فيس كورة > أخبار

يوم إستثنائي في مسابقة الدوري الإسباني

  •  حجم الخط  

يوم إستثنائي في مسابقة الدوري الإسباني

تخوض اليوم الأربعاء الفرق الثلاثة التي تصارع على بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم (أتليتكو مدريد - ريال مدريد - برشلونة) مباريات حاسمة في مشوارها لحصد اللقب.

وتتوجه كل الأنظار صوب الصراع على لقب بطل الدوري بين الفرق الثلاثة التي يفصل بينهم نقطة واحدة مما يجعل أي منهم يدفع ثمنا باهظا في حال ارتكاب أي خطأ في تلك المرحلة الحاسمة من عمر البطولة التي تختتم فاعليتها بعد تسع جولات.

ويستضيف أتليتكو مدريد متصدر جدول الترتيب برصيد 70 نقطة في هذه المرحلة فريق غرناطة ويواجه ريال مدريد الذي يحتل المركز الثاني بنفس رصيد عدد النقاط فريق إشبيلية العنيد ويلتقي برشلونة صاحب المركز الثالث برصيد 69 نقطة فريق سيلتا فيجو في مباراة يسعى من خلالها الفريق الكتالوني من استثمار فوزه الهام على ريال مدريد يوم الأحد الماضي على ملعب الأخير بنتيجة 4 / 3.

ويري الفريق الكتالوني البطولة الآن من منظور مختلف بعد أن تمكن من تقليص الفارق بينه وبين المتصدر أتليتكو مدريد وغريمه التقليدي ريال مدريد لنقطة واحدة فقط متفوقا عليهم بفارق الأهداف.

ومن المتوقع أن تكون الأفضلية في صالح فريق برشلونة في مباراته أمام سيلتا فيجو لأنها ستقام على ملعبه "الكامب نو" وبسبب الحالة المعنوية المرتفعة التي يتمتع بها الآن بعد تغلبه على منافسه التقليدي ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو، ولكن يجب عليه ألا يسمح بتكرار الأخطاء الدفاعية والتي أصبحت نقطة ضعف كبيرة في الفريق.

ويفكر جيراردو مارتينو المدير الفني لفريق برشلونة في إشراك كل من بيدرو وأليكسيس سانشيز الذي تم استبداله في مباراة الكلاسيكو وإعطاء راحة لنجم وسط الفريق تشافي هيرنانديز أمام سيلتا فيجو.

من ناحية أخرى، سيكون اشراك ميسي الذي أحرز ثلاثة أهداف (هاتريك) في مباراتين متتاليتين في الدوري الإسباني في المباراة أمرا حتميا.

ويحتل فريق سيلتا فيجو الذي حصد ثلاث نقاط في أخر أربع مباريات المنطقة الدافئة في وسط جدول الترتيب إلا انه يجب عليه ألا يخلد للاطمئنان المبالغ فيه لأن الفرق الأخرى التي تلاحقه في مراكز متأخرة تصبح أكثر شراسة من مرحلة إلى أخرى.

ويشهد لقاء برشلونة وسيلتا فيجو حضور لويس إنريكي المدير الفني للفريق الضيف واللاعب السابق للفريق الكتالوني وأحد الأسماء التي ثارت حولها الشائعات لخلافة جيراردو مارتينو في حال رحيله.

وتنطلق مباراتا أتليتكو مدريد أمام غرناطة وريال مدريد أمام إشبيلية بعد انتهاء مباراة برشلونة وسيلتا فيجو مباشرة .

ومن المنتظر أن تكون الأفضلية لفريق أتليتكو مدريد في مباراته أمام غرناطة بينما سيواجه ريال مدريد صعوبة كبيرة في الخروج من ملعب أشبيليه منتصرا.

ومع مرور الأسابيع لا يفتر عزم فريق أتليتكو مدريد بل على العكس تماما ففرصه بالفوز باللقب تزداد قوة مع مرور الوقت وقد وضح هذا جليا في المرحلة الأخيرة عنما فاز على ريال بيتيس 2 / 1 وتمكن من تصدر جدول الترتيب.

ولن يواجه دييجو سيموني المدير الفني لأتليتكو مدريد أي صعوبات في اختيار القائمة التي يخوض بها اللقاء حيث أنه لن يفتقد جهود أحد من لاعبيه سوى فليبي لويس بسبب الإيقاف وسيقوم بإشراك الأرجنتيني إيميليانو إنسوا بدلا منه.

ويتوجه فريق غرناطة لملعب فيسنتي كالديرون في افضل حالاته فقد تمكن من حصد سبع نقاط في أخر ثلاث مباريات مبتعدا بذلك عن منطقة الهبوط.

ويتعرض ريال مدريد لاختبار صعب في هذه المرحلة من البطولة بعد خروجه مهزوما من مباراة الكلاسيكو الأحد الماضي فلا يوجد متسع من الوقت ليداوي جراحه فإشبيلية ليس بالفريق الضعيف.

ويفتقد ريال مدريد في اللقاء لمجهودات لاعبيه أنخيل دي ماريا للإصابة وسيرخيو راموس للإيقاف.

ومن المتوقع أن يحل رافيل باراني مكان سيرخيو راموس في قلب الدفاع وتبقى المفاضلة بين كل من إسكو وآسير إيارامندي في شغل مكان أنخيل دي ماريا.

يذكر أن إشبيلية تمكن من الفوز في خمس مباريات متتاليه مكنته من احتلال المركز الخامس في ترتيب فرق جدول المسابقة وتفصله ثمان نقاط عن المركز الرابع ويجب عليه أن يفوز على الريال لكي يحافظ على حظوظه القليلة في الفوز بهذا المركز.

وقال أوناي إيماري المدير الفني لفريق إشبيلية "يجب علينا أن نلعب مباراة جيدة دفاعا وهجوما مستغلين كل امكاناتنا في تحقيق ذلك ولا نترك الفرصة للمنافس لتهديدنا".

وتختتم مباريات الجولة الحالية من البطولة بمباراة قوية بين فريقي رايو بايكانو وأوساسونا اللذان يصارعان من أجل البقاء.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني