فيس كورة > أخبار

سلطات الاحتلال تُغلق نادي إسلامي قلقيلية

  •  حجم الخط  


تواصل ممارساتها العنصرية بحق الرياضة الفلسطينية

سلطات الاحتلال تُغلق نادي إسلامي قلقيلية

القدس – دائرة الإعلام بالإتحاد - واصلت سلطات الإحتلال الإسرائيلي ممارساتها العنصرية إتجاه الرياضة الفلسطينية بعد أن قامت فجر اليوم الأربعاء، بإغلاق مقر نادي إسلامي قلقيلية بالشمع الأحمر.

وقال رئيس النادي مؤيد شريم إن قوة من جيش الإحتلال اقتحمت مقر النادي فجر اليوم الأربعاء، وأغلقته بالشمع الأحمر لغاية تاريخ 31-12-2014، مشيرا ً إلى أنهم لم يستطيعوا الدخول لمقر النادي لمعرفة ما تم الاستيلاء عليه بسبب قرار قوات الإحتلال من خلال الإغلاق المُحكم والتحذير الذي تم وضعه على الباب الرئيس لمقر النادي، مضيفا ً أن شهود عيَان أكدوا أن جنود الإحتلال قاموا بالإستيلاء على بعض مقننيات النادي.

وأوضح شريم أن اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم قام بالإتصال به وأكد له أن الإتحاد سيقوم بدوره تجاه هذا العمل السافر من خلال مخاطبة المؤسسات الدولية المعنية وفي مقدمتها الإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، مؤكدا ً أيضا ً أن هذه المؤسسات الرياضية هي الرادع الحقيقي للإحتلال الذي سيتم تعريته أمام المجتمع الدولي خلال إجتماعات الجمعية العمومية "للفيفا" خلال شهر حزيران القادم في البرازيل.

وثمن شريم دور اللواء الرجوب على الدور الكبير الذي يقوم به من أجل  حماية الرياضة والرياضيين الفلسطينيين، مؤكداً أن ممارسات الإحتلال لن تثني نادي إسلامي قلقيلية عن مواصلة نشاطاته الرياضية خلال المرحلة القادمة وأنه سيبقى هو وباقي المؤسسات الرياضية شوكة في عنق الإحتلال الإسرائيلي.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تقوم بها قوات الإحتلال الصهيوني بإغلاق مقر نادي الإسلامي القلقيلي الذي يعد من أعرق الأندية الفلسطينية والذي لعب الموسم المُنقضي في دوري المحترفين، حيث سبق وأن أغلقته سلطات الإحتلال عام 2008 لمدة 3 سنوات وأعيد افتتاحه عام 2011، كما اعتقلت عددا من لاعبيه وكان آخرهم نجم المنتخب الوطني اللاعب سامح مراعبة، الذي جرى اعتقاله قبل يومين أثناء عودته من الأردن مع بعثة المنتخب الوطني بعد المشاركة في معسكر تدريبي في الدوحة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني