فيس كورة > أخبار

الزعيم يُتَوَّج بأغلى الألقاب

  •  حجم الخط  

الزعيم يُتَوَّج بأغلى الألقاب

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 30/3/2014 - توج شباب رفح بطلاً للدوري الممتاز للمرة الثانية على التوالي في تاريخ النادي بعد فوزه الثمين على مضيفه خدمات النصيرات بهدفين دون رد في ختام منافسات الجولة الثانية والعشرين والأخيرة من الدوري الممتاز والذي جمع الفريقين على ملعب الدرة, ليصبح بذلك "الزعيم" شباب رفح حامل لقبة النسخة الماضية 2012-1013 والنسخة الحالية موسم 2013-2014, بعدما نجح الأزرق الرفحي في الوصول إلى النقطة (43) التي منحته لقب الدوري دون النظر لنتائج الفرق المنافسة والذي تقدم عنها بفارق أربعة نقاط عن أقرب ملاحقيه اتحاد خانيونس الذي حل في المركز الثاني برصيد (39) نقطة, فيما توقف رصيد النصيرات عند النقطة (23) والتي أبقته في المركز التاسع.

وانطلقت أفراح وأهازيج الجماهير قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية والتي عادت إلى مدينة رفح محتفلة لتجوب شوارع المدينة التي اكتست باللون الأزرق محتفلة بإنجاز شباب رفح.

وجاءت بداية اللقاء هادئة من كلا الفريقين بعكس ما هو متوقع قبل أن يبدأ إسماعيل أبو نادي محاولة الإقتراب من مرمى باسل الصباحين لكن مرت تسديدته ضعيفة بجانب المرمى (4), والتي رد عليها مهيب أبو حيش بتسديدة صاروخية علت مرمى الحارس أمير الكرد (7), وحاول شباب رفح بخبرته إمتصاص حماس النصيرات في بداية اللقاء للحفاظ على منسوب اللياقة البدنية خاصة بعد المجهود الكبير الذي خاضه الفريق في الفترة الأخيرة, وأبعد الصباحين ركنية ماكرة من رائد عدوان (15), إلى أن جاء الدور على قائد كتيبة الزعيم إيهاب أبو جزر والذي نجح في تسجيل أول أهداف الفريق من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء خدعت الحارس بعدما تحول مسارها بإرتطامها بمدافع النصيرات (20), وكان محمد أبو دان قريباً من الهدف الثاني بعدما اخترق من الجهة اليسرى وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس الكرد (26), وبدا واضحاً تأثر النصيرات بغياب هداف الفريق محمد الهور الذي غاب عن اللقاء لعقد قرانه, لكن تحركات محمد أبو يوسف وأبو نادي أزعجت الدفاع الأزرق الذي واجهها بكل قوة لينتهي الشوط الأول بتقدم الشباب بهدف دون رد لخدمات النصيرات.

وتكررت البداية مرة أخرى مع إنطلاق الشوط الثاني والتي كان أبو دان قريباً من تعزيز الهدف بأخر لكنه تباطئ في التسديد لتضيع فرصة هدف على شباب رفح (50), فيما اكتست المحاولات الصفراء بلون متواضع لم يشكل فيه خطورة على مرمى الصباحين, وسدد يوسف أبو حرب كرة قوية علت مرمى الشباب بقليل (60), وتألق الكرد في التصدي لإنفراد أبو دان وأبعد الكرة من أمامه (63), لكن مالت الأفضلية للشباب بشكل كامل بعد دخول المهاجم محمد موسى الذي هدد مرمى النصيرات من أول لمسة بتسديدة قوية تصدى لها الكرد ببراعة (69), ومع إستمرار محاولات موسى نجح الفتى الذهبي للزعيم في إقتناص الهدف الثاني للفريق من كرة رأسية أسكنها شباك النصيرات بعد تلقيه عرضية المتألق مهيب أبو حيش (79), لتنفجر المدرجات الزرقاء فرحاً بعدما أصبح اللقب في طريقه إلى خزائن الشباب, وحاول أبو دان تسجيل هدف ثالث لكن تسديدته علت المرمى (83), فيما حاول النصيرات الخروج من اللقاء بتسجيل هدف حفظ ماء الوجه إلا أن صلابة الدفاع الأزرق كان لها الحسم في إنهاء اللقاء بفوز ثمين بهدفين دون رد لخدمات النصيرات.

أدار اللقاء: رياض سعدات للساحة, وساعده أمجد لقان, وخالد بدير, وخالد أبو الخير رابعاً.

تشكيلة الفريقين

خدمات النصيرات: أمير الكرد, علي أبو حسنين, محمد أبو عبادي, رائد عدوان (نادر جروان 68), خالد الحاج, جلال أبو يوسف, محمود الطلاع (معتز أبو يوسف 85), أحمد محارب(محمد أبو حرب), إسماعيل أبو نادي, محمد أبو يوسف, يوسف أبوحرب.

شباب رفح: باسل الصباحين, رأفت القن (حازم ديب 87), جهاد سلامة, مروان شيخ العيد, راجي عاشور, إيهاب أبو جزر, محمد بارود, وليد أبو دان (محمد موسى68), بسام قشطة, محمد أبو دان, مهيب أبو حيش (أحمد الشاعر).

تصريحات المدربين

زكريا أبودلال:"حاولنا الخروج ولو بنقطة التعادل, لكن شباب رفح يلعب كان بقوة ونجح في حصد الفوز".

جمال الحولي:"التتويج بلقب الدوري كمدرب أغلى من التتويج به وأنت لاعب, وشباب فريق اجتهد من أجل الوصول للقمة والتي نجح في حسمها والحفاظ على اللقب للمرة الثانية على التوالي, الذي نهديه لجماهير النادي".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني