فيس كورة > أخبار

الهلال يُحقق تأهل تاريخي إلي نصف نهائي الكأس

  •  حجم الخط  

الهلال يُحقق تأهل تاريخي إلي نصف نهائي الكأس

غزة/ أسامة أبو عيطة (صحيفة فلسطين) 14/3/2014 - نجح الهلال بالوصول إلى المربع الذهبي من بطولة كأس غزة لأول مرة في تاريخه, وذلك بعد تغلبه على الشاطئ بركلات الترجيح, وذلك بعد تعادل الفريقين بهدفين لكلٍ منهما, في اللقاء الذي جمعهما على ملعب اليرموك مساء أمس.

وتمكَّن لاعبو الهلال من تدوين أسمائهم في تاريخ ناديهم, حيث سيسجَلوا كأول الواصلين لنصف النهائي من البطولة, لتزيد طموحاتهم في هذه البطولة إلى أبعد من الوصول إلى الأدوار المتقدمة, ويصبحوا على بعد خطوة من التتويج بكأس البطولة.

بينما ودَّع الشاطئ البطولة من الباب الخلفي, ليخرج دون أضواء كاشفة, مصيباً جماهيره العريضة بصدمة كبيرة, بعد أن خرج من هذا الموسم خالي الوفاض.

وبدأ اللقاء سريعاً جداً, وبدون أي جس نبض, فلم تمر سوى دقائق معدودة على صافرة البداية, حتى تمكَّن الهلال من افتتاح التسجيل, عبر رأسية محمد أبو ظاهر, والتي ارتطمت في العارضة, ومن ثم ارتدت داخل خط المرمى, ليعطي الحكم المساعد إشارة بتجاوز الكرة خط المرمى (3).

بعد الهدف استمر الأداء السريع بين الفريقين, وأعاد الشاطئ تنظيم صفوفه من جديد, متجاوزاً صدمة الهدف المبكر, فحاول لاعبوه العمل  على تعديل النتيجة, عبر تحركات نشطة من سليمان العبيد, ومحمد القاضي, وفي المقدمة همام أبو حسنين وأحمد سلامة.

وكاد القاضي أن يعدل النتيجة, بعد عرضية أبو حسنين المحكمة, والتي مرت بسلام من أمام مرمى الهلال, وتبع هذه المحاولة واحدة أخرى, بعد تصويبة سلامة, ولكنها هزَّت الشباك الجانبية.

واعتمد الهلال على الهجمات المرتدة, إضافةً للكرات الطولية, والتي نجح من خلالها بإحراز بمضافة النتيجة, عبر رأسية محمد حسان المتقنة, والتي استقرت أقصى الزاوية اليمنى لمرمى حارس الشاط ئ أحمد أبو سليمان الذي اكتفى بمشاهدتها وهي تدخل في الشباك (36).

ورغم الهدفين واصل الشاطئ ضغطه بغية تقليص النتيجة, وجاءت أخطر فرصه في هذا الشوط عبر تصويبة همام أبو حسنين, والتي حوَّلها إياد أبو دياب إلى ركنية بصعوبةٍ بالغة.

وقبل النهاية بدقائق اندفع "البحرية" بشكلٍ كبير نحو مرمى الهلال, مُشكلين ضغطاً كبيراً على خط الدفاع, حتى اضطر لارتكاب الخطيئة داخل منطقة الجزاء, ليحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء على خيري مهدي, والذي تلقى البطاقة الصفراء الثانية, ليخرج على إثرها من الملعب, مما لاقى اعتراضاً كبيراً من لاعبي الهلال, ولكن كل ذلك لم يؤثر على قائد الشاطئ سليمان العبيد, الذي نجح بتقليص النتيجة, بعد أن أودع الكرة في شباك الهلال, والتي كاد حارسه إياد أبو دياب أن يتصدى لها, لينتهي الشوط بتقدم الهلال بهدفين لواحد.

لم يتغير الحال كثيراً في الشوط الثاني, وواصل الشاطئ سيطرته النسبية على المجريات, وتحكم بمطقة الوسط بشكل كبير, ولكن دون فعالية هجومية خطيرة.

ولم يظهر النقص العددي على الهلال بشكلٍ جلي, وعمل لاعبوه على تكثيف التواجد في المنطقة الخلفية, ليسدوا الثغرات التي خلفها طرد المدافع خيري مهدي, واتسم أداؤهم بالهدوء والتنظيم الجيِّد.

وكاد الشاطئ أن يدرك التعادل في أكثر من محاولة, كان أخطرها رأسية همام أبو حسنين, والتي جاءت بعد عرضية سليمان العبيد المتقنة, ولكن الحارس أبو دياب تألق في التصدي لها بإحكام.

وفي الربع الأخير من الشوط الثاني نجح الشاطئ في إدراك التعادل, عبر البديل معالي كوارع, والذي أودع الكرة في الشباك بعدما هيَّأ له سليمان العبيد الكرة برأسه, لتثور جماهير "البحرية" والتي ملأت مدرجات فريقها.

وبعد التعادل حاول الشاطئ خطف هدف الفوز, ولكن لاعبو الهلال ثبتوا ونجحوا في الحفاظ على النتيجة, لينتهي الشوط الثاني بتادل الفريقين بهدفين لكلٍ منهما, ويلجآن لركلات الترجيح, والتي ابتسمت في النهاية لفريق الهلال.

أحرز للهلال كل من: باسم الكحلوت, ميسرة البواب ومحمد حسان, فيما أضاع محمد عبيد.

أمَّا الشاطئ فلم ينجح في تسجيل أي من ركلاته, والتي أهدرها كل من: محمد القاضي, محمد ماضي ومعالي كوارع.

وقاد اللقاء الحكم محمود أبو مصطفى, وساعده عدنان حنيدق, إبراهيم الزعانين وأمين عويص رابعاً.

تشكيلة الفريقين

الشاطئ: أحمد أبو سليمان, محمد السدودي, أشرف أبو توهة, محمد ماضي, أحمد الدباس (معالي كوارع 46), علاء عبد العال (أدهم المقادمة 64), محمود الريفي, سليمان العبيد, محمد القاضي, همام أبو حسنين وأحمد سلامة.

الهلال: إياد أبو دياب, باسم الكحلوت, محمد حسان, ميسرة البواب, خيري مهدي, إحسان أبودان (عبد الرحيم عروق 90), عمار أبو سليسل, محمد أبو ظاهر, محمد الزقزوق, أحمد المدهون (محمد عبيد 68) وعامر عاشور.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني