جماهيري كبيرة من مشجعي "البحرية, اللذين ملؤا المدرجات عن بكرة أبيها (80).

وعلى عكس المتوقع ثار لاعبو الأهلي بعد الهدف, وتراجع لاعبو الشاطئ بشكلٍ غير مبرر إلى مناطقهم الخلفية, وشكَّل المهاجم بلال عساف خطورة كبيرة على مرمى محمد مطر حارس الشاطئ.

وبالفعل تمكَّن الأهلي من إحراز الهدف التقدم الثاني, بعد احتساب الحكم ركلة حرة مباشرة, من على خط منطقة الجزاء, بعد عرقلة عساف, والتي احتج عليها لاعبو الأهلي بشكل كبير, مطالبين بركلة جزاء, ولكن سامي الداعور استثمرها بالشكل الأمثل, بعد أن سدد كرة قوية محكمة من على مشارف منطقة الجزاء, لتستقر أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الشاطئ (85).

انهار لاعبو "البحرية" بعد الهدف الثاني, وواصلوا التراجع للمنطقة الخلفية, مما سمح للاعبي الأهلي عمل زيادة عددية, ليتمكن البديل ماجد التتري من إضافة الهدف الثالث للأهلي في الوقت المحتسب بدل من الضائع, والذي كان بمثابة رصاصة الرحمة, لينتهي اللقاء بفوز كبير للأهلي بثلاثة أهداف لواحد.

تشكيلة الفريقين

الشاطئ: محمد مطر, أشرف أبو توهة, زياد التلمس, محمد ماضي, همام أبو حسنين, أدهم المقادمة, أحمد سلامة, سليمان العبيد, كرم شبير, محمد القاضي ومحمد السدودي.

الأهلي: نايف الغول, شادي أبو أحمد, نبيل سمور, محمد عناية, سامي الداعور, سعيد المصري, بلال عساف, حاتم نصار, محمد الشيخ يوسف, محمد الرواغ وأسفالدو الكحلوت.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني