فيس كورة > أخبار

الاسماعيلي يتراجع وبتروجيت يتعادل في الدوري المصري

  •  حجم الخط  

الاسماعيلي يتراجع وبتروجيت يتعادل في الدوري المصري

تراجع الإسماعيلي إلى المركز الثالث في المجموعة الثانية بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم بعد تعادله بدون أهداف مع حرس الحدود في مباراة عنيفة شهدت طرد أربعة لاعبين اليوم الاثنين.

وتعثر بتروجيت متصدر المجموعة للمباراة الثانية على التوالي واستفاد من هدف قرب النهاية ليتعادل 1-1 مع المصري البورسعيدي بينما حقق اتحاد الشرطة فوزه الخامس على التوالي وتغلب 3-صفر على القناة ليتقدم إلى المركز الثاني.

وأصبح رصيد بتروجيت 34 نقطة من 19 مباراة متقدما بنقطتين على الشرطة الذي خاض 18 مباراة ثم الإسماعيلي 31 نقطة من 18 مباراة. وتكون منافسات المجموعة من 20 جولة ويصعد أول فريقين للدورة الرباعية المقرر إقامتها لتحديد بطل الدوري.

وقال البرازيلي هيرون ريكاردو مدرب الإسماعيلي "يتبقى لنا مباراتان أمام المنيا وبتروجيت ولا بديل عن الفوز فيهما حتى نتأهل للدورة الرباعية."

وشهدت مباراة الإسماعيلي مع الحرس اشتباكات بين العديد من لاعبي الفريقين وخرجت البطاقة الحمراء أربع مرات منها ثلاث للحرس.

وطرد إسلام رمضان مدافع الحرس في الدقيقة 25 بسبب الخشونة ثم تلاه جون أنطوي من الإسماعيلي بسبب تعديه على أحمد صبري لاعب الحرس.

وأنهى الحرس المباراة بثمانية لاعبين بسبب طرد الثنائي محمود علاء وعلي الفيل في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

وفي اللحظات الأخيرة كاد حسني عبد ربه لاعب منتخب مصر أن يخطف الفوز للإسماعيلي لكنه سدد ركلة حرة ارتدت من القائم.

وبينما كان بتروجيت يحاول الفوز في مباراته قبل الأخيرة ليقطع خطوة مهمة نحو التقدم في المسابقة وجد نفسه متأخرا بهدف من تسديدة قوية لعاشور الأدهم في الدقيقة 18.

وأدرك سعيد كمال التعادل لبتروجيت في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني لينتزع لفريقه نقطة التعادل.

وقال مختار مختار مدرب بتروجيت "النقطة التي حصلنا عليها اليوم قد تساعد فريقي على الوصول إلى الدورة الرباعية. الهدف الذي أحرزناه في النهاية ثمين جدا."

وواصل الشرطة انتصاراته مستفيدا من أهداف مصطفى رأفت بضربة رأس وأحمد دويدار من ركلة جزاء وسعيد مراد في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

وقال خالد القماش مدرب الشرطة "أبقى أقول إننا نقوم بعمل ما علينا ولا أنظر لنتائج الآخرين ولا أريد أن أضع لاعبي فريقي تحت أي ضغط عصبي. لعبنا رغم غياب بعض اللاعبين الأساسيين مثل الحارس نادر سعد والمهاجم مصطفى قمر ورغم ذلك تألقنا ولعبنا بشكل رائع."

كما انتهت مباراة وادي دجلة مع طلائع الجيش بالتعادل بلا أهداف.

وفي هذه المجموعة تأكد هبوط المنيا فريق الذيل بتسع نقاط بينما بقي الجيش في المركز العاشر وقبل الأخير وله 19 نقطة متأخرا بنقطتين عن تليفونات بني سويف وحرس الحدود والقناة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني