فيس كورة > أخبار

بايرن ميونيخ يحلم بتكرار الثلاثية بعد فوزه بالدوري

  •  حجم الخط  

بايرن ميونيخ يحلم بتكرار الثلاثية بعد فوزه بالدوري

بعدما احتفل لاعبو بايرن ميونيخ ومشجعو الفريق ومسؤولو النادي بإحراز الفريق لأسرع لقب في تاريخ الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) ، ينصب تركيز الفريق حاليا على تكرار الثلاثية التي أحرزها في الموسم الماضي.

وتوج بايرن أمس الثلاثاء بلقب البوندسليجا للمرة الرابعة والعشرين في تاريخه وذلك قبل سبع مراحل من نهاية الموسم ليكون رقما قياسيا جديدا في تاريخ البطولة.

واحتفل لاعبو ومسؤولو الفريق بهذا اللقب التاريخي حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء قبل أن يعود اللاعبون لمنازلهم استعدادا لبدء الترتيبات الخاصة بالدفاع عن لقبي الفريق في كأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا.

ووصل الفريق إلى ميونيخ ظهر اليوم عائدا من برلين بعد الفوز 3/1 على هيرتا برلين مساء أمس الثلاثاء في المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة.

وكان في استقبال الفريق لدى وصوله إلى مطار ميونيخ ، بعد ليلة رائعة بإحدى حانات العاصمة برلين ، عشرات من الإعلاميين والمراسلين.

ولن يحصل بايرن على كأس البطولة حتى العاشر من أيار/مايو المقبل ولكنه نال إشادة بالغة من مجتمع كرة القدم الألمانية حيث انهالت الإشادة على اللاعبين ومديرهم الفني الأسباني جوسيب جوارديولا.

وأثنت صحيفة "سوديوتشه تسايتونج" في ميونيخ على هيمنة بايرن عبر العامين الماضي والحالي. وتساءلت الصحيفة اليوم "هل يأتي هذا (فوز بايرن باللقب بعد التغلب على هيرتا برلين 3/1 أمس) في إطار الأخبار ؟".

وأوضحت أن الخبر يحتوي على مضمون جديد دائما بينما يبدو فوز بايرن في المباريات أمرا معتادا منذ فترة طويلة ولا يحمل شيئا جديدا في طياته بل إن البعض يعتبره حقيقة مؤكدة ومعروفة حتى قبل بداية الموسم وبالتحديد منذ تعاقد أفضل فريق في العالم مع أفضل مدرب في العالم وذلك في شتاء 2013 .

وأعاد بايرن كتابة تاريخ معظم الأرقام القياسية في البوندسليجا الموسم الماذي تحت قيادة مديره الفني السابق يوب هاينكس كما توج بثلاثيته التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) لتكون المرة الأولى التي يتوج فيها بالألقاب الثلاثة مجتمعة في موسم واحد.

وتسائل كثيرون عن قدرة جوارديولا على الحفاظ على هذا النجاح الرائع ولكن المدرب الأسباني جعل الفريق أفضل وأضاف لسجله ثلاثة ألقاب جديدة حيث قاده للفوز بلقبي كأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية في النصف الثاني من عام 2013 ثم قاده للتتويج بأول ألقابه في 2014 عندما دافع عن لقبه في البوندسليجا أمس.

وذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية اليوم "بيب جوارديولا حقق المستحيل وجعل فريق يوب هاينكس الفائز بالثلاثية أفضل".

وشهدت مباراة الأمس دليلا واضحا على أن الفريق بقيادة جوارديولا أفضل مما كان تحت قيادة هاينكس حيث شهدت المباراة استحواذا هائلا للفريق على الكرة بلغت نسبته 82 بالمئة كما مرر لاعبوه 1078 تمريرة ليحقق بهذا رقمين قياسيين داخل هذه المباراة إضافة لتعزيز أرقام قياسية أخرى بتحقيق الفوز التاسع عشر على التوالي في مباريات البوندسليجا والحفاظ على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الثانية والخمسين على التوالي في المسابقة.

كما شهدت المباراة رقما قياسيا للاعب فيليب لام قائد الفريق ، الذي لجأ جوارديولا منذ بداية الموسم إلى نقله من اللعب في مركز الظهير الأيمن إلى وسط الملعب ، حيث بلغ عدد التمريرات الصحيحة من لام 133 تمريرة.

وهنأ يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم فريق بايرن بتتويجه بلقب البوندسليجا.

وقال لوف ، في بيان أصدره الاتحاد الألماني للعبة ، "تهانينا لبايرن ، وخاصة للمدرب بيب جوارديولا ! نجح في تطوير الفريق بشكل أكبر ، وترك بصمته في مجال السيطرة على مجريات اللعب والاستحواذ على الكرة.. الفوز بلقب البطولة في هذا الوقت المبكر للغاية إنجاز باهر لا يمكن تصديقه".

وقال ماتياس سامر مدير الكرة بنادي بايرن "وضعنا أساسا قويا للفريق تحت قيادة يوب هاينكس وتطور الفريق بشكل أفضل تحت قيادة بيب جوارديولا. إنه مدرب رائع وشخصية رائعة.. بايرن يحظى بقوة دافعة هائلة وفريدة".

وأحرز جوارديولا 14 لقبا مع فريقه السابق برشلونة خلال أربعة مواسم قاد فيها الفريق من 2008 و2012 وكان من بين هذه الألقاب ثلاثية أيضا (دوري وكأس اسبانيا ودوري أبطال أوروبا) .

ورفع رصيده من الألقاب في مسيرته التدريبية إلى 17 لقبا بعد شهور قليلة قضاها مع بايرن حيث قاد الفريق لثلاثة ألقاب منذ بداية الموسم الحالي.

وقال جوارديولا "تأمل دائما في أن تسير الأمور على نحو جيد ولكنني لم أتوقع أن تسير بهذا الشكل الجيد للغاية. الشهور الأربعة أو الخمسة الأولى كانت صعبة. واجهنا مشاكل عدة وإصابات عديدة ولكننا أصبحنا بعد هذا أفضل بشكل تدريجي".

وقال مانويل نيوير حارس مرمى الفريق إن جوارديولا نجح في تطوير الفريق بشكل أكبر. كما أكد اللاعب مثل آخرين أن بايرن لم يصل لغايته بعد مشيرا إلى وجود مزيد من الأرقام القياسية التي يمكنه تحطيمها في البوندسليجا إضافة لخوضه دور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي ومباراته المرتقبة أمام كايزر سلاوترن في المربع الذهبي لكأس ألمانيا.

وقال لام "ما زلنا متعطشين للنجاح. لم تنته طموحاتنا. هناك مزيد من الألقاب يمكننا الفوز بها".

وقال جوارديولا "إنجاز يوب هاينكس في الموسم الماضي كان فريدا. من الصعب تكراره. ولكننا سنحاول".

وقال سامر "نريد الفوز بجميع المباريات المتبقية لنا في الموسم".

ولم ينجح أي فريق في الدفاع عن لقبه بدوري أبطال أوروبا منذ بدء إقامة البطولة بشكلها الحالي ولكن فوز الفريق باللقب في 24 أيار/مايو المقبل سيكون حجرا مهما في البناء الذي يسعى جوارديولا لتشييده وهو تكرار إنجاز فوز بايرن باللقب الأوروبي ثلاثة مواسم متتالية.

وسبق لبايرن أن أحرز اللقب في أعوام 1974 و1975 و1976 عندما كان الأسطورة فرانز بيكنباور لاعبا وقائدا للفريق.

ويأمل جوارديولا في تكرار هذا خاصة وأن نهائي البطولة في الموسم المقبل سيقام بالعاصمة الألمانية برلين.

وقال لوف "بايرن يمتلك فرصة تكرار نجاح العام الماضي".

كما قال رينهارد راوبول رئيس رابطة الدوري الألماني "ربما يكون بايرن هو النادي الأفضل في العالم".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني