فيس كورة > أخبار

نيمار يقود البرازيل لخماسية في جنوب أفريقيا

  •  حجم الخط  

نيمار يقود البرازيل لخماسية في جنوب أفريقيا

سجل المهاجم نيما ردا سيلفا ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود المنتخب البرازيلي لكرة القدم إلى استئناف استعداداته القوية لبطولة كأس العالم 2014 التي تستضيفها بلاده وسحق منتخب جنوب أفريقيا بخماسية نظيفة في عقر داره اليوم الأربعاء بالمباراة الودية التي أقيمت بينهما على استاد "سوكر سيتي" بمدينة جوهانسبرج.

وواصل المنتخب البرازيلي انطلاقته الرائعة بقيادة مديره الفني لويز فيليبي سكولاري الذي قاده من قبل للفوز باللقب العالمي الخامس لراقصي السامبا من خلال مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان قبل أن يعود لقيادته في أواخر 2012 ويقوده للفوز بكأس القارات 2013 استعدادا للبحث عن اللقب العالمي السادس منتصف هذا العام.

وحسم المنتخب البرازيلي اللقاء بأقل مجهود حيث قدم الفريق عرضا متوسط المستوى في مجمل الشوطين وترجم تفوقه بهدفين في الشوط الأول سجلهما أوسكار ونيما ردا سيلفا في الدقيقتين العاشرة و41 .

وفي الشوط الثاني ، عزز راقصو السامبا فوزهم بثلاثة أهداف سجلها نيمار في الدقيقتين 46 والأولى من الوقت بدل الضائع وفيرناندينهو في الدقيقة 79 .

وبدأ المنتخب البرازيلي المباراة بسيطرة على مجريات اللعب واستحواذ تام على الكرة لكنه لم يهدد مرمى جنوب أفريقيا في الدقائق الأولى حيث افتقدت محاولاته الهجومية للفعالية المطلوبة في مواجهة أصحاب الأرض.

وحاول منتخب جنوب أفريقيا الرد على السيطرة البرازيلية من خلال تسديدة أطلقها دان فورمان من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة ولكنها ذهبت في يد الحارس.

وجاءت أول فرصة خطيرة للمنتخب البرازيلي في الدقيقة السابعة اثر هجمة سريعة وتمريرة لعبها فريد من الناحية اليمنى ولكن زميله هالك لعبها بجوار القائم تحت ضغط من الدفاع.

ورد برنارد باركر بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء البرازيلية ولكنها مرت خارج القائم في الدقيقة التاسعة.

واستغل أوسكار تمريرة طولية بينية متقنة لعبها هالك من منتصف الملعب وقابلها أوسكار بتسديدة هادئة متقنة من فوق الحارس رينوين وليامز لحظة تقدمه ليكون هدف التقدم للسامبا في الدقيقة العاشرة.

وتراجع إيقاع اللعب في الدقائق التالية دون مبرر واضح وأجرى منتخب جنوب أفريقيا تغييرا اضطراريا مبكرا بنزول سياندا زولو في الدقيقة 20 بدلا من بونجاني كومالو للإصابة.

وكاد نيما ردا سيلفا يسجل هدف البرازيل الثاني في الدقيقة 21 اصر هجمة سريعة وتمريرة بينية ساعدته على الانفراد بالحارس ولكن الأخير تصدى ببراعة للكرة التي لعبها نيمار وأخرجها لركنية لم تستغل.

وسنحت الفرصة مجددا لنيمار في الدقيقة 29 عندما استغل خطأ في التغطية الدفاعية لجنوب أفريقيا وتقدم بالكرة من منتصف الملعب قاطعا مسافة كبيرة حتى توغل داخل المنطقة لينفرد بالحارس وسط بطء واضح من المدافعين في التعامل معه وسدد الكرة لكنها اصطدمت بالحارس وخرجت لركنية أخرى لم تستغل.

وشهد الدقائق التالية بعض المحاولات البرازيلية غير المجدية حيث اتسم أداء لاعبي السامبا بالفردية في الأداء أكثر من التعاون والأداء الجماعية وغلب على أداء نيمار الإسراف في المراوغة فأهدر أكثر من فرصة.

ولكن نجم برشلونة الأسباني ترك بصمته في النهاية وأحرز الهدف الثاني للسامبا في الدقيقة 41 عندما وصلت إليه الكرة خارج قوس منطقة الجزاء لينطلق بعيدا عن المدافعين ثم سدد الكرة قوية زاحفة من داخل منطقة الجزاء إلى داخل المرمى.

وواصل المنتخب البرازيلي ضغطه الهجومي في الدقائق التالية ولكن التكتل الدفاعي من أصحاب الأرض حال دون اهتزاز الشباك بمزيد من الأهداف لينتهي الشوط الأول بتقدم السامبا البرازيلية بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني ، لعب لويز جوستافو وويليان وراميريس بدلا من باولينهو وهالك وأوسكار على الترتيب ليجدد المنتخب البرازيلي دماءه في الشوط الثاني مثلما جدد زيه حيث ارتدى في الشوط الثاني الزي الأزرق بعدما خاض الشوط الأول بزيه الأصفر المعتاد.

ولم يمنح المنتخب البرازيلي مضيفه أي فرصة لترتيب صفوفه في الشوط الثاني حيث سجل نيمار هدفه الثاني وهو الثالث للفريق بعد أقل من 20 ثانية من بداية الشوط اثر تمريرة بينية من فريد أكملها نيمار بمهارة من فوق الحارس لحظة تقدمه ووسط غفوة دفاعية أخرى من منتخب جنوب أفريقيا.

وأسفرت التغييرات التي أجراها منتخب جنوب أفريقيا عن بعض التحسن في أداء الفريق خاصة مع تراجع أداء البرازيل نسبيا.

وكاد أصحاب الأرض يقلصون النتيجة في الدقيقة 63 اثر هجمة سريعة منظمة وتسديدة لعبها البديل أياندا باتوسي من داخل منطقة الجزاء في أول لمسة له باللقاء ولكن جوليو سيزار حارس مرمى البرازيل تألق وأبعد الكرة بصعوبة من على خط المرمى.

وبعد فترة طويلة من تراجع إيقاع اللعب من الفريقين ، باغت المنتخب البرازيلي مضيفه بالهدف الرابع في الدقيقة 79 وذلك بتسديدة قوية أطلقها فيرناندينهو من مسافة بعيدة لتسكن المرمى على يمين الحارس.

وأكمل المنتخب البرازيلي الخماسية في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة اثر هجمة سريعة وتمريرة عالية من الناحية اليسرى هيأها جو برأسه أمام المرمى وقابلها نيمار بتسديدة مباشرة غلى داخل المرمى ليكون الهدف الثالث له في المباراة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني