فيس كورة > أخبار

فَرَطَتْ بتعادل الجمعية والأهلي

  •  حجم الخط  

فَرَطَتْ بتعادل الجمعية والأهلي

غزة/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 9/3/2014 - تحطَّمت أحلام الجمعية الإسلامية والأهلي بعد أن انتهى اللقاء الذي جمعهما ضمن الجولة الـ(20) للدوري الممتاز، بالتعادل الإيجابي بهدفٍ لكلٍ منهما, في المباراة التي جمعتهما على ملعب اليرموك مساء أمس.

بهذه النتيجة فقد فريق ودَّع الجمعية حلم تحقيق البطولة بشكل كبير, بعد أن ابتعد عن متصدر الترتيب شباب رفح, وأصبح رصيده (34) نقطة, ليبقى كما هو في المركز الثالث على لائحة الترتيب.

بينما ودَّع الأهلي الدرجة الممتازة مغادراً إلى الدرجة الأولى لأول مرة في تاريخه  بعد فشله في تحقيق الفوز, ليبقى قابعاً في المركز الأخير على اللائحة, برصيد (13) نقطة.

وبدأ اللقاء وسط أجواءٍ ممطرةٍ وعاصفة, مما أثَّر على أرضية الميدان, والتي أعاقت اللاعبين كثيراً, خاصةً في التمريرات الأرضية, التي انحرف أغلبها عن مساره.

وكان ظاهراً على اللاعبين بشكل واضح رغبتهم الحقيقية في تحقيق الفوز, لحاجة كلاهما إليه, مما زاد من الإثارة والندية في اللقاء.

وحاول الجمعية افتتاح التسجيل في الربع الأول من الشوط, عبر تسديدات محمد سلامة, أحمد أبو العطا ومحمد أبو توهة, ولكن جميعها جانبت مرمى الأهلي.

ودخل لاعبو الأهلي أجواء اللقاء مع منتصف الشوط, وبدت فرصهم لافتتاح التسجيل أكثر خطورة من الجمعية, كانت أولاها تسديدة محمد الشيخ يوسف, والتي جانب القائم لأيمن لمرمى الجمعية.

مجدداً حاول الأهلي افتتاح التسجيل, عبر ركلة ثابتة من على مشارف منطقة الجزاء, نفذها سامي الداعور بكل دقة وإتقان, ولكن حارس الجمعية فادي جابر حول الكرة إلى ركنية بصعوبة بالغة.

وتوالت هجمات الأهلي التي أربكت خطوط الجمعية الخلفية, وكان أخطرها على الإطلاق فرصة حاتم نصار من داخل الصندوق, بعد عرضية محمد الرواغ المُحكمة, ولكن الحارس جابر عاد للتألق من جديد, مُحولاً الكرة إلى ركنية مرةً أخرى.

وفي الربع الأخير أعاد الجمعية تنظيم صفوفه من جديد, وكاد أن يفتتح التسجيل في الدقائق الأخيرة, بعد تبادل التمريرات بين حازم قفة ومحمد سلامة في جملة تكتيكية قمَّة في الروعة, انتهت بانفراد فضل أبو ريالة الذي راوغ حارس الأهلي, ولكنه وضعها في الشباك الجانبية, لينتهي بعدها الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وبدأت أحداث الشوط الثاني سريعةً جداً, فنجح الأهلي بافتتاح التسجيل, عبر رأسية المدافع محمد الشيخ يوسف, الذي استثمر ركنية سامي الداعور (55).

رد الجمعية كان قاسياً وفورياً, فلم تمر سوى دقيقة واحدة, حتى نجح لاعبه محمد أبو توهة بإدراك التعادل, بعد تمريرة فضل أبو ريالة, والتي جعلته في مواجهة مرمى الأهلي, ليودع الكرة أقصى الزاوية اليسرى (56).

بعد الهدف امتلك لاعبو الجمعية زمام المباراة, وسيطروا على كافة جبهات الملعب, وحاولوا العمل بكل قوة على إحراز الهدف الثاني, وحصد نقاط اللقاء كاملة.

واندفع لاعبو الجمعية إلى المناطق الأمامية بشكل كبير, وكاد الضغط أن يثمر عن الهدف, ولكن قائم الأهلي الأيمن حرم محمد سلامة من التسجيل, بعد تصويبة مُحكمة من على مشارف منطقة الجزاء.

وكاد الجمعية أن يدفع ثمن هذا الاندفاع عدة مرات, حيث اعتمد الأهلي على الهجمات المرتدة, والتي كانت قمة في الخطورة, والتي حاول من خلالها خطف هدف الفوز, عبر انطلاقات البديل أحمد بركة, وماجد التتري, ولكن مدافعي الجمعية أحمد عميرة ويحيى عزام, ومن خلفهم الحارس فادي جابر كانوا في الموعد, وأحبطوا كافة المحاولات.

ومع منتصف الشوط زجَّ مدرب الجمعية نعيم سلامة بالمهاجمين إسماعيل أبو دان, ومن بعده تامر عرام, في محاولة مستميتة لتحقيق الفوز, وحاول أبو توهة الكرة مرةً أخرى, عبر تصويبة قوية من الجبهة اليسرى, ولكن حارس الأهلي نايف الغول كان في المكان المناسب.

ومع اقتراب الوقت من النهاية, اندفع لاعبو الفريقين بشكل كبير, وبدا واضحاً مغامرة كليهما لتحقيق الفوز, لأن نتيجة التعادل لن تخدم أحدهما, ولكن الكرة انحصرت وسط الملعب معظم ما تبقى من الدقائق, لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

قاد اللقاء سعدو مقبل للساحة, وساعده الدولي حسام الحرازين, إبراهيم الزعانين ويوسف فياض رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الجمعية الإسلامية: فادي جابر, يحيى عزام, أحمد عميرة, أحمد أبو العطا, محمد أبو حسنين (إسماعيل أبو دان 68), محمد أبو توهة, هاني أبو ريالة, محمد سلامة (تامر عرام 78), حازم قفة, محمد بلح وفضل أبو ريالة.

الأهلي: نايف الغول, نبيل سمور, محمد الشيخ يوسف, محمد عناية, شادي أبو أحمد, سامي الداعور, حسن بدر (أحمد بركة 46), سعيد المصري, ماجد التتري, حاتم نصار ومحمد الرواغ.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني