فيس كورة > أخبار

بيرزيت تبتعد في صدارة دوري "جوال" لكرة السلة

  •  حجم الخط  

بالفوز على بيت ساحور

بيرزيت تبتعد في صدارة دوري "جوال" لكرة السلة

السرية تحسم دربي رام الله بالفوز على الارثوذكسي

رام الله -  بسام ابو عرة ووجدي الجعفري – 15/3/2014 - حقق فريقا سرية رام الله الاولى وبيرزيت فوزين جديرين ومهمين على ارثوذكسي رام الله وبيت ساحور ضمن الاسبوع السادس لدوري جوال لكرة السلة في صالة السرية الخميس بحضور امين عام الاتحاد عزيز طينة ورئيس لجنة المسابقات محمد زيادة ومسؤولة اللجنة النسوية ناريمان مصلح ومسؤول لجنة الحكام ناصر البدرساوي، ليؤكد فريق بيرزيت جدارته بالصدارة منفردا ومغردا خارج السرب للاسبوع الثاني على التوالي برصيد 12 نقطة وبالعلامة الكاملة فيما حسم فريق السرية مباراة دربي رام الله لمصلحته بفوزه على ارثوذكسي رام الله  ورفع رصيده النقطي الى 10 نقاط، والى تفاصيل المباراتين:

السرية 81

ارثوذكسي رام الله 75  

حسم فريق سرية رام الله الاولى موقعة ارثوذكسي رام الله في دربي المحافظة بنتيجة 81 نقطة مقابل 75 نقطة في مباراة ندية ومتكافئة بين الفريقين، جاءت احداثها سريعة من الفريقين وتفوق فريق السرية على الارثوذكسي بالنتيجة والمستوى والسيطرة وخاصة في الربعين الثاني والثالث قبل ان يدرك الارثوذكسي الوضع في الربع الرابع ويتفوق على السرية بالنتيجة والمستوى فيما تعادل الفريقان في الربع الاول في كل شيء نتيجة ومستوى وسيطرة.

الربع الاول : حاول كل فريق منذ البداية السيطرة على مجريات الامور من خلال اغلاق المنطقة الدفاعية والهجوم الضاغط والتركيز على لم الكرات الهجومية والدفاعية والتصويب من خارج القوس، ففريق السرية ابدع عن طريق الثنائي المميز ابراهيم وتامر حبش المتفاهمين داخل الميدان فبرع تامر بالتسجيل من كل الاطراف وتميز حبش الكبير بتموين اللاعبين بالكرات المتقنة الى حمزة عبد الله وداود ابو قويدر وجاك طنوس فيما برع فريق ارثوذكسي رام الله باغلاق منطقته الدفاعية جيدا عن طريق عمار جلايطة وامين الراميني ووسيم مسك وقصي عناني واحمد ديب وادهم علي فكان الفريق متفاهما هجوما ودفاعا لينتهي الربع الاول بتعادل الفريقين 18 مقابل 18 .

الربع الثاني :

رفع فريق السرية من وتيرة اللقاء ورتمها في هذا الربع من خلال توجيهات مدربهم جي ارنولد وقيادة ابراهيم حبش داخل الميدان فتم اغلاق المنطقة الدفاعية والتركيز على الهجمات الناجحة لتامر حبش وكيفن حبش وابو قويدر وحمزة عبد الله فنجحوا كثيرا في التسجيل والسيطرة على مجريات الربع رغم منافسة قوية من قبل فريق ارثوذكسي رام الله الذي لعب هو الاخر بندية كبيرة ومتكافئة بعد توجيهات المدرب سهيل مصرصع للاعبيه الذين تميزوا بالسرعة الكبيرة والمتقنة والتسجيل وتميز عمار جلايطة وامين الراميني وقصي عناني ووسيم مسك والخبرة احمد ديب  وادهم علي فنجحوا في اللحاق بالسرية واقتربوا كثيرا من التعادل لينتهي الربع بتفوق السرية 25 نقطة مقابل 21.

الربع الثالث :

انتفض فريق السرية في هذا الربع وسيطر على مجرياته  من خلال الهجمات الناجحة والتصويب المركز على السلة فيما تراجع فريق ارثوذكسي مستواه في هذا الربع وخاصة بالنسبة للتسجيل فلم ينجحوا كثيرا في الدخول الى سلة السرية المغلقة باحكام لينتهي الربع للسرية 22 مقابل 15 .

الربع الرابع :

انتفاضة لاعبي ارثوذكسي رام الله في الربع الاخير وسيطرة ميدانية وفنية عليه ونجاح كبير في التسجيل والارتداد السريع الى الدفاع والهجوم القوي والناجح والتسجيل وقطع الكرات من قبل قصي عناني ووسيم مسك والراميني لكن هذا التألق الكبير للاعبي ارثوذكسي رام الله جاء متاخرا كثيرا لان فريق السرية كان قد حسم النتيجة لمصلحته بالارباع السابقة ومع ذلك حاول لاعبو الارثوذكسي الاقتراب كثيرا من النتيجة ومعادلتها، لكن في ظل نجاح تامر حبش ومازن الحايك وجاك طنوس وجليل قرع ومن خلفهم العمدة ابراهيم حبش في الحفاظ على التقدم ادى الى عدم مقدرة لاعبي ارثوذكسي رام الله على اللحاق بالسرية والتعادل لان الوقت كان قد ادركهم لينتهي الربع لمصلحة ارثوذكسي رام الله 21 مقابل 16 والنتيجة النهائية لمصلحة السرية 81 نقطة مقابل 75.

حكم اللقاء فؤاد كنعان وعنان دراغمة وابراهيم نواورة وعلى الطاولة مسجلا بشير عبد العزيز وموقتا مفلح عقل و24 ث سليمان نصري ومساعدا هيثم حوشية وراقب الحكام ناصر البدرساوي وراقب اللقاء عزيز طينة. 

بيرزيت 69

بيت ساحور 54

اكد فريق بيرزيت علو كعبه وتفوقه وجدارته بالتغريد وحيدا وبالصدارة لدوري جوال 2014 بالفوز على ضيفه فريق ارثوذكسي بيت ساحور بنتيجة 69 نقطة مقابل 54 ضمن الاسبوع السادس للدوري على صالة السرية ورفع الفريق رصيده من النقاط الى 12 نقطة بالعلامة الكاملة من خلال الفوز بجميع مبارياته الست التي لعبها حتى الان، ورغم غياب نجمه الكبير عيسى كامل للايقاف الا ان الفريق لم يتأثر من الغياب ولعب كعادته وحقق المراد في ظل وجود ثلاثي ناري بالفريق وهم  اسلام عباس واحمد ياسر واينار عودة ، فيما لم يكن فريق بيت ساحور بمستواه وخاصة في الربع الاول من اللقاء.

الربع الاول :

فرض فريق بيرزيت نفسه بقوة في هذا الربع من خلال مستواه الرفيع وسيطرته على اللقاء هجوما ودفاعا وتسجيلا للنقاط فدخل الفريق اللقاء بتشكيلة : جناد عواد واحمد ياسر واسلام عباس ومصطفى ياسر واحمد عوض الله وكانوا موفقين بالتسجيل ومتفاهمين بالهجوم والدفاع حيث تم اغلاق المنطقة الدفاعية بطريقة محكمة لم يجد فريق بيت ساحور حلا لها رغم محاولات اكثر من لاعب ومن اكثر من هجمة الا ان تألق الكتيبة البيضاء حال دون تسجيل بيت ساحور المطلوب من النقاط فبرع العملاق اسلام عباس بلم الكرات هجوما ودفاعا وتميز احمد ياسر بالتسجيل من اكثر من مكان وبطريقة فنية وكذلك احمد عوض الله ، فيما عاب على لاعبي بيت ساحور التسرع الكبير في الهجمة والتصويب غير الدقيق وعدم الاستماع لتوجيهات المدرب عثمان البديري جيدا ورغم محاولات الاشقاء ماهر ومروان قسيس وياسين زيتاوي وعيسى قمصية واحمد قنديل بالدخول من تحت السلة والتصويب من خارج القوس لكن ذلك لم ينجح لينتهي الربع الاول لبيرزيت 26 نقطة مقابل 13.

الربع الثاني :

انتفض فريق بيت ساحور في الربع الثاني من خلال توجيهات المدرب الفذ عثمان البديري فلعب الفريق بطريقة افضل وبخطة واضحة حيث اغلق المنطقة الدفاعية ولعب الفريق رجلا لرجل وراقب مفاتيح اللعب عند بيرزيت فبرع ماهر قسيس وياسين زيتاوي قبل الاصابة وادهم كوكالي ورأفت بنورة واحمد قنديل واختراقات مروان قسيس الناجحة واقترب الفريق الساحوري من نده بيرزيت واصبحت المباراة ندية بين الفريقين، واصبح اللعب سلة بسلة ، ورغم هذا الاندفاع من لاعبي بيت ساحور الا ان فريق بيرزيت حافظ على مستواه في الربع الثاني بتألق اسلام عباس ومحمد عامر واحمد عوض الله ومصطفى ياسر  والمميز اينار عودة وجناد عواد والعملاق احمد ياسر الذين اظهروا قدرتهم على السيطرة الكبيرة على مجريات المباريات رغم غياب عيسى كامل لينتهي الربع الثاني لمصلحة بيرزيت 18 مقابل 16 ونتيجة الشوطين 44 مقابل 29 .

الربع الثالث :

جاء هذا الربع من اسوء الارباع في جميعى المباريات فلم يكن المستوى الفني ولا حتى البدني جيدا للفريقين فكان الربع مملا كثيرا للجمهور الكبير الحاضر للقاء ولم يقد الفريقان أي شيء فيه وتراجع مستوى اللاعبين والاداء لينتهي لمصلحة بيرزيت 14 مقابل 8 نقاط .

الربع الرابع :

انتفض فريق بيت ساحور في الربع الاخير وقدم عرضا يليق به وبمدربه القدير عثمان البديري الذي قام بتوجيه اللاعبين ودعوتهم للسير على الخطة التي رسمها لهم فانبرى ماهر قسيس يهاجم ويدافع بروح قتالية عالية وكذلك مروان وادهم كوكالي وعيسى قمصية واحمد قنديل ونديم عبد المحسن وعلاء كوكالي ورأفت بنورة وسامي ابراهيم ولعبوا ربعا من افضل الارباع وسيطروا عليه هجوما ودفاعا ونجحوا في كثير من الاحيان في الفاست بريك وحاولوا تقليص النتيجة والاقتراب من بيرزيت بغية التعديل فنجحوا كثيرا لكن هذا النجاح لم يكن كافيا للوصول الى التعادل، ورغم تراجع اداء بيرزيت في هذا الربع الا انهم لم يسمحوا لبيت ساحور بالسيطرة الكلية على اللعب وعلى اللقاء فقام المدرب معتز ابو دية بالزج بنديم بدرية وشادي عودة وعلي شحادة باللقاء في ظل وجود اسلام عباس واينار عودة من اجل الحفاظ على النتيجة التي انتهت لمصلحة بيت ساحور 17 مقابل 11 ولو لعب فريق بيت ساحور منذ البداية بهذه الطريقة  لتغير الحال والنتيجة، واعتاد فريق بيت ساحور التألق في الربع الاخير من مبارياته كما حدث في هذه المباراة ومباراتهم والسرية في الاسبوع الخامس، وانتهت المباراة لبيرزيت 69 نقطة مقابل 54 .

حكم اللقاء مفلح عقل وبشير عبد العزيز وهيثم حوشية ووقتها ناصر البدرساوي وسجلها ابراهيم نواورة و24 ث عنان دراغمة وراقبها عزيز طينة.

وعلق محمد زيادة رئيس لجنة المسايقات على مباريات الخميس قائلا: جاءت مباراة السرية وأرثوذكسي رام الله ندية وتنافسية بشكل كبير وكان التنافس قويا وشريفا بينهما  ولعب الفريقان سلة بسلة وهجمة بهجمة وكانت المباراة سريعة واستمتعنا بها جميعا، اما المباراة الثانية فلم ترتقى الى المستوى المطلوب من الفريقين رغم كونها مهمة للفريقين وخاصة بيرزيت الذين انفردوا بالصدارة بجدارة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني