فيس كورة > أخبار

اتحاد خانيونس يُرسل شباب جباليا إلى الأولى

  •  حجم الخط  

اتحاد خانيونس يُرسل شباب جباليا إلى الأولى

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 29/3/2014 - أنهى شباب جباليا مشواره في الدوري الممتاز وودع الأضواء والشهرة وهبط للدرجة الأولى رسمياً بعد هزيمته من اتحاد خانيونس بهدف نظيف في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب بيت لاهيا ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين والأخيرة من البطولة.

هدف محمود وادي بمثابة الوداع الحقيقي لشباب جباليا والحسرة الكبيرة لفريقه اتحاد خانيونس بعد ضياع البطولة بعدما حرص على صدارتها لمدة (17) جولة وربما يخسر الفريق مركز الوصافة الذي وصل إليه لو حقق الجمعية الإسلامية الفوز اليوم على غزة الرياضي.

رفع اتحاد خانيونس رصيده إلى (39) نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد شباب جباليا عند (19) نقطة وبقي في المركز الحادي عشر والذي يؤدي للهبوط للدرجة الأولى برفقة الأهلي الذي كان صاحب البطاقة الأولى.

دخل الفريقان المباراة وأعينهما على نقاط المباراة كاملة لتحقيق مركز أفضل لاتحاد خانيونس بعد أن فقد الصدارة وأمل التتويج، والإبقاء على أمل البقاء في دوري الأضواء لشباب جباليا.

سيطر اتحاد خانيونس على مجريات اللعب ولم يظهر شباب جباليا بالقوة المعهودة وغاب عن الخطوط الأمامية في المقابل توالت هجمات اتحاد خانيونس التي بدأها هيثم النجار بتسديدة جانبت القائم، تلاه تسديدة محمد صيدم القوية التي علت العارضة بقليل.

واصل اتحاد خانيونس أفضليته وكاد أن يسجل الهدف الأول ولكن براعة حارس جباليا أحمد عفانة أنقذت رأسية إبراهيم النجار الخطيرة.

تمكن محمود وادي من ترجمة أفضلية اتحاد خانيونس لهدف أول من تسديدة قوية سكنت شباك الحارس عفانة مستغلاً عرضية قصي محمود المحكمة التي وضعته في مواجهة المرمى (44).

أخطر فرص شباب جباليا في اللقاء أهدرها أسامة نوفل حينما تسرع في التعامل مع عرضية أحمد الزعانين، لتصطد في القائم ويخرجها دفاع اتحاد خانيونس، وينتهي عليها الشوط الأول بتقدم اتحاد خانيونس بهدف نظيف.

في الشوط الثاني لم يختلف الحال كثيراً وافتتح مسلسل الفرص الضائعة محمود وادي، ليرد عليه عبد الله عكاشة بتسديدة قوية صدها الحارس إبراهيم البدرساوي، ليعود قصي محمود ويسدد كرة قوية صدها الحارس عفانة ببراعة.

استمرت محاولات الاتحاد لتعزيز النتيجة وانفرد أحمد العكاوي بالحارس عفانة ولكنه سددها أعلى المرمى بغرابة، ليرد عليه إبراهيم سلامة بفرصة خطيرة أنقذها الحارس البدرساوي بعد تمريرة سحرية من أحمد الزعانين، وتلاه يوسف سالم بتسديدة بعيدة جانبت القائم.

هدأت الأمور وانحصرت الكرة في وسط الملعب وأدرك شباب جباليا صعوبة الموقف نظراً لاستمرار نتيجة تقدم الشجاعية على الشاطئ في المباراة الأخرى، رغم أنه كان بحاجة إلى الفوز دون النظر لنتيجة اللقاء الآخر.

وبقيت وتيرة اللعب هادئة إلى أن جاءت آخر فرص اتحاد خانيونس والتي كانت من تسديدة محمد صيدم القوية والتي حولّها الحارس عفانة إلى ركنية، لتنتهي المباراة بفوز اتحاد خانيونس على شباب جباليا بهدف نظيف.

أدار اللقاء تحكيميا: نادر الججار للساحة، وساعده على الخطوط، محمد الشيخ خليل، ومحمود أبو حصيرة، وعارف الجمل، حكماً رابعاً.

تشكيلة الفريقين:

شباب جباليا: أحمد عفانة، نادر النجار (أحمد أبو هربيد)، أحمد أبو طبنجة، أحمد حلاوة، عبد الله عكاشة، أحمد الزعانين، أدهم خطاب، إبراهيم سلامة (سمير الحواجري)، يوسف سالم، أسامة نوفل (مصطفى شاهين)، عبد الله ارميلات.

اتحاد خانيونس: إبراهيم البدرساوي، إبراهيم النجار، حازم الغلبان، نبيل صيدم، أنور عمران، قصي محمود (سمير البيوك)، أحمد العكاوي، محمد صيدم، طارق العايدي (منيب أبو شقرة)، محمود وادي، هيثم النجار (محمد عاشور).




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني