فيس كورة > أخبار

الأكاديمية الرياضية تتصدي لظاهرة التعصب

  •  حجم الخط  

عبر برنامج متكامل

الأكاديمية الرياضية تتصدي لظاهرة التعصب

غزة - الناطق الإعلامي – 9/4/2014 - في بادرة هي الأولي من نوعها على مستوي الوطن، وانسجاماً مع دورها في الرقي بالممارسات الرياضية بكافة جوانبها بشكل علمي مخطط، كشفت الأكاديمية الرياضية الفلسطينية عن قيامها بإعداد برنامج متكامل يهدف للحد من التعصب الرياضي بالملاعب الفلسطينية، بتعاون مثمر مع جامعة برلين الحرة الألمانية عبر ممثلها البروفيسور ديفيد بيكر، وجمعية أصدقاء الصحة النفسية ممثلة بالدكتور تيسير ذياب.

وقال الأستاذ إياد أبو ظاهر مدير الأكاديمية الرياضية الفلسطينية، بأن التطور الرياضي في مجتمعنا واضح حتى انه وصل إلي عالم الاحتراف علي صعيد كرة القدم، ولكي تكتمل جميع جوانبه ويسير نحو تحقيق الأهداف المرجوة، لابد بأن يصاحبه غرس وتطوير مفهوم الثقافة الرياضية لأهميتها في تحصيل النتائج الإيجابية في يومنا هذا، وحتى يتسنى لنا مجاراة الأمور بالشكل المطلوب والمناسب، ومن هنا انبثقت فكرة برنامج الأكاديمية الرياضية الخاص بهذا بالجانب.

وأكد " أبو ظاهر " أن برنامج الأكاديمية الرياضية يهدف الى تحقيق مجموعة من الفوائد الايجابية والتي تعود على المجتمع الفلسطيني بشكل عام والرياضي علي وجه الخصوص.

مشدداً بان البرنامج سيطبق على كافة عناصر المنظومة الرياضية عامة ، جمهور ومدربين ولاعبين، إضافة إلى الإدارات الرياضية في الأندية كما سيستفيد منه أعضاء الاتحادات والإعلاميون.

لافتاً بأن الأكاديمية تمد يدها لكافة المؤسسات الأهلية والوطنية من اجل التعاون والمشاركة في تنفيذه، ومشيراً بأن البرنامج لا يحتاج إلى تكلفة مالية كبيرة مقارنة بأنشطة تنفذ على الساحة الرياضية الفلسطينية.

من جانبه تحدث الأستاذ سامي الشنطي المشرف الفني بالأكاديمية عن مضمون وآلية تنفيذ البرنامج، موضحاً بان المرحلة الأولي ستطبق على عشرون نادياً يتمتعون بقاعدة جماهيرية كبيرة في لعبة كرة القدم.

مضيفاً بأنه سينفذ في كافة محافظات غزة ، وينقسم إلي ثلاث مراحل زمنية على مدار الموسم الرياضي، قبل وأثناء وبعد انتهاء النشاط الرياضي "الموسم الكروي"، وستخضع خلالها الفئة المستهدفة من اللاعبين والمدربين إضافة الى الجماهير وأعضاء الاتحادات كما الإعلاميين الى أساليب نظرية وتدريبات عملية نتاج عمل مشترك من خبراء وأطباء فلسطينيين وألمان.

مختتماً حديثه بالإشارة بان لكل مرحلة من مراحل التنفيذ الثلاث لها برامجها وأساليبها الخاصة التي تهدف الى تحقيق هدف البرنامج وهو الحد من ظاهرة التعصب بالملاعب الرياضية ونشر الثقافية الرياضية المثالية وصولاً الى مجتمع حضاري راق بسلوكياته الرياضية.

الجدير ذكره إن لجنة العلاقات العامة بالأكاديمية الرياضية الفلسطينية ستسلم وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية وكافة الاتحادات الرياضة نسخة من البرنامج ليتسنى لهم الاطلاع عليه للمساعدة في تنفيذه.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني