فيس كورة > أخبار

هزيمة الريال وفوز برشلونة وأتليتكو تُشعل الليغا

  •  حجم الخط  

هزيمة الريال وفوز برشلونة وأتليتكو تُشعل الليغا

اشتعال الصراع على لقب الدوري الأسباني بعد فوز برشلونة وأتليتكو وهزيمة الريال اشتعل الصراع على لقب الدوري الأسباني لكرة القدم بعد فوز برشلونة وأتليتكو مدريد على ملعبيهما وهزيمة ريال مدريد خارج ملعبه مساء الأربعاء في المرحلة الثلاثين من الليجا.

وفاز برشلونة على ضيفه سيلتا فيجو بثلاثة أهداف نظيفة كما فاز أتلتيكو على ضيفه غرناطة بهدف نظيف في الوقت الذي سقط فيه ريال مدريد على ملعب اشبيلية بهدفين مقابل هدف.

واعتلى أتليتكو صدارة جدول الترتيب برصيد 73 نقطة يليه برشلونة برصيد 72 نقطة ثم ريال مدريد في المركز الثالث برصيد 70 نقطة.

وتعرض ريال مدريد لهزيمته الثانية على التوالي، بعد أن خسر يوم السبت الماضي على يد ضيفه برشلونة بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في كلاسيكو الدوري الأسباني.

وفشل النادي الملكي في الحفاظ على الهدف المبكر الذي تقدم به الجناح البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة 14 من ضربة حرة مباشرة، حيث سمح النادي الملكي لأصحاب الأرض بتسجيل هدفين بواقع هدف في كل شوط.

ويدين اشبيلية بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه الكولومبي كارلوس باكا الذي سجل هدفي الفوز في الدقيقتين 19 و72 .

وعزز اشبيلية موقعه في المركز الخامس برصيد 50 نقطة.

ويتصدر رونالدو قائمة هدافي الدوري الأسباني برصيد 27 هدفا بفارق ثلاثة أهداف أمام دييجو كوستا هداف أتليتكو مدريد صاحب المركز الثاني في قائمة الهدافين بينما يأتي الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي في المركز الثالث برصيد 22 هدفا.

وواصل كوستا نجم المنتخب الأسباني هوايته في هز الشباك، وقاد فريقه أتليتكو مدريد للفوز على ضيفه غرناطة بهدف نظيف سجله في الدقيقة 63 .

وقاد المهاجم البرازيلي الدوري نيمار فريقه برشلونة للفوز على ضيفه سيلتا فيجو بثلاثة أهداف نظيفة.

وسجل نيمار الهدفين الأول والثالث لبرشلونة في الدقيقتين 6 و66 بينما تكفل ميسي بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 30 .

وتجمد رصيد سيلتا فيجو عند 33 نقطة في المركز الثاني عشر.

ولكن ما أفسد فوز برشلونة كان تعرض حارس مرماه فيكتور فالديز برشلونة للإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى في الدقيقة 23 من المباراة.

وحاول فالديز التصدي لضربة حرة مباشرة، حيث قفز في الهواء ثم قفز على أرض الملعب، ليسقط بعدها مصابا ويتم استبدال الحارس البديل خوسي بينتو به.

وستبعد الإصابة فالديز عن الملاعب لنحو ستة أشهر مما يعني أن مشواره مع برشلونة في الموسم الحالي قد انتهى كما أنه سيغيب عن المنتخب الأسباني في مونديال البرازيل.

يذكر أن فالديز قرر الرحيل عن صفوف برشلونة نهاية الموسم، عندما ينتهي عقده مع الفريق الكتالوني،ولكنه لم يحدد بعد وجهته المقبلة.

وبعد مرور ست دقائق من بداية المباراة، وضع المهاجم البرازيلي نيمار فريقه برشلونة في المقدمة بعد أن مرر الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي كرة رائعة إلى زميله التشيلي اليكسيس سانشيز، ليمرر الأخيرة إلى نيمار الذي لم يجد أي صعوبة في التسجيل في الشباك الخالية.

ومرت الربع ساعة الأولى وسط سيطرة مطلقة من برشلونة الذي سعى لإضافة المزيد من الأهداف من أجل تأمين الفوز والثلاث نقاط.

وكاد ميسي أن يسجل الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 16 بعدما انفرد تماما بالمرمى ولكن يويل حارس سيلتا فيجو تصدى له ببراعة.

واحتسب الحكم ضربة حرة مباشرة من على خط منطقة الجزاء لصالح سيلتا فيجو مع إشهار البطاقة الصفراء في وجه ادريانو، الذي لمس الكرة بيده ليحرم الفريق الضيف من هجمة خطيرة.

وتصدى فالديز للضربة الحرة ببراعة ولكنه تعرض لإصابة أجبرته على مغادرة الملعب، وبالتالي دخول خوسي بينتو بدلا منه.

وتكفل ميسي بتسجيل الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 30 بعدما تلقى تمريرة رائعة من اندرياس انييستا، ليراوغ كل من في طريقه ويسدد بهدوء في الشباك.

ورفع ميسي رصيده من الأهداف الموسم الحالي إلى 22 هدفا ليحتل المركز الثالث في قائمة الهدافين.

وواصل برشلونة سيطرته على مجريات اللعب في الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول، وسط تألق أليكسيس سانشيز وميسي ونيمار، ولكنه لم ينجح في تسجيل المزيد من الأهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى الأرجنتيني تاتا مارتينو المدير الفني لبرشلونة ثاني تغييراته، بخروج انييستا ونزول سيرخي روبرتو.

وتصدى الحارس البديل بينتو لفرصتين محققتين لسيلتا فيجو بعدما سدد اوجوستو فيرنانديز كرة قوية أبعدها بينتو بمهارة شديدة، لتصل الكرة إلى سانتي مينا ليسدد كرة أخرى قوية ولكن حارس برشلونة طار في الهواء وأبعد الخطر عن مرمى فريقه.

وظهر سيلتا فيجو بمستوى رائع في الربع ساعة الأولى من أحداث الشوط الثاني، وتفوق في بعض الفترات على صاحب الأرض والجمهور ولكنه فشل في هز الشباك.

وعلى عكس سير اللعب تماما، أحرز نيمار الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 66 بعدما تلقى تمريرة طولية رائعة من اليكسيس سانشيز، شق بعدها طريقه صوب منطقة جزاء سيلتا فيجو وسدد كرة قوية بقدمه اليمنى عرفت طريقها للشباك.

وأهدر نيمار فرصة محققة لبرشلونة ثم أهدر سانشيز فرصة أخرى مؤكدة للنادي الكتالوني.

ومرت الربع ساعة الأخيرة من الشوط الثاني دون أن تشهد الاحداث جديدا ليخرج برشلونة فائزا بثلاثة أهداف نظيفة.

وفاز رايو فاليكانو على ضيفه أوساسونا بهدف نظيف.

وتقمص المهاجم الأرجنتيني خواكين لاريفي دور البطولة في صفوف أصحاب الأرض بتسجيله هدف الفوز القاتل من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع من المباراة.

ورفع فاليكانو رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثالث عشر بينما تجمد رصيد أوساسونا عند 29 نقطة في المركز السابع عشر.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني