فيس كورة > أخبار

الرجوب يفتتح دورة المدربين للمستوى الأول

  •  حجم الخط  

الرجوب يفتتح دورة المدربين للمستوى الأول

البيرة - دائرة الإعلام بالإتحاد – 1/5/2014 - افتتحت في مقر أكاديمية جوزيف بلاتر بالبيرة، ظهر اليوم الخميس، دورة المدربين للمستوى الأول (A)، تحت رعاية الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالتعاون الإتحاد الأسيوي للعبة، والتي يحاضر فيها المحاضرين الأسيويين الكويتي بدر عبد الجليل، والقطري أحمد عمر المقرر وصوله إلى فلسطين في الثامن من الشهر الجاري،  ويساعدهما المحاضر الآسيوي الأردني وليد فطافطة.

ويشارك في الدورة 21 مدرباً من كافة المحافظات الشمالية، إضافة الى المدرب العراقي سعد حافظ، حيث تستمر فعاليات الدورة على مدار 28 يوماً، علما ً أن سلطات الإحتلال الإسرائيلي  منعت تسعة مدربين من المحافظات الحنوبية من الإلتحاق بالدورة.

وشهد الإفتتاح حضور اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، د.مازن الخطيب الأمين العام للجنة الأولمبية، أحمد الحسن المدير الفني للأتحاد، د.سبع كوكش رئيس الدائرة الطبية بالإتحاد، عايدة الطريفي المدير الإداري للأكاديمية إلى جانب علاء حلوب مشرف الدورة.

وتحظى هذه الدورة بإهتمام كبير من قبل الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعلى رأسهم اللواء الرجوب، كونها تعقد لأول مرة في فلسطين، رغم الظروف الصعبة التي تعاني منها الرياضة الفلسطينية نتيجة ممارسات الإحتلال العنصرية.

وكان اللواء الرجوب قد رحب خلال إفتتاح الدورة بالمحاضرين الأسيويين وجميع المدربين المشاركين، معرباً عن سعادته لإفتتاح هذه الدورة في يوم العمال العالمي، ومشيراً إلى أن الرياضة الفلسطينية يجب أن تكون صناعة وطنية، وهي بحاجة إلى خط إنتاج فعَال.

ووجه الرجوب شكره إلى المحاضر الآسيوي بدر عبد الجليل على حضوره إلى فلسطين للمشاركة في هذه الدورة الهامة، مشيرا ً إلى أن المحاضر الكويتي سيعمل على مساعدة المدربين المشاركين حتى يكونوا قادرين على المنافسة وترجمة سلوكهم داخل الملاعب بطريقة جيدة، مضيفاً أن الكرة الفلسطينية بحاجة إلى مدربين لديهم مؤهلات ذاتية قادرة على العطاء والمنافسة.

وتمنى الرجوب على كافة المدربين العمل على تطوير أنفسهم وأن يكونوا قادرين على عكس صورة جيدة عن الرياضة الفلسطينية، منوهاُ الى أن الجانب النفسي في التعامل مع اللاعبين لا يقل أهمية عن عناصر اللياقة البدنية والفنية، لأن المدرب المؤهل فنياً وبدنياً ونفسياً هو الشخص القادر على صناعة لاعبين مميزين.

وفي نهاية حديثه تطرق الرجوب إلى الممارسات العنصرية التي تقوم بها سلطات الإحتلال الإسرائيلي بحق الرياضة الفلسطينية بكل أشكالها، مستنكراُ ما قامت به سلطات الإحتلال مؤخرا ً بمنعها دخول مدربين من المحافظات الجنوبية  للإلتحاق بهذه الدورة، إضافة إلى إعتقال لاعب المنتخب الوطني سامح مراعبة ولاعبا شباب أوديس جوهر وآدم حلبية أثناء عودتهم من الأردن، إضافة إلى إقتحام مقر نادي إسلامي قلقيلية وإغلاقه.

المحاضر الكويتي عبد الجليل نقل بدوره تحيات الإتحاد الآسيوي للواء الرجوب والأسرة الرياضية الفلسطينية، موضحاً أهمية هذه الدورة التي استغرق الإعداد لها أكثر من 6 أشهر، معربا ً عن إعتزازه بصفته أول محاضر آسيوي يشرف على الدورة الأولى الخاصة بالمدربين للمستوى الأول (A)  في فلسطين.

وأكد عبد الجليل على ضرورة أن يبذل كافة المدربين المشاركين كل ما بوسعهم خلال الدورة، خاصة في ظل وجودهم في أكاديمية جوزيف بلاتر، مشيرا ً إلى أن هذه الأكاديمية تتمتع بمواصفات عالمية توفر لجميع المشاركين كل الإحتياجات وسبل الراحة المطلوبة والتي من شأنها أن تساعدهم على تخطي هذه الدورة بنجاح.

أما المحاضر الأردني وليد فطافطة فقد شكر بدوره الإتحاد الآسيوي لإختياره أن يكون مساعداً  في هذه الدورة القيَمة، معرباً عن سعادته لتواجده في فلسطين للمرة التاسعة على التوالي، متمنياً التوفيق لجميع المدربين المشاركين وأن يتمكنوا من اجتياز هذه الدورة بنجاح.

يذكر أن شركة الشريف للرياضة قامت برعاية هذه الدورة من خلال توفيرها كافة التجهيزات الرياضية الخاصة بالمدربين المشاركين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني