فيس كورة > أخبار

يوماً بيوم من دورة الألعاب العربية 2011

  •  حجم الخط  

يوماً بيوم من الدورة العربية

فلسطين تُوَدِ�'ع منافسات دورة الألعاب العربية

الرباع "زكريا حمادة" ينسحب بسب الإصابة

قشطة راضٍ عن المشاركة ويُهنئ المتوجين

المصارعة تبدأ رحلة البحث عن المجد اليوم

 

الدوحة – البعثة الإعلامية للجنة الأولمبية 15/12/2011 - تتواصل وبنجاح لليوم السابع على التوالي فعاليات منافسات الدورة العربية الثانية عشر التي تقام في الدوحة في الفترة من التاسع وحتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

 

وتعتبر مشاركة فلسطين في هذه الدورة من أكبر المشاركات منذ تاريخ انطلاقها،  في العديد من المنافسات وزادت غلة فلسطين بإضافة برونزية جديدة ليصل عدد الميداليات التي حققتها إلى ثلاثة ميداليات منها فضية وبرونزيتين.

 

"شاطئية" فلسطين تُودِ�'ع الدرة العربية بخسارتها أمام المغرب

 

الدوحة – البعثة الإعلامية للجنة الأولمبية 15/12/2011 - فقد منتخب الشاطئية فرصته في تحقيق ميدالية جديدة لفلسطين بعد خسارته في مباريات دور الـ 16، أمام المنتخب المغربي بشوطين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما على نادي الغرافة الرياضي.

 

وفقد عبد الرحمن طافش وخالد العرقان فرصتهما في تحقيق ميدالية بعد تأهلهما للدور الثاني في المجموعة الرابعة وحصولهم على الترتيب الثالث للمجموعة.

 

وجاءت نتائج الأشواط 21-18، 21-16، وظهر من اللقاء الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها الثنائي المغربي وفارق الخبرة والمشاركات الخارجية.

 

وبهذه الخسارة تودع الكرة الشاطئية المنافسات بشكل نهائي دون تحقيق ميدالية خاصة في ظل التعويل الكبير على اللاعبين بعد سلسلة النتائج المتميزة التي حققها طوال مشوارهما في الدورة.

 

قشطة يشيد بالبعثة ويهنأ المتوجين بالميداليات

 

الدوحة – البعثة الإعلامية للجنة الأولمبية 15/12/2011 - أشاد عصام قشطه نائب رئيس البعثة الفلسطينية بالانضباط العالي والمسؤولية الكبيرة التي تتمتع بها البعثة الفلسطينية المشاركة في منافسات الدورة العربية الثانية عشر.

 

وقال قشطة بأن المنتخبات الفلسطينية تقدم أداء قوي خلال المباريات التي تخوضها وبما يتوفر لديها من إمكانيات أمام منتخبات تفوقنا كثيراً، مؤكداً بأن العديد من الألعاب قدمت مستويات راقية ونافست حتى الدقائق الأخيرة من المنافسات.

 

وأكد قشطة بأن العديد من الألعاب كانت تنافس وبشراسة ومنها كرة السلة التي بقيت حتى أخر دقائق تنافس أعتى الفرق العربية، إضافة إلى كرة الطائرة الشاطئية التي نافست وبقوة ولكن الخبرة التي تتمتع بها الفرق الأخرى رجحت الكفة لهم.

 

وهنأ قشطه كافة الألعاب التي حققت ميداليات كبناء الأجسام والتايكواندو وكل من حاول إضافة إنجازات لفلسطين خلال المنافسات.

 

وتابع بالقول إن هنالك العديد من المنافسات لم تبدأ بعد والأمل معقود عليها بتحقيق إنجازات وأرقام وميداليات جديدة وخاصة " الكراتيه، والمصارعة، والسباحة".

 

وحيا قشطة الروح الوطنية والانتماء العالي الذي يتم عبه جميع أفراد البعثة بلا استثناء، مؤكداً بأن روح المحبة والتعاون هي التي تسود جميع اللاعبين في محل إقامتهم في القرية الرياضية.

 

وطالب قشطة بضرورة التركيز على المعسكرات الخارجية لفترات طويلة لكي تضمن الاحتكاك واكتساب الخبرة والتي من شأنها تحقيق إنجازات ونتائج أكبر.

 

ذياب: راضٍ عن المشاركة ولا بد من استغلال المنتخب الحالي

 

وبدورة عبر خضر ذياب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة السلة المتواجد مع البعثة الفلسطينية بأنه ورغم كل المعيقات التي رافقت وصول البعثة من عدم تمكن لاعبي الشتات من سوريا واللاعب عادل متى من الداخل الفلسطيني واللاعب سني سكاكيني المحترف في الصين والمدرب القدير حسين الرفاعي من سوريا إلا أن المشاركة والتي لم يسبقها تجمع اللاعبين على أرض قطر إلا قبيل المنافسة بيوم واحد، هي مشاركة ناجحة.

 

وأضاف ظهر جلياً بأن كرة السلة الفلسطينية في تطور وهذا بشهادة كل الرياضيين وكل اللجان العاملة في هذه البطولة ومدربي الفرق المشاركة.

 

وتابع "على الرغم من المعسكرات الطويلة التي خاضوها لاعبي المنتخبات المنافسة واللاعبين المجنسيين والمدربين الأجانب التي يتم صرف الملايين عليها إلا أن أبطال فلسطين استطاعوا مجاراتهم في كل مباراة وخصوصاً مباراة فلسطين والسعودية والتي سُرقت من فلسطين في لحظاتها الأخيرة، وكذلك مباراة الكويت التي خسرها أبطالنا والتي عاد إليها لاعبونا من بعيد بعد تفوق الكويت بفارق 17 ولكن التوفيق الذي حالف الكويتيين في الكرات الثلاثية لم تشفع لجمال أبو شمالة الذي صال وجال أن يحقق الفوز لفلسطين".

 

وحول الرؤية المستقبلية للمنتخب قال " رؤيتنا تعتمد على البناء على واستغلال هذه التوليفة للمنتخب والتي ظهر فيها لاعبين متميزين وجيل واعد فإننا نرى أننا بحاجة إلى مدرب مؤهل وذو خبرة في المشاركات الخارجية، والذي نأمل أن يتواجد على الدوام في الدوري الفلسطيني ويقوم على تجهيز المنتخبات طيلة العام لا قبل أي استحقاق خارجي، وذلك من خلال معسكرات تجمع اللاعبين من كافة أماكن تواجدهم ولفترات طويلة للوقوف على التوليفة الرسمية التي ستمثل المنتخب في أية مشاركات خارجية.

 

ووصف ذياب جميع اللاعبين الأبطال بأنهم أبدعوا وأمتعوا، مضيفاً بأننا نسعى إلى المزيد بانضمام كوكبة جديدة من اللاعبين لنكون على جاهزية على أية مشاركات خارجية.

 

عبد الجواد سعيد ببرونزية التايكواندو

 

عبر بشار عبد الجواد مدرب منتخب التايكواندو عن سعادته بتحقيق اللاعب أحمد علي الميدالية البرونزية في وزن 74كجم على اللاعب السوداني يوسف مهاجر.

 

وكان اللاعب أحمد علي قد حصل على الميدالية البرونزية في وزن 65 كيلوغرام، بعد خسارته أمام اللاعب الأردني أنس الأدربي (3/13)، وذلك في الدور قبل النهائي للمنافسات، بعد أن تأهل إلى دور الثمانية بفوزه إدارياً على السوداني يوسف يعقوب الذي انسحب من المنافسة.

 

وقال عبد الجواد بأن اللاعب قدم مستوى جيد خلال فترة الإعداد وكان منافس قوي طوال المباريات الرسمية التي خاضها أمام المنافسين، وأشاد عبد الجواد بالمجهود الكبير الذي قدمه اللاعب مالك أبو الرب بعد وصوله إلى دور الثمانية وفوزه على القطري قبل أن يخسر أمام اليمني ليودع المسابقة بتحقيق نتائج إيجابية.

 

ومن المقرر أن يختتم وفد التايكواندو مشاركته في منافسات التايكواندو اليوم في وزن 87كجم، حيث سيواجه اللاعب الفلسطيني محمد كحله مع اليمني ماري لاردي في تمام الثانية عصراً بالتوقيت الفلسطيني على نادي قطر الرياضي.

 

التايكواندو يخسر في وزن تحت 80، وزن تحت 58كجم

 

خسر اللاعب الفلسطيني مهند عطياني في وزن تحت 80كجم أمام التونسي ياسين الترابيلشي (15-5)، وبدوره أخفق اللاعب عمران صيدا في وزن تحت 58 كجم، في الوصول إلى المربع الذهبي بعد خسارته في الدور الثاني أمام المصري تامر بيومي ( 10-3)، وكان اللاعب صيدا قد تأهل للدور الثاني بفوزه على السعودي خالد الملكي ( 3-2).

 

وبهذه النتائج يفشل التايكواندو اليوم من إضافة ميداليات جديدة لفلسطين، ويبقى الأمل معقود على اللاعب محمد كحلة الذي ستكون مشاركته اليوم هي ختام مشاركة التايكواندو في الدورة العربية.

 

المصري جاهز لسباق 5000م

 

قال العداء نادر المصري نجم فلسطين في سباق 5000م، بأنه جاهز لتقديم مستوى جيد في هذه المنافسة وتحقيق رقم جديد، حيث أن رقمه السابق 14.51.

ويشارك المصري في سباق 5000م، والمقرر إقامته يوم العشرين من الشهر الجاري في ختام المشاركة الفلسطيني في ألعاب القوى.

 

وأضاف المصري " البطولة العربية ليست سهلة، حيث يشارك فيها العديد من اللاعبين العرب والمجنسين، وهذا يعني صعوبة المنافسة، في ظل الاستعدادات والمعسكرات التي يخوضوها العداءين على مدار سنوات قبيل انطلاق أية منافسة"، وتمنى المصري أن يكون عند حسن ظن الجماهير الفلسطينية وأن يحقق نتائج إيجابية ترضي طموح الشارع الرياضي.

 

ويواصل المصري استعداداته بشكل مفرد بدون تواجد مدرب وذلك بعد سفر المدرب معتصم بركات إلى الضفة الغربية قبل المنافسة الخاصة به، متمنياً لو كان بصحبته المدرب القدير ماجد أبو مراحيل لخبرته الكبيرة".

 

الطردي ينسحب من سباق 100م

 

أخفق العداء محمود الطردي في تحقيق أية نتيجة تذكر في سباق 100م، وذلك بعد انسحابه مع بداية السباق ليقبع في المركز الأخير، ودون تحقيق أي رقم يسجل للاعب.

 

وحل اللاعب في المركز الأخير ضمن التصفية الأولى المؤهلة للتصفية النهائية الخاصة به خلف العداءين من الجنسيات القطرية والمصرية والسعودية والبحرينية واليمنية وجزر القمر.

 

وفشل العداء تامر أبو سمعان في التأهل للمرحلة النهائية وذلك بعد أن حل أخيراً في التصفية الخاصة به حيث لعب في الحارة الثالثة والتي من خلالها حقق زمناً وقدره دقيقتين وتسع ثواني مع العلم بأن العداء السعودي حقق زمناً وقدره دقيقة وتسع وأربعون ثانية.

 

وفشل اللاعب عبد السلام الدبجي في التأهل للتصفية النهائية هو الأخر وفي سباق 800م وذلك بعد أن حل في المركز الرابع في التصفية الخاصة به، لتفقد فلسطين فرصتها في المنافسة في هذا السباق ويبقى التنافس على سباق 1500م وسباق 5000م.

 

المصارعة تبدأ منافساتها اليوم

 

تنطلق اليوم منافسات المصارعة بنوعيها الروماني والحرة والتي ستنطلق على في إسباير زون بعد أن تم إنهاء الاجتماع الفني وتثبيت الأوزان والذي حضره إداري المنتخب.

 

هذا وتشارك فلسطين في المصارعة بالعديد من اللاعبين والعديد من الأوزان وهي"محمد النجار وزن 66، سامي البطنيجي وزن 120، عصام أبو سنينة وزن 60، ربيع خليل وزن 74كجم، رامي خليل وزن 84كجم"، ويدرب المنتخب عمر عبد الجواد.

 

هذا وتعول البعثة الفلسطينية أملاً كبيراً على اللاعبين بتحقيق ميداليات جديدة تضاف إلى سابقاتها في ظل الحالة الجيدة التي يعيشوها اللاعبون والاستعدادات الجيدة التي يقوموا بها طوال الفترة الماضية.

 

ومن جانبه قال عمر عبد الجواد مدرب المنتخب بأن جميع اللاعبين على جاهزية عالية لتحقيق نتائج إيجابية في هذه المنافسات، مضيفاً بأن اللاعبين أنهوا كافة تدريباتهم في انتظار المنافسات الرسمية.

 

وأضاف كلنا أمل أن تكون المصارعة على موعد مع ميداليات جديدة لفلسطين، متمنياً التوفيق لجميع اللاعبين وفي جميع الأوزان وأن يكون خير ممثلين لفلسطين في هذه المنافسات.

 

الرباع حمادة الصغير ينسحب من المنافسة للإصابة

 

أخفق الرباع زكريا حمادة في تحقيق أية نتيجة وذلك بعد انسحابه من المنافسة نظراً للإصابة التي ألمت به في محاولته الثانية والتي أدت إلى توقفه عن اللعب والمنافسة في وزن 69كجم.

 

وكان الجماهير تعول كثيراً على الرباع حمادة نظراً لما يمتلكه من مؤهلات وحصوله على العديد من الميداليات في مناسبات عديدة.

 

وبهذا تتجه أنظار الجماهير الفلسطينية إلى سباق يوم السبت والذي سيكون ختام المشاركة الفلسطينية في رفع الأثقال والتي من خلالها سيتنافس الرباع صخر قلجه وزن 105كجم، والرباع حسام حمادة وزن 94كجم والآمال معقودة عليهم بتحقيق ميداليات جديدة لفلسطين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني