فيس كورة > أخبار

في يوم الرياضي .. ماضون نحو الارتقاء برياضتنا الفلسطينية

  •  حجم الخط  

بيـان صحفـي صـادر عـن وزارة الشبـاب الرياضـة

في يوم الرياضي .. ماضون نحو الارتقاء برياضتنا الفلسطينية

إنّ الناظر لواقعنا الذي نعيش؛ يجد أن قطاع الرياضة من أهم القطاعات التي تؤثر إيجاباً في سلوك الأفراد، إضافة لأنها تعمل على تحقيق أهدافاً كثيرة تضعها الحكومات نصب أعينها على اعتبار أنها تستهدف أعداداً كبيرة من شرائح المجتمع وخصوصاً شريحة الشباب، وهذا ما تقوم به الحكومة الفلسطينية ووزارة الشباب والرياضة على حدٍ سواء، حيث إنها تُولي اهتماماً ودعماً كبيرين لهذا القطاع، وهذا ما ظهر نتائجه جليةً من خلال التطور الحاصل في الرياضة الفلسطينية والنتائج الطيبة التي تحققها الفرق المختلفة في مشاركاتها على المستوى المحلي والعربي والدولي.

ولقد سجّلت فلسطين تبنيها لاعتماد السادس من أبريل من كل عام يوماً للرياضي الفلسطيني تقديراً لأهمية الرياضة، وقد سبقت بذلك عدداً من الدول العربية التي لم تُحيي هذا اليوم، وكأنّ فلسطين تُرسل رسائل وطنية ودينية وثفافية واجتماعية وتربوية ونفسية وأخلاقية بالتزامن مع الرسائل الرياضية من خلال اعتمادها هذا اليوم وإعطائه هذه الأهمية.

وها هي وزارة الشباب والرياضة تُحيي هذا اليوم بعددٍ من الفعاليات الرياضية في مختلف الألعاب لكافة الفئات العمرية، تبدأ هذه الفعاليات في السادس من أبريل وتمتد حتى الخامس عشر من شهر مايو بالتعاون مع الاتحادات الرياضية المختلفة في قطاعنا الحبيب، وبمشاركة مؤسسات فلسطينية على رأسها الحكومة الفلسطينية والمجلس التشريعي الفلسطيني، علّها بذلك أن تفي بالتزاماتها تجاه الشريحة الأكبر والأضخم من أبناء شعبنا ألا وهم الشباب.

وهنا تؤكد وزارة الشباب والرياضة أنها ماضيةُ نحو التطوير والرقي برياضتنا الفلسطينية رغم كل المعيقات والتحديات التي تواجه الوزارة، وعلى رأس هذه التحديات الحصار الجاثم على صدر أبناء شعبنا الفلسطيني منذ أكثر من ثماني سنوات، ورغم استهداف عدونا للبنية التحتية للمرافق والمنشآت الرياضية خلال حروبه على غزة، إلا أن الوزارة تضرب أروع الأمثلة في عزيمتها وإصرارها للمُضي قُدماً دون الالتفات إلى الوراء، وهذا ما تؤكده عند وضع حجر الأساس للمرحلة الأولى لإنشاء ستاد فلسطين الدولي خلال فعاليات اليوم الرياضي وبدعمٍ كريمٍ من دولة قطر الشقيقة.

التحية كل التحية لشهداء الحركة الرياضية الفلسطينية

وزارة الشباب والرياضة فلسطيـــن

6/4/2014




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني