فيس كورة > أخبار

رابطة الأسرى تُهدي قدامى غزة كأس الأسير بحضور هنية

  •  حجم الخط  

رابطة الأسرى تُهدي قدامى غزة كأس الأسير بحضور هنية

غزة / حسام الغرباوي (الناطق الإعلامي لجمعية القدامى)16/4/2014 - تُوِّجَ فريق قدامى غزة بلقب كأس الأسير الفلسطيني والذي حمل اسم الأسير المحرر الشهيد "مجدي حماد", على حساب فريق رابطة الأسرى والمحررين, بعد أن انتهى الوقت الأصلي للقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما, و اهدى فريق الأسرى نظيرة قدامى غزة الكأس تقديراً لجهودهم في إحياء ذكرى يوم الأسير الفلسطيني, وذلك مساء اليوم الأربعاء على ملعب اليرموك بغزة, في مهرجان رياضي تضامني مع الأسرى في سجون الاحتلال بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني, نظمته الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين بالتعاون مع رابطة الأسرى والمحررين, وبرعاية مؤسسة أمواج الرياضية.

بحضور رئيس الوزراء إسماعيل هنية الذي قاد فريق قدامى غزة, وعماد التتري رئيس الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين, وأعضاء مجلس إدارة الجمعية, وممثلي رابطة الأسرى والمحررين وعدد كبير من الشخصيات الرياضية واللاعبين القدامى والإعلاميين الرياضيين.

وجاء اللقاء الكروي قوياً من الفريقين وباغت فريق الاسري مستضيفه بوابل من الهجمات والتي أسفرت عن إحراز هدفين مبكرين الأول جاء بإمضاء يسري أبوسيف, وعزز أحمد أبوعفش تقدم فريقه بالهدف الثاني, وحاول قدامي غزة بقيادة أبوالعبد هنيه أن يقلص الفارق في الشوط الأول وكان لهم ذلك بإدراك التعادل عن طريق النجم محمد الجيش الذي أحرز هدفان على التوالي, واستمر اللعب سجالا بين الفريقين في شوط اللقاء الثاني أملاً من لاعبي الفريقين بإحراز هدف الفوز ولكن الوقت الأصلي للقاء انتهى بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما, و أهدى فريق الأسرى في نهاية اللقاء كأس المباراة إلى نظيرة فريق قدامى غزة.

وأدار اللقاء تحكيمياً : الحكم الدولي سعدو مقبل, وساعده أدهم عبدالعال.

وقال عماد التتري رئيس الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين أن هذا المهرجان يأتي ضمن الأنشطة التي تقيمها الرابطة وتهدف للتواصل مع المجتمع الفلسطيني والرياضيين في كافة المناسبات الرياضية والوطنية التي من شأنها أن تعكس الصورة المشرفة عن رياضتنا الفلسطينية, مثمناً الدور الكبير الذي بُذل من الجميع من أجل خروج هذا المهرجان بالشكل المشرف, مؤكداً أن جمعية القدامى ستبقى على الدوام تقف إلى جانب القضايا العادلة لشعبنا من خلال إحياء كافة الفعاليات الوطنية بشكل رياضي يعكس الصورة الحضارية لشعبنا الذي يناضل من أجل تحرير وطنة من الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره أشاد صالح الزعيم مسئول العلاقات العامة والمشرف الرياضي لقدامى غزة, بالمستوى الملفت الذي ظهر عليه فريق الأسرى, مشيراً أن هذا اللقاء جاء تكريماً للأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال, أملاً أن يتم الإفراج عنهم بالقريب العاجل.

أما الأسير المحرر فايق المبحوح لاعب فريق رابطة الأسرى والمحررين, وأحد أعضاء الجمعية العمومية لقدامى الرياضيين, الذي قضى "15" عاماً في غياهب سجون الاحتلال, فأثنى على هذه الخطوة بإقامة المهرجان الرياضي في يوم الأسير الفلسطيني, مقدماً شكره لجمعية القدامى التي لبت دعوتهم لإقامة اللقاء, مشيراً أنها أقل واجب تجاه من ضحوا بزهرة شبابهم من أجل الوطن وهم الأسرى القابعين في سجون الاحتلال.

ووجه المبحوح كلمه للأسرى أكد فيها أن شعبنا الفلسطيني لا ينسى مناضليه من الأسرى وأن الجميع يساند هذه القضية الوطنية, متمنياً الفرج العاجل لهم.

ويعتبر المبحوح أحد أبرز لاعبي شمال قطاع غزة قبل أن يُعتقل ويقضي "15" عام في سجون الاحتلال قضت على أحلامه الرياضية بأن يكون أحد أبرز اللاعبين في ناديه شباب جباليا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني