فيس كورة > أخبار

الشاطئ وغزة الرياضي بين الرضا وضياع الحلم

  •  حجم الخط  

دوري جوال الممتاز

الشاطئ وغزة الرياضي بين الرضا وضياع الحلم

غزة/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 7/3/2014 - أنهى التعادل مسيرة غزة الرياضي للمنافسة على لقب بطولة الدوري الممتاز الذي كان يحلم به, فيما منح الشاطئ بطاقة الراحة من معاناة الصراع على الهروب من شبح الهبوط, في اللقاء الذي جمعهما على ملعب اليرموك مساء أمس, ضمن مباريات الجولة الـ(20) من البطولة.

وفقد "العميد" أي آمال كانت متبقية له للسعي نحو البطولة, بعد أن توقف رصيده عند (30) نقطة في المركز الرابع, بحيث لو حقق الفوز في مباراتيه المقبلتين, فإنه لن يستطيع الوصول للنقطة (37) والتي حصدها متصدر الترتيب شباب رفح.

أمَّا الشاطئ فكانت النقطة جيدة له, رغم حاجته للفوز, لتأمين نفسه أكثر, والابتعاد عن منطقة خطر الهبوط, فرفع رصيده إلى (22) نقطة, جعلته في المركز الثامن على لائحة الترتيب.

وكان اللقاء فاترًا بين الفريقين, وغاب الحماس عن اللاعبين, وبدا واضحًا عدم وجود الحافز والدافع عندهما, فغزة الرياضي يعلم أنه ابتعد بشكل كبير عن المنافسة على اللقب, والشاطئ يعلم هو الآخر أنه بات في مكانٍ آمن على اللائحة.

وبدأ اللقاء بضغط نسبي من لاعبي الشاطئ, الذين أظهروا نوايا حقيقية لافتتاح التسجيل, عبر التحكم بمنطقة المناورات والأطراف, خاصة عبر انطلاقات أحمد الدباس على الجبهة اليمنى, ومحمد القاضي على اليسرى, ومن أمامهم المندفع أحمد سلامة.

وكاد سلامة أن يتمكن من افتتاح التسجيل, بعد تبادل للكرات مع المثلث الأمامي, ولكن محاولته الهوائية لم تنجح في هز الشباك.

ودخل لاعبو الرياضي أجواء اللقاء مع مرور منتصف الشوط, وحاول لاعبوه العمل على تهديد مرمى الشاطئ, خاصة بعد أن نشط هاني المصدر في الوسط, وبجانبه أحمد طينة, ومحمد العمور على الجبهة اليمنى, وحمزة حسونة على اليسرى.

وبدأ المصدر بتوزيع الكرات في جنبات الملعب, وعمل على إمداد لاعبيه بالكرات العرضية والطولية, والتي أزعجت مدافعي الشاطئ, الذين وجدوا صعوبة في التعامل معها.

بعدها كاد الشاطئ أن يفتتح التسجيل بعد كرة طولية متقنة, لكن حارس الرياضي عاصم أبو عاصي خرج في الوقت المناسب, مانعًا هدفًا محققًا للبحرية.

وانحصرت الكرة وسط الملعب في الربع الأخير من الشوط, وحاول كلا الفريقين عدم تلقي هدف قد يربك حساباتهما في النصف الثاني من المباراة, وأغلق كل منهما المنطقة الخلفية بإحكام, لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبدأ الشوط الثاني هادئًا نسبيًّا, مع ارتفاع في مستوى الرياضي, خاصةً على الناحية الهجومية, والتي نشطت بشكل أكبر من الشوط السابق.

وعاد الشاطئ للمحاولة من جديد, وهذه المرة عن طريق الركلات الحرة المباشرة, والتي نفذها محمد السدودي بقوة, ولكن الحارس أبو عاصي كان بالمرصاد.

وامتلك الرياضي زمام المبادرة الهجومية, وجاءت أخطر فرصة في اللقاء عبر حمزة حسونة, الذي أطلق تصويبة صاروخية من على مشارف منطقة الجزاء, لكن حارس الشاطئ أحمد أبو سليمان تألق في تحويلها إلى ركنية بصعوبة بالغة.

ومع مرور منتصف الشوط بدت رغبة "العميد" واضحة لتحقيق الفوز, من خلال التغييرات التي أجراها, فزج دفعة واحدة بالمهاجم محمد الغواش ومتوسط الميدان أنس الحلو, واللذين كان لهما دور كبير في تحويل السيطرة للأبيض, وسعيًا للعمل على افتتاح التسجيل, ولكن محاولاتهما قوبلت بتماسك دفاعي قوي من الشاطئ.

وعادت الكرة للانحصار مجددًا مع اقتراب نهاية اللقاء, في إشارة واضحة لرضا الفريقين بنتيجة التعادل, ولكن الوقت المحتسب بدلاً من الضائع قدم فرصة ذهبية للشاطئ, بعد أن احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالحه, بعد عرقلة المدافع فادي العراوي للمهاجم محمد القاضي, والتي لاقت اعتراضًا كبيرًا من لاعبي "العميد".

ولكن محمد السدودي أهدر هذه الهدية, بعد أن تصدى حارس الرياضي عاصم أبو عاصي لركلته, مُحتضنًا الكرة بكلتا يديه, منقذًا فريقه من خسارة كانت شبه محققة, وحارمًا الشاطئ من حصد النقاط الثلاث, لينتهي بعدها اللقاء بتعادل الفريقين بدون أهداف.

قاد اللقاء الدولي عماد مرجان, وساعده أمجد لقان, خالد بدير والدولي محمود الجيش رابعًا.

تشكيلة الفريقين

الشاطئ: أحمد أبو سليمان, محمد السدودي, زياد التلمس, محمد ماضي, أحمد الدباس, محمود الريفي, أيمن الهندي, سليمان العبيد, محمد القاضي, أحمد سلامة (معالي كوارع 85) وعلاء عبد العال (أدهم المقادمة 60).

غزة الرياضي: عاصم أبو عاصي, محمد مهنا, فرج جندية, فادي العراوي, محمد كحيل, هاني المصدر (أنس الحلو 62), محمد العمور (حسن سكيك 72), أحمد طينة, حمزة حسونة, أحمد العمواسي (محمد الغواش 62) ومصطفى حسب الله.

تصريحات المدربين

ربحي سمور مدرب الشاطئ: "راضٍ عن النقطة التي كانت أفضل من لا شيء, وحققنا الأهم ببقاء الشاطئ في بطولة الدوري الممتاز, وهذا ما كنا نسعى إليه".

جهاد السدودي مساعد مدرب غزة الرياضي: "كدنا أن نتلقى خسارة في الثواني الأخيرة من اللقاء, لذلك لا بأس بالنقطة, وراضون تمامًا عن أداء اللاعبين".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني