فيس كورة > أخبار

شباب وخدمات رفح والبقاء في الكأس اليوم

  •  حجم الخط  

شباب وخدمات رفح والبقاء في الكأس اليوم

رفح – 14/3/2014 - يشهد ملعب رفح البلدي مباراة من العيار الثقيل اليوم  بين الجارين شباب وخدمات رفح في افتتاح لقاءات دور الثمانية لبطولة الكأس، في فرصة مهمة للفريقين لتحقيق إنجاز مهم هذا الموسم.

ستكون الاثارة والندية حاضرة وبكل قوة في مباراة قطبي الكرة الرفحية، والذين يسعيان للفوز والاستمرار في البطولة وصولاً إلى التتويج باللقب، ومن المتوقع أن تشهد المباراة حضوراً جماهيرياً طاغياً من أنصار الفريقين الكبيرين.

تختلف ظروف الفريقين قبل المباراة، إلا أن طموحهما واحد، وهو الفوز، فشباب رفح يدخل المباراة بغية تأكيد نيته حصد بطولتي الدوري والكأس، في ظل استمرار فرصه الكبيرة بالحفاظ على لقب الدوري الذي ناله الموسم الماضي.

أما الخدمات فيأمل تعويض فشله في الدوري عقب انتهاء آماله رسمياً في المنافسة، والخروج من مباراة اليوم بفوز، سيكون خير تعويض له كذلك على الخسارة الثقيلة التي مني بها على نفس الملعب قبل أسبوعين في الدوري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

ويعتمد جمال الحولي مدرب الشباب على نفس الكتيبة التي تقدّم مستويات مميزة في بطولة الدوري بقيادة المخضرم إيهاب أبو جزر وراجي عاشور وعبد الله سلامة وبسام قشطة ومحمد بارود وأبو دان وأبو حيش وغيرهم من اللاعبين المميزين.

وسيكون للفوز في مباراة اليوم أهمية قصوى بالنسية لـ"الزعيم" إذ سيمنح ذلك الفريق دفعة معنوية هائلة قبل مباراته الهامة جداً في الجولة القادمة لبطولة الدوري أمام منافسه المباشر اتحاد خانيونس.

أما ناهض الأشقر مدرب الخدمات فيملك كذلك تشكيلة قوية بإمكانها حصد الفوز ورد الاعتبار بعد الخسارة الأخيرة، في ظل وجود سعيد السباخي ومعتز النحال وأحمد البهداري واللولحي وحجاج وجهاد أبو رياش.

ولن تقبل جماهير "الأخضر" بنتيجة غير الفوز في المباراة اليوم، كون البطولة أصبحت الفرصة الأخيرة لعدم وداع الموسم الحالي بخفي حنين، رغم يقين الجميع بأن المهمة لن تكون سهلة في ظل تميز شباب رفح في الوقت الحالي.

وبعيداً عن الجوانب الفنية للمباراة، فإن جماهير الناديين تعاهدت قبل اللقاء على التشجيع بشكل مثالي والتحلي بالروح الرياضية العالية، وذلك بعد جلسة جمعت رابطتي المشجعين في الناديين، وغلفتها روح الأخوة والمحبة بين قطبي الكرة الرفحية.

كما عقدت جلسة ودية جمعت إدارتي الناديين، بحضور مسؤولي شرطة محافظة رفح، وقد أكد الجميع خلال الجلسة أهمية الحفاظ على روح الأخوّة بين الناديين، وتقديم صورة طيبة عن الناديين الكبيرين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني