فيس كورة > أخبار

شباب رفح بطل مع وقف التنفيذ ... صور

  •  حجم الخط  

شباب رفح بطل مع وقف التنفيذ

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 24/3/2014 - أصبح "الزعيم" شباب رفح على مشارف التتويج بلقب الدوري لموسم 2013/2014 للمرة الثانية على التوالي في تاريخه بعد فوزه الحاسم على اتحاد خانيونس أقرب ملاحقيه بهدف دون رد, في لقاء جمع الفريقين على ملعب الدرة, في ختام منافسات الجولة 21 من الدوري.

وبهذا الفوز أصبح الأزرق الرفحي على بُعد أقل من خطوة لإتمام مراسم التتويج باللقب عندما يلتقون في اللقاء القادم أمام خدمات النصيرات, بعدما نجح في الحفاظ على صدارته برصيد (40) نقطة.

ولم يتمكن الاتحاد من إسعاد جماهيره الكبيرة بعد هذه الخسارة التي أعادته إلى المركز الثالث بعدما توقف رصيده عند (36) نقطةن ولم تعد المباراة القادمة ذات اهمية له إلا لاحتلال المركز الثاني في الحال فوزه بها على شباب جباليا.

ويدين الشباب بهذا الفوز إلى نجم هجومه مهيب أبو حيش صاحب هدف الفوز الثمين الذي جاء بمتابعة ذكية منه لتمريرة زميله خليل جربوع في ظل الخروج غير الموفق للحارس أحمد الشاعر.

وحظي اللقاء بحضور جماهيري كبير على الرغم من ضيق مساحة المدرجات قياساً بأعداد جماهير الناديين، إلا أن الآلاف من عشاق الأزرق والبرتقالي زحفوا خلفهما لمساندتهما في أهم مباريات الدوري.

ومع بداية اللقاء ظهر الحذر الكبير من كلا الفريقين لتفادي استقبال شباكهم أهداف مبكرة, لكن سرعان ما تحرر اللاعبون من هذا الحذر بعد تسديدة محمد أبو دان الصاروخية التي علت مرمى أحمد الشاعر بقليل (10).

جاء رد الاتحاد سريعاً من تسديدة محمود وادي التي تصدى لها حارس شباب رفح باسل الصباحين على مرتين (11), لكن الهدوء سرعان ما عاد إلى مجريات اللعب مجدداً رغم المحاولات الهجومية في الشوط الأول للبرتقالي عبر تحركات وادي وهيثم النجار لكنها وجدت صلابة دفاعية من دفاع الأزرق.

وكادت هفوة دفاعية للاتحاد أن تكلف شباكه بهدف إلا أن يقظة المدافع حازم الغلبان منعت أبو دان من ذلك عندما حوَّلَ مسار الكرة عن طريق الشباك (26), فيما حاول قصي محمود التسديد من خارج المنطقة إلا أنها جاءت ضعيفة بيد الحارس (27).

ونجح مهاجم الاتحاد محمود وادي في التخلص من الدفاع وسدد الكرة بكل قوة لكنها علت مرمى الشباب (29)، فيما لم يستغل هجوم الاتحاد عرضية طارق العايدي التي مرت بسلام من أمام مرمى الشباب (35).

وسدد مهيب أبو حيش كرة قوية مرت بجانب مرمى برهم (37), قبل أن يكون قريباً من وضع توقيعه على هدف أول بعدما استغل خطأ في تنفيذ ركلة المرمى لكن الحارس الشاعر تصدى لتسديدته الزاحفة (38).

وقدم محمد صيدم كرة سحرية لمحمود وادي الذي وضع الكرة ضعيفة بجوار المرمى (41), فيما تألق المدافع عبد الله سلامة في إبعاد الكرة من أمام الخطير وادي بعد عرضية متقنة من العايدي (44), لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي بين الفريقين.

وفي الشوط الثاني حاول الشباب التبكير بهدف التقدم دون جدوى، فيما اعتمد البرتقالي على انطلاقات العايدي من الجهة اليمنى التي أزعجت دفاع الزعيم لكن إصابته المفاجئة وخروجه منح أريحية لإيهاب أبو جزر في التحرك.

ومرر أبو دان كرة ذهبية لأبو حيش الذي لم يتوان في تسديدها إلا أن الحارس الشاعر تصدى لها (62), فيما أبعد دفاع الاتحاد تسديدة صاروخية من خليل جربوع وحولها لركنية والتي نفذها أبو جزر مخادعة لولا براعة الحارس لسكنت الشباك (74).

وتابع بسام قشطة كرة مرتدة من دفاع الاتحاد وسددها زاحفة في يد الحارس (75), فيما سدد محمد صيدم كرة صاروخية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس باسل الصباحين بصعوبة بالغة (76), قبل أن يتبادل الفريقين المحاولات الهجومية في محاولة لكسر التعادلن قبل أن يُفجر مهيب أبو حيش أقوى المفاجآت ويسجل هدف الفوز لشباب رفح مستغلاً خطأ كارثياً من الحارس أحمد الشاعر الذي تعامل بغرابة مع الكرة التي وصلت لأبو حيش ووضعها برأسه في الشباك الخالية وسط فرحة عارمة لجماهير ولاعبي وجهاز شباب رفح (87).

وسادت حالة من الفوضى قبل أن يُستأنف اللعب من جديد بمحاولات شرسة للاتحاد بحثاً عن التعادل لكن الوقت لم يسعفه, بل كان شباب رفح قريباً من هدف ثاني من هجمة مرتدة للبديل محمد عبد اللطيف موسى لكنها مرت بجانب المرمى (93), لينتهي اللقاء بفوز غالي لشباب رفح بهدف دون رد لاتحاد خانيونس.

أدار اللقاء: سامح القصاص للساحة, وساعده الدولي حسام الحرازين, وإبراهيم الزعانين, وعاهد المصري رابعاً.

تشكيلة الفريقين

اتحاد خانيونس: أحمد برهم, نبيل صيدم, حازم الغلبان, حازم البيوك, محمد صيدم, طارق العايدي (عمر أبو شقرة 65), أنور عمران, أحمد العكاوي, هيثم النجار (أمجد المدهون 88), قصي محمود, محمود وادي.

شباب رفح: باسل الصباحين, عبد الله سلامة (بطاقة صفراء), رأفت القن, مروان شيخ العيد, خليل جربوع (بطاقة صفراء)(وليد أبو دان 90), بسام قشطة (بطاقة صفراء), محمد بارود, راجي عاشور, إيهاب أبو جزر, محمد أبو دان (محمد موسى 75), مهيب أبو حيش.

تصريحات المدربين

جمال الحولي:"بحمد الله هذا الإنتصار جاء بجهد الفريق والجماهير المساندة, والتتويج باللقب للمرة الثانية كان هدفنا منذ البداية ونحن نقترب من ذلك".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني