فيس كورة > أخبار

أتلتيكو يُطيح ببرشلونة خارج من دوري الأبطال

  •  حجم الخط  

تأهل لنصف النهائي للمرة الأولى في ثلاثة عقود

أتلتيكو يُطيح ببرشلونة خارج من دوري الأبطال

وجه أتلتيكو مدريد الأسباني صفعة جديدة إلى مواطنه برشلونة في هذا الموسم العصيب وأطاح به من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما تغلب عليه 1/صفر اليوم الأربعاء باستاد "فيسنتي كالديرون" بالعاصمة مدريد في إياب دور الثمانية للبطولة.

وكانت مباراة الذهاب على استاد "كامب نو" في برشلونة انتهت بالتعادل 1/1 ليفوز أتلتيكو 2/1 في مجموع المباراتين ويطيح ببرشلونة من البطولة ويصعد على حسابه إلى المربع الذهبي للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود.

وهذه هي المرة الأولى منذ 2007 التي يفشل فيها برشلونة في بلوغ المربع الذهبي للبطولة.

واكتفى أتلتيكو بهدف واحد في الشوط الأول حيث ترجم كوكي تفوق فريقه في النصف الأول من هذا الشوط إلى هدف مبكر في الدقيقة الخامسة وتعاطف القائم والعارضة مع برشلونة لينقذا الفريق من ثلاثة أهداف أخرى.

وظهر برشلونة بعيدا تماما عن مستواه المعهود في الشوط الأول وإن كان الأكثر استحواذا على الكرة وهجوما في النصف الثاني من الشوط.

وفي الشوط الثاني ، فشل برشلونة في تعديل النتيجة من الفرص التي سنحت له لينتهي اللقاء بالفوز الأول لأتلتيكو على برشلونة هذا الموسم بعدما انتهت جميع مباريات الفريقين السابقة في الموسم الحالي بالتعادل.

كما أنها المرة الأولى منذ 1974 ، عندما خسر الفريق المباراة النهائية المعادة أمام بايرن ميونيخ ، التي ينجح فيها أتلتيكو في بلوغ المربع الذهبي للبطولة.

بدأ الفريقان المباراة بنشاط ملحوظ من الفريقين حيث وضحت رغبة كل من الفريقين في هز الشباك مبكرا.

وراوغ ميسي لاعب أتلتيكو خارج منطقة الجزاء وسدد كرة قوية بيسراه في الدقيقة الثالثة ولكن الكرة علت المرمى.

ورد عليها راؤول جارسيا بتسديدة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة التالية مرت فوق المقص مباشرة على يسار الحارس.

وتكررت الفرصة في الدقيقة التالية عندما وصلت الكرة إلى راؤول جارسيا خلف مدافعي برشلونة ليسددها مباشرة من داخل المنطقة ولكنها ارتدت من القائم ثم تناقلها لاعبو أتلتيكو بسهولة داخل المنطقة وسط ارتباك من مدافعي برشلونة ثم لعب فيا كرة عرضية هيأها أدريان لوبيز برأسه قبل أن يسدد كوكي الخالي من الرقابة على بعد خطوات من المرمى لتخترق الكرة المرمى على يمين الحارس المهتز بينتو ليكون هدف التقدم في الدقيقة الخامسة.

واستغل أتلتيكو حالة الارتباك الواضح في صفوف ضيفه وتلاعب نجومه بالدفاع الكتالوني كثيرا وكاد يعزز تقدمه بهدف ثان في أكثر من مناسبة ولن الحظ عاند الفريق.

واضطر لاعبو الوسط والهجوم للعودة إلى الوراء والمساعدة مع الدفاع في ظل الضغط الهجومي المكثف لأتلتيكو.

وانقذت العارضة برشلونة من هدف ثان في الدقيقة 11 عندما ضغط لاعبو أتلتيكو على الدفاع الكتالوني المتوتر وخطف كوكي الكرة ومررها في الناحية اليسرى إلى ديفيد فيا الذي تقدم قليلا وسدد الكرة صاروخية لترتد من العارضة ويشتتها الدفاع.

ورد برشلونة في الدقيقة التالية بتسديدة ضعيفة زاحفة من سيسك فابريجاس أمسكها الحارس تيباوت كورتوا دون عناء.

لكن الفرصة الأخطر لبرشلونة كانت في الدقيقة 13 عندما وصلت الكرة من تمريرة داني ألفيش العرضية على رأس ميسي ليلعبها بهدوء بعيدا عن يدي الحارس ولكنها مرت خارج القائم مباشرة.

وكشفت التمريرات المقطوعة كثيرا من لاعبي برشلونة في وسط الملعب عن حالة الاهتزاز في أداء الفريق بهذه المباراة مقابل حماس شديد من لاعبي أتلتيكو.

ونال سيرخيو بوسكيتس لاعب برشلونة إنذارا في الدقيقة 18 للخشونة عندما حاول إيقاف هجمة مرتدة سريعة لأتلتيكو بعدما خطف لاعبو الفريق المدريدي الكرة من داني ألفيش.

وتصدت العارضة لهدف آخر من أتلتيكو بعدما مر فيا من دفاع برشلونة بسهولة وسدد الكرة قوية من داخل المنطقة.

وأهدى نيما ردا سيلفا فرصة ذهبية لزميله ميسي في الدقيقة 24 بعدما انطلق بشكل رائع في الناحية اليسرى وتلاعب بدفاع أتلتيكو على حدود المنطقة ثم مرر الكرة عرضية ليقابلها ميسي بتسديدة غير متقنة حيث مرت الكرة خارج المرمى.

وخطف أندريس إنييستا الكرة من لاعبي أتلتيكو في الدقيقة 27 ثم سددها زاحفة من خارج المنطقة ولكن الحارس أمسكها دون عناء.

واستحوذ برشلونة على الكرة بنسبة كبيرة في النصف الثاني من الشوط الأول لكن دون جدوى.

واكتفى الحكم بالتحذير الشفهي لراؤول جارسيا في الدقيقة 30 رغم خشونته مع نيمار الذي كان الأكثر نشاطا في فريق برشلونة.

وطالب أدريان لوبيز بضربة جزاء في الدقيقة 41 مدعيا التعرض لدفعة من خافيير ماسكيرانو داخل المنطقة اثر هجمة مرتدة سريعة ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب لعدم وجود دفعة.

وتغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء لفابريجاس في الدقيقة التالية بعدما تعرض لإعاقة من قبل دييجو جودين داخل حدود منطقة الجزاء.

مع بداية الشوط الثاني للمباراة ، كثف برشلونة هجومه بحثا عن هدف التعادل وسنحت الفرصة أمامالفريق في الدقيقة 48 اثر تمريرة بينية من تشافي هيرنانديز وضعت نيمار في مواجهة المرمى ولكن الحارس تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمامه قبل التسديد مباشرة ووصلت الكرة لميسي لكنه أهدر الفرصة تحت ضغط الدفاع.

كما تصدى الحارس لفرصة خطيرة من برشلونة اثر ارتباك في الدفاع وتسديدة قوية لعبها تشافي وهو في حلق المرمى.

وتوالت محاولات برشلونة في الدقائق التالية ولكنه اصطدم بدفاع متكتل ومنظم من أتلتيكو.

وكثرت التمريرات المقطوعة من برشلونة في وسط الملعب تحت ضغط لاعبي أتلتيكو كما أهدر تشافي فرصة خطيرة للضيوف في الدقيقة 60 اثر تمريرة عرضية لعبها ألفيش من الناحية اليمنى وحولها تشافي برأسه إلى جوار القائم.

وأجرى الأرجنتيني خيراردو مارتينو المدير الفني لبرشلونة تغييره الأول في الدقيقة 61 بنزول التشيلي أليكسيس سانشيز بدلا من فابريجاس البعيد عن مستواه.

كما أجرى الأرجنتيني الآخر دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو تغييره الأول في الدقيقة التالية بنزول البرازيلي دييجو ريباس صاحب هدف مباراة الذهاب بدلا من أدريان لوبيز.

وكاد دييجو يلدغ برشلونة من أول فرصة له في المباراة عندما اخترق دفاع برشلونة بسهولة في الدقيقة 65 وسدد الكرة ليتصدى لها بينتو بصعوبة حيث ارتدت الكرة مجددا إلى دييجو ليسددها ولكن في الشباك من الخارج.

وحصل ميسي على ضربة حرة خارج قوس منطقة الجزاء في الدقيقة 68 وسددها بنفسه ولكنها ارتطمت بالحائط الدفاعي البشري لتضيع الفرصة الذهبية.

وكاد أتلتيكو يعاقب برشلونة على هذه الفرصة بهجمة مرتدة سريعة انطلق خلالها جابي بالكرة وتوغل داخل منطقة الجزاء ثم سددها زاحفة في اتجاه الزاوية البعيدة ولكن بينتو تألق بشكل رائع وتصدى للكرة بقدمه.

وتغاضى الحكم عن ضربة جزاء لأتلتيكو في الدقيقة 71 اثر دفعة من ماسكيرانو لديفيد فيا داخل المنطقة لمنعه من الانفراد بالحارس.

كما تكررت الفرصة لأتلتيكو في الدقيقة التالية لكن الحظ عاند الفريق في مواجهة دفاع برشلونة الذي استبسل لمنع اهتزاز شباكه من هذه الفرصة.

وعاند الحظ نيمار في الدقيقة 78 وحرمه من هدف التعادل اثر تمريرة عرضية لعبها ألفيش وقابلها نيمار بضربة رأس رائعة ولكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وبعد سلسلة من المحاولات الفاشلة لبرشلونة في الدقائق الأخيرة ، كاد البديل كريستيان رودريجيز يوجه لطمة جديدة للفريق عندما انفرد بالحارس بينتو بعد هجمة مرتدة سريعة ولكن بينتو تصدى ببراعة لتسديدته وأخرج الكرة لضربة ركنية لم تستغل جيدا لينتهي اللقاء بفوز أتلتيكو وتأهله للمربع الذهبي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني