فيس كورة > أخبار

دورة مدربي المستوى الثالث "C" تواصل فعالياتها بنجاح

  •  حجم الخط  

دورة مدربي المستوى الثالث "C" تواصل فعالياتها بنجاح

الرام- دائرة الإعلام بالإتحاد- 20/3/2014 - يواصل الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم تنظيم دورة المدربين للمستوى الثالث" C" بنجاح، وذلك بالتعاون مع الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي تستمر فعالياتها حتى 28 أذار/مارس الجاري، في مقر الإتحاد بضاحية الرام في القدس، ويحاضر فيها المحاضر الآسيوي الأردني زياد عكوبة مدير بمشاركة 25 مدرباً ومدربة واحدة.

وأكد زياد عكوبة أن الدورة تسير بشكل منظم ودقيق وذلك بفضل التجهيزات العالية التي يقوم بها الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم من حيث توفير الملاعب والقاعات وكل مستلزمات التدريب،مشيداً بالمستوى العام للمشاركين الذين تم إنتقائهم بعناية لما يحملوه من مستوى جيد من حيث الخبرة والكفاءة والتأهيل الأكاديمي.

وعبر عكوبة عن سعادته لمدى تفاعل المشاركين في المحاضرات العملية والنظرية، مضيفا:" نحن بصدد إنهاء الأسبوع الأول من الدورة والذي خضع خلاله المشاركين لإختبار في المهارات الأساسية للعبة من التمرير والمحاورة والإسناد والتصويب، كما تلقى المشاركين محاضرات نظرية في أسس وبناء الفريق وأسس تعليم الناشئين".

وأشار عكوبة إلى أن الأسبوع القادم سيشهد إعطاء المشاركين محاضرات في مبادئ الدفاع وحراسة المرمى إضافة إلى كيفية تنظيم الهجوم، وسيتم إعطاء المشاركين إختباران آخران على أمل أن يكتسب المدربين في نهاية هذه الدورة خبرات جديدة في مبادئ التدريب ونظرياته.

وكرر عكوبة شكره للإتحاد الفلسطيني وعلى رأسه اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد على توفير الأجواء المناسبة لإنجاح الدورة أملاً استمرار تقديم مثل هذه الدورات في المستقبل.

من جانبه قال المشارك وصفي نواعجة إن الدورة ممتازة وقدمت الكثير للمدربين ووضعتهم على دراية بأصول التدريب وكيفية المعاملة ومعالجة الاخطاء، وكيفية إعداد الوحدة التدريبية ومجاراة ما يطرأ عليها من تطور.

وأشار أنه كلاعب سابق أفادته الدورة على صقل خبرته وتنميتها في العلوم التدريبية، معتبراً أن التدريب العملي والنظري يكمل بعضهما البعض، مضيفاً أن الجانب النظري له أهمية كبيرة في كيفية زيادة الخبرة والمعلومات والثقافة للمدرب، فيما يساعد الجانب العملي على تفسير الحالة البدنية والنفسية للاعب.

وتمنى نواعجة في ختام حديثه إستمرار تنظيم مثل هذه الدورات لصقل الكفاءات والرقي بمستوى المدرب المحلي القادر على العطاء والذي هو بحاجة لأخذ فرصة من أجل إثبات ذاته.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني