فيس كورة > أخبار

الرئيس "عباس" يزور بعثة فلسطين في الدورة العربية

  •  حجم الخط  

قال لهم : أنتم هنا لترفعوا رأس بلدكم عالياً

الرئيس محمود عباس يزور مقر بعثة فلسطين في الدورة العربية

 

الدوحة 8-12-2011 وفا- قال الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الخميس، خلال لقائه أعضاء البعثة الفلسطينية المشاركة في دورة الألعاب العربية الثانية عشرة، في العاصمة القطرية الدوحة، 'أنتم هنا لترفعوا رأس بلدكم عاليا، لتكونوا سفراء لفلسطين في المجال الرياضي، وهو مجال لا يقل أهمية إطلاقا عن أي مجال من المجالات الأخرى'.

 

وأضاف سيادته: 'نحن نفتخر بما تحققونه من هذا النجاح، بما تحققونه من التقدم رغم كل الصعاب، أعرف أن كثيرين منعوا من المجيء إلى هنا، أعرف أن كثيرين لم يستطيعوا لأسباب خارجة عن إرادتهم، ولكن البقية الباقية صممت وجاءت'.

 

وأعرب السيد الرئيس عن سعادته وهو يرى أعضاء البعثة يمثلون فلسطين 'في مجال من أعز المجالات إلى قلوبنا وهو الرياضة، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على الاهتمام بموضوع الرياضة وبالنشاطات الرياضية في فلسطين، رغم الاحتلال الذي يدوس على قلوبنا ويمنعنا من الحركة والتحرك، لكن ثقوا تماما إننا بهمتكم سننهي الاحتلال قريبا ونبني الدولة الفلسطينية المستقلة'.

 

وقال سيادته: 'سعداء أن نراكم هنا في الدوحة، وأنا شخصيا إن أراكم هنا في الدوحة تذكرونني بشبابي، لأنني كنت هنا في هذا البلد مدة 15 عاما، وكنت في بعض الأحيان ألعب كرة القدم ولكني لست محترفا، وكنا نعيش بين أهلنا وإخواننا، وفعلا عندما تتعرفون إلى أهل قطر تشعرون إنكم بين ذويكم، بين أهلكم، بين إخوانكم، بين عشيرتكم، لا يشعر الإنسان بفرق إطلاقا عندما يعيش في هذا البلد ويتعرف على أهله، ولذلك أنا أتمنى لكم كل السعادة وأتمنى لكم النجاح'.

 

 وأعرب السيد الرئيس عن تقديره لقطر، أميرا، وحكومة، وشعبا، على هذه الاستضافة، وعلى هذه الدورة، وقال: 'أتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يوفقكم وأن تقضوا أياما جميلة في قطر، وأن تعودوا مرة أخرى إليها'.

 

 ودعا سيادته الأشقاء القطريين إلى اللعب عندنا، وقال، مخاطبا أعضاء البعثة، 'كل واحد منكم عليه أن يدعو أقرانه هنا من أجل أن يأتوا لفلسطين، ليزوروها، ليتعرفوا عليها، ليعيشوا الحياة التي نعيشها، واعتقد أنهم يلبون، وهم دائما في طليعة من يلبي لدعم الشعب الفلسطيني'.

 

ويذكر أن فلسطين تشارك في هذه الدورة، بوفد قوامه 161 شخصا بين لاعب ولاعبة وإداري في 16 لعبة، وتعتبر هذه المشاركة الأكبر في تاريخ المشاركات الفلسطينية السابقة في دورة الألعاب العربية.

 

وتشارك فلسطين في هذه الدورة بالمبارزة، والسباحة، والشطرنج، وألعاب القوى، وبناء الأجسام، والمصارعة، ورفع الأثقال، والتايكوندو، والكاراتيه، والجودو، وكرة الطاولة، والكرة الشاطئية، وكرة القدم، وكرة السلة، وكرة الطائرة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني