فيس كورة > أخبار

شباب خانيونس والهلال يُنهيان الدوري بتعادل

  •  حجم الخط  

شباب خانيونس والهلال يُنهيان الدوري بتعادل

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 28/3/2014 - اختتم شباب خانيونس والهلال مشوارهما في الدوري الممتاز بتعادل سلبي في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب خانيونس البلدي أمس، في افتتاح منافسات الجولة الثانية والعشرين والأخيرة من الدوري الممتاز, ليرفع الشباب رصيده إلى (28) نقطة أبقته في المركز السادس, فيما حافظ الهلال على المركز السابع برصيد (26) نقطة.

ودخل الفريقان اللقاء بحسابات مختلفة حيث الهلال أراد الاستعداد لمواجهة خدمات رفح في نصف نهائي كأس غزة الجمعة القادمة، وغاب عنه العديد من نجومه، فيما عمد شباب خانيونس إلى منح فرصة للناشئين، حيث شارك معه حارس الفريق الرابع إبراهيم أبو سمرة (16) عاماً.

وجاءت البداية هادئة نسبياً قبل أن تظهر أولى الفرص من رأسية وائل موسى التي تصدى لها الحارس إياد أبو دياب(10), حاول بعدها الهلال الرد على محاولات النشامى الذي كرر تهديد مرمى أبو دياب بتسديدة محمد بركات من ركلة ثابتة حولها الحارس إلى ركنية ببراعة (13).

ومالت الأفضلية لأصحاب الأرض في ظل تحركات الجبهة اليسرى التي قادها رفيق عاشور الذي سدد كرة زاحفة كان لها أبو دياب بالمرصاد(21), وأهدر فادي الشريف فرصة التقدم للهلال بعدما استقبل كرة محمد حسان الرأسية لكنه سدد في أجساد المدافعين(26).

لكن الفرصة الأخطر كانت من عرضية محمد بركات للناشئ أمجد أبو شقير الذي لم يسيطر على  الكرة أمام المرمى قبل أن يبعدها حارس الهلال (29), ليفرض الهدوء بعد ذلك نفسه على مجريات اللعب الذي انحصر في منطقة وسط الملعب.

وظهر الحارس أبو سمرة في أول اختبار بتصديه لتسديدة خيري مهدي من ركلة ثابتة (41), وواصل أبو دياب تألقه بعدما منع الشباب من إنهاء الشوط الأول متقدماً بتصديه لتسديدة عبد الرحمن الحاج بعد ركلة حرة غير مباشرة من داخل صندوق العمليات, لينتهي الشوط الأول سلبياً.

ولم يشهد الشوط الثاني تحسناً في أداء النشامى وحاول الهلال استغلال الأطراف لبناء الهجمات لكنها لم تستغل بشكل جيد, فيما عزز هجوم النشامى دخول حازم شكشك وخالد القوقا رد عليهم الهلال بدخول محمد الشويخ ومحمد عبيد.

لكن التبديلات الهجومية لم تغير وتحسن أداء الشباب في منطقة الوسط لكن دون تمويل للمهاجمين بالكرات الخطرة, وسدد محمد عبيد كرة قوية مرت بجانب مرمى الشباب (76), وأنقذ أبو دياب مرماه من عرضية مخادعة لعبد الرحمن عرام وحولها لركنية (79), فيما استمر البطء الهجومي في التحضير لينتهي اللقاء سلبياً.

أدار اللقاء: أشرف زملط للساحة, وساعده الدولي حسام الحرازين, وإياد أبو عبيد وسعيد عبد الوهاب رابعاً.

تشكيلة الفريقين

شباب خانيونس: إبراهيم أبو سمرة, عبد المجيد يوسف, عبد الرحمن الحاج, وائل موسى, رفيق عاشور, إبراهيم سلامة (خليل مطر 80), حسن أبو حبيب (بطاقة صفراء 78), محمد أبو موسى (خالد القوقا 65), محمد بركات, أمجد أبو شقير, عبد الرحمن عرام.

الهلال: إياد أبو دياب, محمد حسان, خيري مهدي, محمد أبو ظاهر, عمار أبو سليسل, فادي الشريف, طارق صالح, محمد الزقزوق (باسم الكحلوت 75), عبد الرحيم عروق (محمد الشويخ 60), حربي السويركي (محمد عبيد 60), إبراهيم الترامسي.

تصريحات المدربين

محمد أبو حبيب: "اكتسبنا كسر حاجز الرهبة لدى اللاعبين الصاعدين, وسأقدم تقريري لمجلس الإدارة من أجل تحديد استعدادات الموسم القادم وإعادة شباب خانيونس إلى مكانته الطبيعية في المقدمة".

محمد السويركي: "مكسبنا أننا خرجنا بدون إصابات وبطاقات من أجل الاستعداد لمواجهة الخدمات التي ننظر لها بعين الاهتمام بشكل كبير".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني