فيس كورة > أخبار

تشيلسي يدك حصون آرسينال بسداسية في الدوري الإنجليزي

  •  حجم الخط  

تشيلسي يدك حصون آرسينال بسداسية في الدوري الإنجليزي

اكتسح فريق تشيلسي ضيفه ارسنال بستة أهداف نظيفة اليوم السبت في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليعزز البلوز موقعه في الصدارة.

وافتتح صامويل إيتو التسجيل لتشيلسي من تسديدة رائعة قبل مرور خمس دقائق من بداية وبعد دقيقتين فقط أضاف الألماني أندريه شورله الهدف الثاني للبلوز.

وجاءت الدقيقة 15 لتنقلب المباراة رأسا على عقب وتتلاشى آمال ارسنال في العودة إلى المباراة بعد أن احتسب الحكم أندري مارينر ضربة جزاء لتشيلسي بجانب طرد كيران جيبس بدلا من أن يطرد اليكس اوكسلاد تشامبرلين، المتسبب الفعلي في ضربة جزاء، ليسجل البلجيكي ايدين هازارد الهدف الثالث لتشيلسي من ضربة الجزاء.

وقبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول تكفل البرازيلي أوسكار بتسجيل الهدف الرابع لصاحب الأرض.

وفي الشوط الثاني أحرز أوسكار الهدف الثاني له والخامس لتشيلسي قبل أن يسجل البديل المصري الصاعد محمد صلاح الهدف السادس للفريق في الدقيقة 71، معلنا عن أول هدف له مع البلوز منذ انتقاله اليه قادما من بازل السويسري.

وعزز تشيلسي موقعه في الصدارة برصيد 69 نقطة بفارق سبع نقاط أمام أقرب ملاحقيه ليفربول، الذي يلتقي في وقت لاحق اليوم مع مضيفه كارديف سيتي.

وتجمد رصيد ارسنال عند 62 نقطة في المركز الثالث، ولكنه بات مهددا بفقدان هذا المركز لصالح مانشستر سيتي، في حال فاز الأخير على ضيفه فولهام في وقت لاحق اليوم.

والهزيمة تحمل مغزى استثنائي بالنسبة للفرنسي ارسين فينجر المدير الفني لارسنال بما أنها جاءت في المباراة رقم 1000 لفينجر مع المدفعجية، بعد أن بدأ مشواره مع الفريق في 30 أيلول/سبتمبر 1996 .

وينتهي عقد فينجر في نهاية الموسم الحالي، وسط تقارير حول رغبة برشلونة الاسباني في التعاقد، معه في الوقت الذي يؤكد المدرب الفرنسي تمسكه بالبقاء في صفوف ارسنال.

ولم ينجح فينجر في تحقيق الفوز خلال 11 مواجهة جمعته بالبرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي.

وهذه أثقل هزيمة لارسنال في الموسم الحالي بعد هزيمته على ملعب ليفربول 1 / 5 في الثامن من شباط/فبراير الماضي علما بأن ارسنال خسر أيضا على ملعب مانشستر سيتي بستة أهداف مقابل ثلاثة أهداف في منتصف كانون أول/ديسمبر الماضي.

وتعرض ارسنال للهزيمة السادسة في الموسم الحالي مقابل ثلاثة تعادلات و19 انتصارا بينما سجل تشيلسي فوزه الحادي والعشرين مقابل ستة تعادلات وأربع هزائم.

وتأتي هذه الهزيمة لتعطي ارسنال صفعة جديدة بعد خروج الفريق من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا على يد حامل اللقب بايرن ميونيخ الألماني، كما أن الفريق خرج خالي الوفاض من بطولة كأس رابطة المحترفين، بينما يلاقي ويجان في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الانجليزي الشهر المقبل.

ولكن على الجانب الآخر يسعى تشيلسي تحت قيادة مدربه الاستثنائي جوزيه مورينيو إلى المنافسة بقوة على لقب الدوري الإنجليزي بجانب مواصلة المسيرة الناجحة في دوري أبطال أوروبا، حيث يلتقي البلوز مع باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب دور الثمانية في مطلع نيسان ابريل المقبل.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني