فيس كورة > أخبار

دلاسال القدس يعبر ارثوذكسي رام الله بدوري جوال السلوي

  •  حجم الخط  

دلاسال القدس يعبر ارثوذكسي رام الله بدوري جوال السلوي

رام الله - بسام ابو عرة ووجدي الجعفري - قلب فريق دلاسال القدس تأخره وهزيمته الى فوز مستحق على ارثوذكسي رام الله ضمن دوري جوال لكرة السلة في اسبوعه السابع في صالة السرية السبت بحضور امين عام اتحاد كرة السلة عزيز طينة، ليرفع رصيده النقطي الى 13نقطة من 6 مباريات فوز وهزيمة واحدة فقط، فيما تجمد رصيد ارثوذكسي رام الله عند النقطة التاسعة.

وقدم الفريقان مباراة قوية وندية متكافئة لم تعرف نتيجتها الا في الثواني الاخيرة من عمر اللقاء، وكان فريق ارثوذكسي رام الله متقدما قبل النهاية بثلاث دقائق قبل ان يقلب فريق دلاسال القدس الهزيمة الى فوز مستحق يعود فيه الى المركز الثاني مع ابداع الدهيشة، ويؤكد الفريق منافسته من جديد على لقب الدوري كعادته والى تفاصيل اللقاء:

الربع الاول: لعب فريق ارثوذكسي رام الله بتشكيلة : احمد ديب وقصي عناني ووسيم مسك وامين الراميني وادهم علي، فيما لعب دلاسال القدس بتشكيلة: وسام بيطار وباتريك سهواني وجهاد يغمور  وعمار نوفل وسليم السكاكيني، وقدم فريق ارثوذكسي رام الله ربعا مميزا لعبا وسيطرة ونتيجة فاغلق الزون وبالذات خلال ال 3 دقائق الاولى من عمر اللقاء بطريقة محكمة ولعب وسيم مسك "مساكا" لسليم السكاكيني ونجح في ذلك فاطبق الفريق سيطرته على مجريات اللقاء فبرع قصي عناني وامين الراميني ووسيم مسك واحمد ديب وادهم علي في مراكزهم وادوا ما عليهم من واجبات هجومية ودفاعية جعلت الفريق له اليد العليا في هذا الربع، فيما لم يقدم الفريق المقدسي مستواه المعهود ولم يستطع اختراق الدفاع لرام الله فحاول ايجاد حلول من خلال الدخول من تحت السلة ومن الاطراف وبالتصويب من خارج القوس ولعب الفريق المقدسي في البداية دون تنظيم ولم يكن محظوظا في التصويبات على السلة ، رغم محاولات  وسام بيطار وعمار نوفل وجهاد يغمور الذي لعب في مركز موسى بشير وباتريك سهواني للسيطرة على مجريات الامور ووقف اندفاع لاعبي رام الله،  ما ادى الى تفوق فريق ارثوذكسي رام الله بنتيجة 15 مقابل 12.

الربع الثاني: انتفض فريق دلاسال القدس في هذا الربع وقدم اداء يليق بمستواه المعروف ونظم صفوفه من جديد ولعب بتوجيهات المدرب حسان عوض فاغلق الزون جيدا وهاجم من اكثر من مكان وبالذات من الدخول من تحت السلة بنجاح وكذلك من الاجناب، ما ادى بالفريق المقدسي الى التعديل ومن ثم التقدم رغم اللعب سلة بسلة بين الفريقين وابدع سليم السكاكيني وتلي رفيدي وجوني اسحاق وعمار نوفل في الربع مع مساندة العملاق موسى بشير الذي شارك في هذا الربع ليكون الربع مقدسيا بامتياز ونجح بشير في " لم الكرات " والريباوند الهجومي والدفاعي وقطع العديد من الكرات المهمة كما فعل السكاكيني وكان هناك تفاهما كبيرا بينهما، كما كان ايضا بين نوفل واسحاق وتلي وسهواني لينهوا الربع لمصلحتهم 21 مقابل 16 والنتيجة الكلية للربعين مقدسية 33 مقابل 31.

وفي الجانب الاخر تراجع فريق ارثوذكسي رام الله بعدما شعر بقوة وندية الفريق المقدسي فحاول اغلاق الزون والمنطقة الدفاعية في وجه انتفاضة لاعبي القدس وخاصة موسى بشير وسليم السكاكيني الذين نجحا كثيرا في الريباوند الهجومي والدفاعي وكذلك التسجيل، فيما لعب الارثوذكسي بارتجالية اكثر منها خططية ورغم محاولات المبدع امين الراميني في الدخول من تحت السلة والتسجيل من اكثر من مكان وكذلك عمار جلايطة والمميز قصي عناني والخبرة احمد ديب ووسيم مسك الذي تلقى الفاول "الخطأ"  الثالث عليه في الربع الاول لذلك لم يعد قادرا ان يقدم ما لديه خوفا من الاخطاء الشخصية التي ستجعله خارجا،وحاول  خليل الحصري التسجيل من خارج القوس فنجح في عدة محاولات لكنها لم تكن كافية لتعديل النتيجة التي انتهت مقدسية 21 مقابل 16  .

الربع الثالث: لم ييأس فريق ارثوذكسي رام الله ونظم صفوفه من جديد واغلق منطقته جيدا ونوع من هجماته وانتفض في وجه دلاسال القدس وقدم ربعا جيدا سيطر فيه على مجرياته الفنية والنتيجة فبرع خليل الحصري بالتسجيل الثلاثي فيما اكد امين الراميني علو كعبه وفنياته العالية واختراقه الدفاع المقدسي وتسجيله النقاط بطريقة فنية رائعة كما برع عمارجلايطة ووسيم مسك وادهم علي وقصي عناني واحمد ديب وكانوا متفاهمين في هذا الربع ولعبوا بطريقة جماعية ناجحة وكانت توجيهات المدرب سهيل مصرصع ناجعة وفي مكانها السليم، فيما تراجع اداء لاعبي دلاسال القدس في هذا الربع لاشتداد المنافسة بين الفريقين لكن كفة فريق ارثوذكسي رام الله رجحت وبخاصة بالتسجيل لينتهي الربع الثالث لمصلحة ارثوذكسي رام الله 18 مقابل 11 .

الربع الرابع : اكتسح فريق دلاسال القدس منافسه رام الله في هذا الربع واغرق سلته بالنقاط وتفوق الفريق المقدسي على نفسه وادى مستوى يليق به من خلال الهجمات الناجحة واختراق المنطقة الدفاعية لارثوذكسي رام الله وتسجيل النقاط تباعا وتنوع الهجمات من سليم السكاكيني وموسى بشير وعمار نوفل وسري عامر الذي شارك في هذا الربع وتلي رفيدي الذي كان يلعب تحت الضغط وجهاد يغمور ووسام بيطار وجوني اسحاق، الذين ادوا ربعا ولا اروع وقلبوا النتيجة التي كانت تتأرجح بين تقدم ارثوذكسي ودلاسال واكدوا علو كعبهم وسيطرتهم على اللقاء ، فيما حاول ارثوذكسي رام الله البقاء في ندية دلاسال القدس في كل شي والتفوق في بعض الاوقات لكن خروج قصي عناني واحمد ديب ووسيم مسك بالاخطاء الخمسة اثر كثيرا على الفريق الذي دفع بمحمد كنعان ومحمد الخليلي وخليل الحصري لم يكن كافيا لتعويض النتيجة والتي وصلت قبل النهاية بدقيقتين الى التعادل 67 قبل ان يحسمها الفريق المقدسي بعدة ضربات حرة وينهيها لمصلحته بنتيجة 74 مقابل 67 وانتهى الربع الرابع لمصلحة دلاسال القدس 30 مقابل 18 ، في ظل اعتراض من قبل مدرب ارثوذكسي رام الله سهيل مصرصع على التحكيم.

حكم اللقاء : مفلح عقل وعنان دراغمة وبشير عبد العزيز وعلى الطاولة مسجلا خالد سمحان وموقتا ناصر البدرساوي و24 ث سليمان نصري وراقب اللقاء عزيز طينة، وغاب عن دلاسال القدس ايلي نصراوي للاصابة وباسل عيد للسفر .




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني