فيس كورة > أخبار

الماكينات الألمانية تهزم تشيلي

  •  حجم الخط  

الماكينات الألمانية تهزم تشيلي

حقق المنتخب الألماني فوزا بشق الأنفس على ضيفه التشيلي بهدف نظيف في مباراة كرة القدم الودية الدولية التي جمعت الفريقين في شتوتجارت.

وتأتي المباراة ضمن استعدادات الفريقين لكأس العالم 2014 بالبرازيل، ولكن هذه المباراة كفيلة باثارة علامات استفهام كبيرة على أداء المنتخب الألماني ، ولكن في الجانب الأخر تعطي جرعة زائدة من الثقة للفريق التشيلي الذي كان مصدر ازعاج واضح لأصحاب الأرض على مدار شوطي المباراة.

ويدين المنتخب الألماني بالفضل في هذا الفوز لماريو جوتزه نجم بايرن ميونيخ ، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 16 مستغلا تمريرة ذكية من مسعود أوزيل نجم وسط ارسنال الإنجليزي.

وبشكل غير متوقع، سيطر منتخب تشيلي على مجريات اللعب منذ البداية وحتى النهاية، باستثناء الدقيقة التي سجل فيها جوتزه هدف الماكينات.

وظهر واضحا مدى التفكك الذي ظهر على خطوط المنتخب الألماني خاصة خط الدفاع الذي ارتكب أخطاء فادحة لم يعرفها الفريق من قبل.

وأهدر لاعبو تشيلي، وخاصة ايدو فارجاس واليكسيس سانشيز وارتورو فيدال أكثر من خمسة أهداف محققة، كانت كفيلة بقيادة الفريق الضيف لتحقيق فوزا تاريخيا.

وبدأت المباراة بهجمات متتالية من جانب منتخب تشيلي ولكن الفريق الضيف لم ينجح في استثمار الصحوة المبكرة له.

وأهدر جاري ميديل فرصة محققة للفريق التشيلي بعدما انفرد تماما بمرمى مانويل نيوير ولكن جيروم بواتينج أبعد الكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى.

وسنحت فرصة جديدة لمنتخب تشيلي عن طريق ايدو فارجاس ولكن المدافع الألماني مارسيل يانسن تصدى له بجراءة شديدة.

وسيطر الفريق التشيلي بشكل كامل على مجريات اللعب في الربع ساعة الأولى مما وضع مدافعي المنتخب الألماني تحت تهديد مستمر.

ورد الفريق الألماني بهجمة سريعة في الناحية اليمنى عن طريق باستيان شفاينشتايجر، الذي خاض مشوارا ماراثونيا قبل أن يمرر عرضية متميزة إلى المتربص ميروسلاف كلوزه، ولكن الحارس التشيلي جوني هيريرا أمسك الكرة بنجاح.

وعلى عكس سير اللعب تمكن المنتخب الألماني من تسجيل هدف السبق في الدقيقة 16 عن طريق ماريو جوتزه الذي تلقى تمريرة ماكرة من مسعود أوزيل داخل منطقة الجزاء، لم يجد معها أي صعوبة في هز الشباك.

وسدد فارجاس كرة قوية من مسافة 20 ياردة ولكن مانويل نيوير حارس الماكينات الألمانية أمسك الكرة بثبات.

وأجرى يواخيم لوف المدير الفني لمنتخب المانيا تغييرا اضطراريا بخروج مارسيل يانسن المصاب، ونزول مارسيل شميلزر.

وأهدر ارتورو فيدال نجم يوفنتوس الإيطالي فرصة ادراك التعادل لمنتخب تشيلي في الدقيقة 26 بعدما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء ولكنه سدد باستعجال في أيدي نيوير.

وكاد كلوزه أن يسجل الهدف الثاني للمنتخب الألماني في الدقيقة 30 من متابعة لتسديدة زميله فيليب لام، ولكن جوني هيريرا وقف له بالمرصاد.

وكان جوتزه قريب من تسجيل الهدف الثاني له وللمنتخب الألماني في الدقيقة 34 عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

وارتكب خط دفاع المنتخب الألماني العديد والعديد من الأخطاء الفادحة على مدار الشوط الأول ، ولكن الفريق الضيف لم ينجح في استغلال ذلك في صالحه.

وأهدر تشارلز ارانجويز فرصة ذهبية لمنتخب تشيلي قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول بعدما انفرد تماما بمرمى نيوير ولكنه سدد بغرابة شديدة بجوار القائم.

وسيطر الفريق التشيلي على مجريات اللعب في الدقائق الخمسة الأخيرة من الشوط الأول ولكنه أبدا لم ينجح في ادراك الشباك.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع لوف بأندريه شورله مهاجم تشيلسي الإنجليزي بدلا من ميروسلاف كلوزه ، لتضيع بذلك الفرصة على مهاجم لاتسيو الإيطالي لأن يصبح الهداف التاريخي للمنتخب الألماني في حال كان قد أحرز هدفا في مباراة اليوم ، الأمر الذي كان سيمنحه الفرصة لرفع رصيده من الأهداف إلى 69 هدفا ليتجاوز بذلك الرقم القياسي للأسطورة جيرد مولر الذي سجل 68 هدفا.

تواصلت الأخطاء الفادحة في دفاع الماكينات، ولكن على الجانب الأخر استمر العقم التهديفي أيضا في خط هجوم منتخب تشيلي.

وضاعت فرصة مؤكدة من جانب منتخب تشيلي في الدقيقة 53 عبر ضربة رأسية من فارجاس ولكن بير ميرتساكر أبعد الكرة من على خط المرمى لترتد الكرة إلى أليكسيس سانشيز الذي سدد بشكل مباشر ، ولكن الكرة اصطدمت بيد شفاينشتايجر دون أن يراها الحكم.

وسيطر الفريق التشيلي بشكل كامل على مجريات اللعب في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني ، ولكن الفريق أهدر اكثر من ثلاث فرص مؤكدة، وسط حالة من الاستسلام في صفوف المنتخب الألماني.

ووقفت العارضة بالمرصاد لفرصة هدف محقق من فارجاس الذي تلقى تمريرة متقنة من سانشيز داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة صاروخية ولكنها اصطدمت بالعارضة قبل أن يشتتها الدفاع الألماني.

وأهدر فيدال فرصة هدف مؤكد لمنتخب تشيلي في الدقيقة 70 بعدما تلقى تمريرة سحرية من سانشيز على خط المرمى الألماني ، ولكنه لم ينجح في لمس الكرة إلى داخل الشباك.

وبمرور الوقت اختفى المنتخب الألماني من المشهد تماما وأصبحت مجريات اللعب على منوال واحد، هجوم متتالي من منتخب تشيلي يقابله دفاع مستميت من جانب أصحاب الأرض.

ومرت الربع ساعة الأخيرة من المباراة وسط المزيد من الفرص الضائعة من جانب منتخب تشيلي، ليخرج الفريق الألماني فائزا بهدف جوتزه، ولكن مع أثار الكثير من علامات الاستفهام على أداء الفريق قبل انطلاق كأس العالم 2014 بالبرازيل.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني