فيس كورة > أخبار

أتليتكو مدريد يحتفظ بصدارة الدوري الإسباني

  •  حجم الخط  

برشلونة وريال مدريد يواصلان تشديد الخناق

أتليتكو مدريد يحتفظ بصدارة الدوري الإسباني

استعاد أتليتكو مدريد صدارة الدوري الأسباني لكرة القدم، التي غابت عنه لمدة أربع ساعات فقط لمصلحة برشلونة، بعدما حقق فوزا ثمينا 2/ 1 على مضيفه أتليتك بلباو في المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة يوم السبت، والتي شهدت أيضا فوز برشلونة على مضيفه إسبانيول 1/ صفر، وسيلتا فيجو على ضيفه أشبيلية بنفس النتيجة، وريال مدريد على ضيفه رايو فايكانو 5/ صفر.

وبدأت المباراة بضغط مبكر من جانب أتليتك بلباو المدعم بعاملي الأرض والجمهور ليتقدم مبكرا في الدقيقة السادسة عن طريق لاعبه الصاعد إيكار مونياين في الدقيقة السادسة من متابعة لتمريرة زميله ادوريز زوبيلديا.

ولم يدم تقدم أصحاب الأرض كثيرا، بعدما أحرز دييجو كوستا هدف التعادل لأتليتكو في الدقيقة 22، ليواصل هوايته في هز الشباك، بعدما سجل هدفه الخامس والعشرين هذا الموسم، ليعزز موقعه في المركز الثاني بقائمة هدافي المسابقة، خلف المتصدر كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الذي أحرز 28 هدفا.

وفي الشوط الثاني، واصل أتليتكو مدريد هجومه ليحرز لاعبه كوكي الهدف الثاني في الدقيقة 55 بضربة رأس من متابعة لتمريرة كوستا العرضية.

في المقابل، حاول أتليتك بلباو إدراك هدف التعادل كثيرا دون جدوى في ظل تألق دفاع أتليتكو مدريد وحارس مرماه البلجيكي تيبوت كورتوا، قبل أن تتضاعف معاناته بعدما اضطر للعب بعشر لاعبين في الدقائق الخمس الأخيرة عقب طرد لاعبه إيميريك لابورتيه في الدقيقة 85 لحصوله على الإنذار الثاني.

وارتفع رصيد أتليتكو مدريد إلى 76 نقطة في الصدارة، متقدما بفارق نقطة واحدة عن أقرب ملاحقيه برشلونة، الذي سيلتقي معه في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل، وتوقف رصيد أتليتك بلباو عند 56 نقطة في المركز الرابع بعدما تلقى خسارته السابعة هذا الموسم.

في المقابل، قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة لاجتياز إحدى العقبات الصعبة في مشواره نحو الاحتفاظ بلقب المسابقة للموسم الثاني على التوالي بعدما حسم ديربي كتالونيا لمصلحته عقب تغلبه 1/ صفر على مضيفه إسبانيول.

واتسمت المباراة بالعصبية الشديدة كعادة الديربي الكتالوني الأمر الذي دفع حكم المباراة لإشهار البطاقة الصفراء ست مرات للاعبي الفريقين، بالإضافة لقيامه بطرد فرانشيسكو كيكو حارس مرمى إسبانيول في الدقيقة 84، بعد إجراء الفريق تغييراته الثلاثة ليحل مدافع الفريق خافيير لوبيز محله في حراسة المرمى.

وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من ركلة جزاء في الدقيقة 77 ليحرز هدفه الثالث والعشرين مع برشلونة في المسابقة هذا الموسم.

وارتفع رصيد برشلونة إلى 75 نقطة في المركز الثاني، علما بأن هذا الفوز هو الرابع على التوالي للفريق.

في المقابل، تجمد رصيد إسبانيول، الذي تطلق عليه جماهير برشلونة (الإبن العاق) نظرا لتوجهات الفريق السياسية غير المؤيدة لانفصال إقليم كتالونيا عن أسبانيا، عند 40 نقطة في المركز التاسع.

وفي أجواء ممطرة، أبقى ريال مدريد على حظوظه في المنافسة على اللقب بعدما حقق فوزا سهلا على ضيفه رايو فايكانو 5/ صفر بملعب سانتياجو برنابيو معقل الفريق الملكي.

وافتتح كريستيانو رونالدو النتيجة لمصلحة الفريق الأبيض في الدقيقة 15، من متابعة لتمريرة زميله الويلزي جاريث بيل، لينتهي الشوط الأول بتقدم ريال مدريد بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني واصل ريال مدريد ضغطه ليحرز الظهير الأيمن دانيال كارفاخال الهدف الثاني في الدقيقة 55، قبل أن يضيف جاريث بيل الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 68، 70، رافعا رصيده التهديفي إلى 12 هدفا في المسابقة حتى الآن، ثم أحرز البديل الصاعد الفارو موراتا الهدف الخامس في الدقيقة 77.

واستعاد فريق العاصمة الأسبانية توازنه بهذا الفوز، عقب تلقيه خسارتين موجعتين أمام برشلونة وأشبيلية الأسبوع الماضي، خاصة وأنه مقبل على مواجهة من العيار الثقيل أمام ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني في ذهاب دور الثمانية لدوري الأبطال يوم الأربعاء المقبل.

وارتفع رصيد ريال مدريد إلى 73 نقطة في المركز الثالث، متأخرا بفارق ثلاث نقاط عن الصدارة، بينما توقف رصيد فايكانو عند 33 نقطة في المركز الثالث عشر.

وبدأت مباراة برشلونة مع إسبانيول بنشاط هجومي مبكر من جانب برشلونة الذي أتيحت له أول فرصة خطرة في الدقيقة الثالثة عن طريق لاعبه نيمار داسيلفا الذي تلقى كرة عرضية من بيدرو رودريجيز في الناحية اليمنى، ليلعب النجم البرازيلي الكرة برأسه ولكنها ذهبت ضعيفة في يد فرانشيسكو كيكو كاسيا حارس مرمى إسبانيول.

وجاء رد إسبانيول سريعا بعدما سدد لاعبه سيرخيو جارسيا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الخامسة ولكنها خرجت بعيدة عن القائم الأيسر لمرمى خوسيه بينتو حارس مرمى برشلونة.

وتواصل ضغط برشلونة الذي سيطر تماما على مجريات الأمور لتشهد الدقيقة العاشرة فرصة أخرى من جانب نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي تلقى كرة عرضية من الظهير الأيمن داني ألفيش لكنه سددها ضعيفة في يد كيكو.

واضطر إسبانيول أمام ضغط برشلونة للجوء إلى الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة ولكنها لم تشكل خطورة على مرمى برشلونة.

وأهدر ميسي فرصة محققة في الدقيقة 17 بعدما تلقى كرة أمامية من مواطنه خافيير ماسكيرانو سددها ميسي برأسه دون مضايقة من احد بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها دفاع اسبانيول ولكنها علت العارضة بقليل.

كما اضاع نيمار فرصة مؤكدة أخرى في الدقيقة 19 بعدما مر بيدرو بالكرة من الناحية اليمنى ليرسل كرة عرضية أرضية إلى نيمار الخالي من الرقابة، ولكنه سدد الكرة بدون تركيز ليطيح بها خارج المرمى بغرابة شديدة.

وعلى عكس سير اللعب، كاد بيزي يفتتح النتيجة لمصلحة اسبانيول في الدقيقة 22 بعدما تلقى كرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق سيرخيو جارسيا ولكنه سددها غير متقنة خارج المرمى.

وطالب لاعبو إسبانيول بركلة جزاء لمصلحة الفريق في الدقيقة 23 بسبب إعاقة ماسكيرانو لخافيير لوبيز ظهير أيسر إسبانيول داخل منطقة الجزاء ولكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

بمرور الوقت، بدأت المباراة تتسم بالعصبية والتوتر الشديدين على حساب الناحية الفنية لينحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن يعود برشلونة لتنظيم صفوفه مجددا لتتعدد الضربات الركنية والركلات الحرة المباشرة لمصلحته ولكنها لم تسفر عن أدنى خطورة على مرمى كيكو.

وواصل نيمار إهداره للفرص السهلة بعدما تلقى كرة بينية من الظهير الأيسر خوردي ألبا داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 39 ليسدد نيمار الكرة خلف كوكي الذي خرج من مرماه لملاقاته ولكنها ذهبت بعيدة عن القائم الأيسر لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وعلى عكس المتوقع، هدأ إيقاع اللعب تماما في الثلث ساعة الأول من الشوط الثاني حيث لم يشهد أي فرصة خطرة على أي من المرميين لاسيما في ظل البطء الشديد الذي اتسم به أداء برشلونة الأمر الذي سهل من مهمة دفاع إسبانيول.

وشهدت الدقيقة 68 أول فرصة لبرشلونة عن طريق بيدرو الذي سدد الكرة برأسه من متابعة لركلة ركنية نفذها تشافي هيرنانديز ولكن أمسكها كيكو بسهولة، قبل أن يسدد اللاعب نفسه كرة أخرى في الدقيقة 70 من متابعة لتسديدة ميسي التي اصطدمت بالدفاع ولكنها جاءت ضعيفة في يد كيكو أيضا.

حاول برشلونة تسريع وتيرة اللعب في الثلث ساعة الأخير وشهدت الدقيقة 73 أخطر فرصة لمصلحة الفريق عن طريق جيرارد بيكيه الذي سدد كرة قوية من متابعة لركلة ركنية لعبها تشافي ولكن صادفه سوء حظ بالغ بعدما ارتطمت الكرة بالعارضة.

وجاءت الدقيقة 75 لتشهد ركلة جزاء لمصلحة برشلونة بعدما لمست الكرة يد خافيير لوبيز داخل منطقة الجزاء سددها ميسي على يمين كيكو مسجلا الهدف الأول لحامل اللقب.

وكاد نيمار يحرز الهدف الثاني في الدقيقة 80 بعدما سدد كرة قوية على حدود المنطقة ولكن ابعدها كيكو عن مرماه ببراعة.

واستغل برشلونة اندفاع لاعبي إسبانيول للهجوم، وشهدت الدقيقة 84 منعرجا آخر في المباراة بعدما تلقى كيكو البطاقة الحمراء بسبب تعمده لمس الكرة خارج منطقة الجزاء عقب انفراد ميسي بالمرمى، وذلك بعد إجراء الفريق لتغييراته الثلاثة ليحل مدافع الفريق خافيير لوبيز بدلا منه.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة عدة فرص لبرشلونة لكنه لم يترجمها إلى أهداف لتنتهي المباراة بفوز صعب للفريق بهدف نظيف.

وأوقف سيلتا فيجو سلسلة انتصارات اشبيلية بعدما تغلب عليه بهدف نظيف جاء عن طريق مانويل نوليتو من ركلة جزاء قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.

وتعد هذه الخسارة هي الأولى لأشبيلية عقب فوزه في ست مباريات متتالية بالمسابقة للمرة الأولى في تاريخه والتي كان آخرها فوزه الثمين 2/ 1 على ريال مدريد يوم الأربعاء الماضي.

وارتفع رصيد سيلتا فيجو بهذا الفوز إلى 36 نقطة في المركز الحادي عشر، وتجمد رصيد اشبيلية عند 50 نقطة في المركز الخامس.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني