فيس كورة > أخبار

دموع الفرح والحزن تختلط فيقمة الدوري

  •  حجم الخط  

دموع الفرح والحزن تختلط في "الدرة"

غزة / وائل الحلبي (فيس كووورة) 24/3/2014 -  اختلطت دموع الفرح والسعادة بدموع الحزن والألم في ملعب الدرة بعد انتهاء لقاء القمة في الدوري الممتاز والذي جمع شباب رفح باتحاد خانيونس وانتهى بفوز الأول بهدف دون رد جاء في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة.

وسادت دموع الفرح على لاعبي وجماهير ومدرب شباب رفح وجهازه الفني والذين انتظروا هذه اللحظة بفارغ الصبر لتحقيق ثاني ألقاب الدوري في تاريخ النادي صاحب الرقم القياسي في ألقاب الكأس, لتنفجر الأفراح بانطلاق صافرة الحكم وسط الدموع التي أخرجت كل ما تحملته قلوبهم من لحظات عصيبة.

على الجانب الأخر اختلف شكل ولون الدموع التي امتزجت بالحسرة والحزن على ضياع حلم انتظرته الجماهير البرتقالية منذ وقت طويل، والذي تبخر بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من اتحاد خانيونس حتى الجولة 17.

ولم تتوقف دموع لاعبي وجماهير اتحاد خانيونس منذ إصابة شباكهم بهدف أبو حيش وحتى مغادرتهم للملعبن حيث كان الحارس أحمد الشاعر الأكثر ذرفاً للدموع كونه السبب في إثصابة شباكه بهدف الخسارة، فيما تعرضت الجماهير الكبيرة للبرتقالي لصدمة وحزن لم تكن تتمنى أن تعيشها.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني