فيس كورة > أخبار

فدائيات المنتخب يواصلن الاستعداد لتصفيات كأس أسيا

  •  حجم الخط  

مقررة في الأردن

فدائيات المنتخب يواصلن الاستعداد لتصفيات كأس أسيا

القدس - دائرة الإعلام بالإتحاد – 20/3/2014 - واصل منتخبنا النسوي تحت سن 14 عاماً لكرة القدم إستعداداته لخوض غمار تصفيات كأس آسيا المقرر إقامتها في العاصمة الأردنية عمان خلال الفترة من 27 أذار/مارس الجاري وحتى الأول من نيسان/أبريل القادم، بمشاركة 6 منتخبات هي: قطر، البحرين، الإمارات، العراق، الأردن بالإضافة إلى منتخبنا الوطني للواعدات.

وأجرى منتخبنا مساء الأربعاء مباراة ودية في إطار تحضيراته لهذه البطولة جمعته بفريق شابات دورا القرع على استاد أريحا الدولي.

وأشارت جينا خنوف المدير الفني للمنتخب النسوي تحت 14عاماً إلى أن الفترة النهائية للتدريب يتم التركيز خلالها على إجراء مباريات ودية وذلك بين أشبال أو بين واعدات من فرق مختلفة يجري خلالها تطبيق كل ما تم التدرب عليه من أساليب قوة وتحمل وسرعة وتكتيك وتوزيع للاعبات حسب مراكزهن، إضافة إلى التركيز على الجانب المهاري والخططي والبدني للاعبات.

وأضافت خنوف أنه في الأسبوع الأخير الذي يسبق إنطلاق التصفيات يكون هناك تركيز على إقامة كافة المباريات الودية على ملاعب العشب الطبيعي كملعب أريحا الدولي، وذلك لتتأقلم اللاعبات على هذا النوع من الملاعب ومحاولة إدخال اللاعبات في أجواء المباريات والمنافسة.

وأشادت خنوف بمستوى اللاعبات قائلة:"أرى أن مستواهن جيد جداً من حيث اللياقة والإستعداد النفسي والبدني، وجميع اللاعبات يملكن هدف واحد آلا وهو الحصول على المركز الأول في هذه التصفيات، وأتمنى أن يتكلل جهد اللاعبات بالحصول على الصدارة والتأهل إلى النهائيات".

وقدمت مدربة المنتخب شكرها للواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم وللدائرة النسوية على تقديم الدعم الدائم وتوفير كل ما يلزم لإنجاح التدريبات وتجهيز اللاعبات من كافة النواحي.

من جهتها أعربت لاعبة المنتخب كيرال سرار أنها متحمسة جدا لخوض هذه التصفيات، متمنيةً الحصول على المركز الأول خاصة أن منتخبنا الفلسطيني حصل على الوصافة في العام الماضي في التصفيات التي أقيمت في قطر، مشيرةً إلى أن المنتخب الأردني هو الذي يشكل التحدي الأكبر أمام منتخبنا الفلسطيني، ومؤكدةً أن المدربة جينا خنوف أطلعت اللاعبات على بعض المقاطع الخاصة بمباريات المنتخب الأردني في محاولة لمعرفة نقاط الضعف والقوة للفريق المنافس.

أما اللاعبة فيوليت بنضا فقد أشارت من جانبها إلى أن هذه التجربة الأولى لها من خلال المشاركة في مباريات على هذا القدر من التحدي والأهمية، وأنها في البداية وجدت بعض الصعوبات والرهبة النفسية ولكن من خلال التدريبات المستمرة والمباريات الودية والتشجيع من قبل المدربة وزميلاتها أندمجت مع الفريق ووجدت التعاون والمشاركة وشعرت بالقوة والثقة بالنفس، مؤكدة ً أنها على اتم الإستعداد لخوض هذا التحدي، وأن لاعبات منتخبنا النوسي قادرات على تحقيق الإنتصار والحصول على المركز الأول في هذه التصفيات.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني