فيس كورة > أخبار

بيرزيت يقترب من لقب شتاء دوري جوال الممتاز لكرة السلة

  •  حجم الخط  

بعد انتهاء منافسات الجولة 8

بيرزيت يقترب من لقب شتاء دوري جوال الممتاز لكرة السلة

رام الله - بسام ابو عرة ووجدي الجعفري – 31/3/2014 - واصل فريق بيرزيت عزفه على العود منفردا في طريقه ليتوج بطلا لمرحلة الذهاب قبل مباراته الاخيرة فيه امام اهلي القدس بعدما اجتاز الاحد ارثوذكسي رام الله ليبقى الفريق الوحيد الذي يتمتع بالعلامة الكاملة وملفه خال من الخسارة  فيما حقق فريق سرية رام الله الاولى فوزا كبيرا على اهلي القدس ضمن دوري جوال لكرة السلة في اسبوعه الثامن على صالة السرية.

جاء ذلك بحضور رئيس الاتحاد خضر دياب ومحمد زيادة رئيس لجنة المسابقات وناصر البدرساوي رئيس لجنة الحكام وجمهور غفير تابع السهرة السلوية على انغام العزف المنفرد على العود بالحان كتيبة الاخضر "البيرزيتي " الفريق النموذجي في هذا الدوري والذي رفع رصيده من النقاط الى 16 نقطة كاملة غير منقوصة متصدرا الدوري بجدارة واقتدار بقيادة مدربه معتز ابو دية وفريق متكامل يلعب بطريقة جماعية متافهمة عيسى كامل كنترول ودينمو الفريق ومحركه الاساسي واسلام عباس قلبه النابض واحمد ياسر هدافه المعهود واينار عودة شرارته التي لا تنطفئ ، ليكون حقا افضل فريق في الدوري مستوى فني.

اما السرية الذي لعب منقوصا من بعض عناصره فقد زج بناشئيه جميعا في مباراته والاهلي واستطاع بحنكة مدربه  الفرنسي غي ارنولد  وقيادة فريقه العمدة المحنك ابراهيم حبش الفوز باللقاء وبنقاطه باقل مجهود ممكن بل ولمع فيه وليم هنديلة الذي يلعب اولى مبارياته بالدوري والى تفاصيل المباراتين:

بيرزيت – أرثوذكسي رام الله

الربع الاول:

جاء الربع الاول لمصلحة فريق بيرزيت رغم ان البداية كانت سيطرة لفريق ارثوذكسي رام الله وخاصة في اول 3 دقائق الا ان فريق بيرزيت عاد وعدل الوضع في ما تبقى من الربع وخاصة تسجيلا ومستوى فيما تراجع اداء لاعبي رام الله في اواخر الربع وعاب على لاعبيه التصويب الذي كان بمعظمه بعيدا عن السلة رغم محاولات امين الراميني وقصي عناني ووسيم مسك واحمد ديب الا ان التسرع وعدم التركيز كان الصفة لهم، بالمقابل ورغم الدخول البطيء للاعبي بيرزيت اجواء الربع الا انهم عادوا من بعيد الى اجواء المباراة بقيادة عيسى كامل واسلام عباس واحمد ياسر واينار عودة  واحمد عوض الله واستطاعوا انهاء الربع لمصلحتهم  16 مقابل 10 .

الربع الثاني:

لم يتغير اداء الفريقين في هذا الربع عن الربع الاول ولعب الطرفان بندية عالية وحماس شديد واستمتع الجمهور الكبير الذي حضر اللقاء باداء وفنيات الفريقين لكن فريق بيرزيت بقي محافظا على تقدمه وسيطرته على مجريات الربع الثاني من خلال دفاعه المحكم الذي جعل فريق رام الله يحتار في كيفية الدخول اليه وتسجيل النقاط من اجل تعديل النتيجة فيما كان هجوم بيرزيت يدخل منطقة دفاع رام الله بشكل اسهل ما زاد من التسجيل الذي انتهى لمصلحة بيرزيت 17 مقابل 10 وتميز في هذا الربع من بيرزيت شادي عودة ومصطفى ياسر.

الربع الثالث :

انتفض فريق ارثوذكسي رام الله في هذا الربع ولعب بمستوى رائع ومغاير عن الربعين الاول والثاني وسيطر على مجريات اللقاء بغية تعديل النتيجة التي كانت تصب في مصلحة بيرزيت فلعب الفريق بطريقة جماعية وتفاهم كبير بين اللاعبين واغلقوا منطقة الدفاع بطريقة جيدة وفي نفس الوقت نجح لاعبو رام الله بالدخول الى دفاع بيرزيت من تحت السلة ومن الاطراف وسجلوا العديد من النقاط بنجاح من خلال وسيم مسك وامين الراميني وقصي عناني واحمد ديب وخليل الحصري وادهم علي  ومحمد الخليلي ، فيما تراجع اداء لاعبي بيرزيت قليلا في هذا الربع وحاول الفريق امتصاص حماس لاعبي رام الله وخاصة في ظل وجود عيسى كامل وشادي عودة ونديم بدرية وعلي شحادة والشقيقين احمد ومصطفى ياسر والعملاق اسلام عباس لينتهي الربع لمصلحة رام الله 22 مقابل 17 .

الربع الرابع :

جاء الربع الرابع متوازن بين الفريقين خاصة في ظل النتيجة النهائية للارباع قبل النهائي 50 لبيرزيت مقابل 42 لرام الله فحاول فريق رام الله تعديل النتيجة والاقتراب كثيرا من ذلك من خلال اللعب الرجولي للفريق بكامل عناصره واستماتته في الهجوم والدفاع ونجاحه بالدخول من تحت السلة ومن الاطراف وتسجيل النقاط تباعا وشارك في هذا الربع عمار جلايطة مع فريقه رام الله رغم اصابته السابقة وقدم الفريق مستوى يليق به فيما عاد فريق بيرزيت لاجواء اللقاء وقدم هو الاخر لمحات فنية رائعة ومستوى يليق بلاعبيه الكبار وانه يستحق التفرد بالقمة والقبض عليها فبادر هو الاخر باللعب بفدائية ورجولة عالية بغية الحفاظ على تقدمه والابتعاد بالنتيجة قدر المستطاع ليؤمن تفوقه في الارباع الماضية وبالذات الاول والثاني ورغم انه ادى ربعا مفتوحا تقريبا من حيث الدفاع مثله مثل فريق رام الله الا انه استطاع انهى الربع الاخير لمصلحته بفارق 5 نقاط وبنتيجة 25 مقابل 20 والنتيجة النهائية لبيرزيت 75 نقطة مقابل 62 .

حكم اللقاء الدوليون مفلح عقل وفؤاد كنعان وعنان دراغمة وعلى الطاولة : سجلها بشير عبد العزيز ووقتها خالد سمحان و24 ث سليمان نصري ومساعد مسجل هيثم حوشية وراقبها زياد ابو لطيفة وراقب الحكام ناصر البدرساوي .

قام طاقم الاسعاف مشكورا باسعاف لاعب بيرزيت المميز اينار عودة بعد اصابته في اللقاء وحافظت الشرطة الخاصة بشغب الملاعب على الامن في الصالة .

السرية 85- الاهلي 61

تخطى فريق السرية عقبة فريق اهلي القدس بسهولة ويسر رغم النقص الموجود بفريق السرية ورفع رصيده من النقاط الى 13 نقطة من خلال الفوز ب 5  مباريات وخسارة 3 فيما اصبح وضع فريق الاهلي صعبا لتوالي الهزائم للفريق الذي لم يدخل اجواء اللقاء في مباراة الاحد بشكل مطلق ولعب احدى اسوء مبارياته في الدوري ولم يقدم الفريق المقدسي  اي شيء في المباراة فلعب بارتجال ودون خطة واضحة ودون تفاهم بين اللاعبين رغم محاولات ايهاب سمارة ونبيل نصر وعيسى قسيسية ولويس سوداح الا ان الفريق عابه التصويب السلبي ودفاعه المشرع لهجوم لاعبي السرية بيسر وسهولة وعدم اغلاق الفريق منطقته الدفاعية نهائيا وسيطرة كبيرة لفريق السرية على مجريات اللعب وكان رائد ذياب الحاضر  الغائب في هذا اللقاء دون مستواه المعهود اطلاقا ولم يدخل اجواء اللقاء بشكل مطلق رغم معرفتنا بيده الذهبية خاصة بالثلاثيات التي غابت عنه نهائيا في هذا اللقاء وعوض قليلا عمار بغدادي بثلاثيتين فقط ولم ترتق المباراة للمستوى المأمول منها.

الربع الاول :

جاء الربع الاول متقاربا بين الفريقين مع افضلية قليلة للسرية ولعب الفريقان بطريقة بطيئة وغير مجدية وبالذات من قبل الاهلي وغاب عن اللعب الحرارة والحماس ففريق السرية لعب منقوصا من بعض عناصره ولم يؤدي المستوى المعهود منه رغم اعتماد ابراهيم حبش على ثلة من اللاعبين الناشئين واعطائهم فرصة اللعب في الدوري في هذ اللقاء بل ومساعدتهم اثناء اللقاء من خلال عدم التسجيل من قبله واعطاء الكرة مقشرة لهم ليحرزوا النقاط تشجيعا لهم وهذا ما حدث فعليا وقدم وليم هنديلة ودانيال امسيح ورامز ابو مريم وفادي منطورة مباراة جيدة اثبتوا انفسهم من خلالها.

فيما لم نستمتع بفنيات لاعبي الاهلي التي كنا دائما نستمتع بها من خلال الثلاثيات الكثيرة التي كانوا يسجلونها في اللقاءات واللعب الرجولي الغائب عنهم في المباراة والاعتماد على خمسة لاعبين او سبعة لاعبين على الاكثر  هم الاضعف بالفريق وخاصة في الربع الاخير واراحة اللاعبين الاكثر افادة ومستوى للفريق حيث تم اخراج ايهاب سمارة وعيسى قسيسية ولويس سوداح ونبيل نصر ما ادى لسيطرة شبه كاملة لفريق السرية على اللقاء وانتهى الربع الاول للسرية 23 مقابل 18 .

الربع الثاني :

واصل فريق السرية تفوقه الواضح والصريح على مجريات الربع مستوى ونتيجة وتسجيلا من خلال تألق جاك طنوس وتامر حبش وحمزة عبد الله الذي لعب وهو مصاب وداود ابو قويدر ومن خلفهم الخبرة الكبيرة ابراهيم حبش والمدرب الفرنسي غي ارنولد، في الجانب الاخر لم يفعل فريق الاهلي شيئا في الربع الثاني وبقي على رتمه البطيء وعدم المقنع نهائيا رغم محاولات رامي البكري وعمار بغدادي وايهاب سمارة وزيد حمودة وايهاب بركات وقسيسية وسوداح ونبيل نصر ومهدي يوسف بعمل شيء ما دون طائل لينتهي الربع للسرية 19 مقابل 8 .

الربع الثالث :

لم يتغير الامر في الربع الثالث سيطرة للسرية ولعب دون مستوى من الاهلي واستسلام واضح للنتيجة ما ادى لزيادة النتيجة لمصلحة السرية والضخ بدماء جديدة من الفريق الى الملعب في ظل تشجيع كبير لهم من قبل جمهور السرية لاعطائهم الثقة في الملعب فاثبتوا انفسهم وفنياتهم في هذا اللقاء الذي انتهي ربعه الثالث للسرية 23 مقابل 14 .

الربع الرابع : عاد فريق الاهلي الى اجواء اللقاء ولكن متأخرا جدا وبعد قيام فريق السرية بالزج بجميع الناشئين فحاول الفريق المقدسي استثمار ذلك في هذا الربع ولعب بشكل افضل قليلا من الارباع الماضية لكن الوقت لم يسعفه لتدارك النتيجة البعيدة بين الفريقين لينتهي الربع لمصلحة الاهلي 21 مقابل 20 والنتيجة النهائية للسرية 85 مقابل 61 .

حكم اللقاء : فؤاد كنعان وبشير عبد العزيز وهيثم حوشية وسجلها ابراهيم نواورة ووقتها خالد سمحان و24 ث سليمان نصري ومساعد مسجل عنان دراغمة وراقب الحكام ناصر البدرساوي وراقب اللقاء زياد ابو لطيفة ، وغاب عن المباراتين امين عام الاتحاد عزيز طينة لوجود حالة وفاة لاقرابه في قلنديا.

رافق فريق الاهلي الدكتور كريم ابو لبدة اللاعب السابق بكرة السلة الذي عبر عن حزنه لنتيجة اللقاء وعن خيبة امله من المستوى الذي ظهر عليه فريق اهلي القدس في مباراته مع السرية وطالب الفريق باللعب بحماس اكثر وبطريقة جماعية في المباريات المقبلة.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني