فيس كورة > أخبار

الزعيم يقترب من ثاني لقب للدوري

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة 21

الزعيم يقترب من ثاني لقب للدوري

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 25/3/2014 - لأنه الزعيم شباب رفح فمن الصعب عليه ألا يُعدل مساره في أي بطولة ويُتوج بلقبها كما يحدث الآن في منافسات الدوري الممتاز، حيث لم يعد يفصله عن اللقب سوى مليمترات قليلة قد تقِل عن النقطة الواحدة، ليحتفظ باللقب للمرة الثانية على التوالي والثانية في تاريخ الأزرق الرفحي، مع وجود أمل ضئيل للجمعية الإسلامية لخطف اللقب وفق احتمالات صعبة التحقيق، في وقت لا أحد يمكنه أن يتجاوز رجال البرتقالي فرسان الدوري الموسم المقبل الذين سطروا أروع معاني الانتماء، ونفس الشيء بالنسبة للشجاعية الذي نجح في اجتياز شباب جباليا صوب بر الأمان في الجولة الأخيرة.

شباب رفح (1/0) اتحاد خانيونس

وفي قمة القمم نجح الأزرق الرفحي في اجتياز أصعب اختبارات البطولة, بعدما حقق فوزًا صعبًا وثمينًا على أقوى منافسيه اتحاد خانيونس الذي كان قريبًا من تسجيل اسمه في سجلات الأبطال لولا تغير نتائجه في الجولات الأخيرة, لكن اللقاء الجماهيري الكبير لم يكن بلقاء عادي, فجميع من تواجد في درة الدير أيقن بأن اللقاء سيكون النهائي الأقوى على مر البطولات في السنوات الأخيرة, وأعاد مهيب أبو حيش اكتشاف نفسه من جديد في لقاء من حديد ليقتنص فرصة الهدف في اللحظات الأخيرة, فتنفجر الجماهير فرحًا وجماهير البرتقالي حزنًا, ليصبح شباب رفح بطلاً لكن بحاجة لتفعيل اللقب بنقطة واحدة من أمام النصيرات بعدما رفع رصيده إلى (40) نقطة حافظ بها على صدارة الترتيب, فيما توقف رصيد الاتحاد عند النقطة (36) وضعته في المركز الثالث.

الجمعية الإسلامية (1/صفر) شباب خانيونس

وفي لقاء كان لا يقل أهمية عن سابقه نظرًا لأن الجمعية سيستفيد على أي حال سواء من الحصول على مركز الوصافة أو تحقيق المفاجأة الصعبة في أن يتوج بلقب الدوري, لكنه عزز آماله بالفوز على شباب خانيونس وكان عند حسن ظن جماهيره في خروج الفريق من الموسم الحالي على أقل تقدير بالمركز الثاني في الدوري الممتاز الذي حل فيه ثالثًا العام الماضي, لتصبح أحلام فرسان الجمعية تتحقق بالتدريج إلى أن يتوج باللقب, الفوز على خانيونس منح الجمعية النقطة (37) التي قدمته للمركز الثاني خلف شباب رفح, فيما تجمد رصيد شباب خانيونس عند النقطة (27) في المركز السادس.

اتحاد الشجاعية (1/صفر) شباب جباليا

وعلى جبهة أخرى حارب عليها فريقان أحدهما لا تقبل جماهيره أن يكون في مكان بعيد عن الكبار وآخر يتمنى الآخرون أن يواصل مسيرة التألق بين الكبار أيضًا, لكن الحسم لتحديد رفيق الأهلي الثاني للدرجة الأولى كان النقطة الصعبة في هذا اللقاء الجماهيري الذي خرجت فيه جماهير الشجاعية بكل أطيافها من أجل الشجاعية فقط واضعة كل ما حدث مع الفريق في الموسم الحالي خلف ظهرها, لتنجح في دعم ومساندة فريقها أمام ثوار الشمال الذين استحقوا أن يكونوا ثوارًا ولم يخب ظن من أطلق عليهم هذا المسمى, لكن الخبرة والجماهير لعبا دور الحسم في اللقاء, ونجح الشجاعية في تسجيل هدف اللقاء ليرفع رصيده إلى (21) نقطة, ولن يكون بحاجة لأكثر من نقطة واحدة من أمام الشاطئ في الجولة القادمة, لكن جباليا توقف رصيده عند (19) نقطة وحمل حقائبه للعودة من حيث أتى لكن عينه على أن يعود مجددًا للأضواء.

خدمات الشاطئ (صفر/صفر) خدمات رفح

ولم يكن خدمات الشاطئ في مأمن من خطر الهبوط لكن تعادله مع خدمات رفح جعله في أمان أكثر من السابق, وأصبح ضامنًا للبقاء دون عناء بالتعادل أمام الفريق الرفحي الذي لعب بتشكيلة يغلب عليها الصاعدون, وغاب عنه نجوم الفريق لتجهيزهم لبطولة الكأس التي يطمح من خلالها الفريق لتعويض جماهيره, فيما الشاطئ الذي نافس في المقدمة بداية الموسم انقلب حاله وأصبح ينافس على الهبوط, لكنه أنقذ نفسه بنفسه بوصوله للنقطة (22), التي وضعته في المركز الثامن, وبقي خدمات رفح في المركز الخامس ورفع رصيده إلى (29) نقطة.

غزة الرياضي (صفر/صفر) الأهلي

وفي لقاء بدون أي معانٍ حسم التعادل السلبي نتيجة المباراة التي جمعت غزة الرياضي والأهلي الذي عرف مصيره منذ الجولة الماضية بهبوطه للدرجة الأولى, لكن عندما يصبح الفريق يلعب بلا طموح فإنك لن تجد الروح التي قد يحقق من خلالها الفريق الفوز, حتى أن ركلة الجزاء التي احتسبت للرياضي لم يستغلها الفريق في تحقيق فوز معنوي على الأقل, وبقي رابعًا برصيد (31) نقطة, فيما الأهلي الذي لم يفارق المركز الأخير منذ بداية الدوري وصل لنقطته الـ (14).

الهلال (2/1) خدمات النصيرات

وفي أقوى عرض له قبل أن يواصل إنجازاته في كأس غزة، حقق الهلال الفوز على خدمات النصيرات وعاد بالنقاط الثلاث من ملعب الدرة بفوز انتظره الفريق ليلحقه بإنجاز الصعود للمربع الذهبي لبطولة الكأس, والذي سيواجه فيها خدمات رفح وكله أمل في أن يجتازه إلى النهائي محفزًا بروح استخرجها محمد السويركي من نفوس اللاعبين, وتوقف رصيد النصيرات عند النقطة (23) أعادته للمركز التاسع, وقفز الهلال للمركز السابع برصيد (25) نقطة.

إحصائيات وأرقام

وعلى الرغم من قوة وشراسة المنافسة في ثلاث مباريات من هذه الجولة إلا أنها كانت الجولة الأفقر من حيث المعدل التهديفي، فلم تشهد سوى تسجيل ستة أهداف, ثلاثة منها في لقاء الهلال والنصيرات, فيما فرض التعادل السلبي نفسه على لقاءين وحققت ثلاثة فرق الفوز بنتيجة هدف دون رد.

كما وحافظ محمد بركات على صدارة الهدافين بنفس الرصيد (13) هدفًا, واحتسبت ركلتا جزاء أضاع الرياضي واحدة وسجل الجمعية ركلته, فيما البطاقات الحمراء لم تعرف لها طريقًا في هذه الجولة وجاءت الصفراء متوسطة المستوى برصيد (15) بطاقة صفراء.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني