فيس كورة > أخبار

أتلتيكو وبرشلونة يؤجلان حسم لقب الدوري

  •  حجم الخط  

خسارة ريال مدريد

أتلتيكو وبرشلونة يؤجلان حسم لقب الدوري

أهدر أتلتيكو مدريد فرصة ذهبية لحسم لقب الدوري الأسباني لكرة القدم قبل مباريات المرحلة الأخيرة من المسابقة وأرجأ الحسم إلى مباراة القمة المرتقبة مع مضيفة برشلونة يوم الأحد المقبل حيث تحسم هذه المباراة على استاد "كامب نو" ببرشلونة فوز أحدهما باللقب.

سقط أتلتيكو في فخ التعادل 1/1 مع ضيفه سلتا فيجو أمس، في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة رافضا هدية منافسه برشلونة الذي سقط في فخ التعادل السلبي مع مضيفه إلتشي ليظل الصراع على لقب البطولة معلقا حتى اللحظة الأخيرة من الموسم.

وقدم لويس إنريكي المدير الفني لسلتا فيجو بهذا التعادل هدية رائعة إلى برشلونة وسط ترشيحات قوية لهذا المدرب بخلافة الأرجنتيني خيراردو مارتينو في تدريب الفريق الكتالوني.

وأصبح برشلونة بحاجة إلى الفوز على ملعبه يوم الأحد المقبل بأي نتيجة بينما سيكون التعادل كافيا لأتلتيكو من أجل الفوز بلقب البطولة للمرة الأولى منذ 1996 .

وخرج ريال مدريد رسميا من صراع المنافسة على لقب البطولة بعدما خسر صفر/2 أمام مضيفه سلتا فيجو حيث تجمد رصيده عند 84 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين خلف برشلونة وخمس نقاط خلف أتلتيكو المتصدر قبل مباريات المرحلة الأخيرة.

وفي باقي مباريات المرحلة التي أقيمت اليوم ، فاز ريال بيتيس على بلد الوليد 4/3 وخيتافي على أشبيلية 1/صفر وألميريا على مضيفه غرناطة 2/صفر وتعادل اسبانيول مع أوساسونا 1/1 وأتلتيك بلباو مع ريال سوسييداد بنفس النتيجة.

وعانى برشلونة الأمرين في ضيافة إلتشي الذي قدم مباراة قوية وكان ندا قويا للفريق الكتالوني معظم فترات المباراة وحرمه من هز الشباك لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي الذي جعل برشلونة بحاجة إلى الفوز بأي نتيجة في مباراته أمام أتلتيكو مدريد الأسبوع المقبل في المرحلة الأخيرة من المسابقة ليتوج بلقب البطولة.

على غير المتوقع، قدم إلتشي بداية جيدة في هذه المباراة وكان ندا قويا وعنيدا لبرشلونة في الدقائق الأولى.

واتسم أداء إلتشي بالشجاعة ولدى امتلاكه الكرة حيث حرص على الانتقال السريع من الدفاع إلى الهجوم وكاد يشكل خطورة فائقة على مرمى.

وشهدت الدقيقة الرابعة من المباراة خطأ جديدا لخوسيه بينتو حارس مرمى برشلونة اثر ضربة ركنية لإلتشي فشل بينتو في إبعادها حيث تصدى لها بيده ولكنها تحولت من يده إلى الاتجاه الآخر من المرمى وكادت تشكل خطورة لولا تدخل الدفاع الكتالوني.

وكان الأرجنتيني ليونيل ميسي على وشك تسجيل الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة الخامسة بعدما تلاعب بدفاع إلتشي داخل منطقة الجزاء ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة.

وبعد عدة محاولات من الفريقين ، سنحت الفرصة أمام أندريس إنييستا للاحتفال بعيد ميلاده الثلاثين في الدقيقة 13 من المباراة اثر هجمة منظمة لبرشلونة واستبسال في دفاع إلتشي لتصل الكرة إلى إنييستا على حدود المنطقة في مواجهة المرمى حيث سددها مباشرة ولكن يد الحارس والعارضة حرمتا اللاعب من هز الشباك.

وتجددت الفرصة لبرشلونة في الدقيقة 20 اثر تمريرة طولية من وسط الملعب وصلت إلى أليكسيس سانشيز خلفا دفاع إلتشي ولكن طاقم التحكيم أشار إلى وقوع اللاعب في وضع التسلل.

وانطلق ميسي بالكرة مخترقا دفاع إلتشي في الدقيقة 25 حتى وصل إلى قوس منطقة الجزاء وسدد الكرة صاروخية بيسراه ولكن الحارس تصدى لها وأخرجها لركنية حولها أليكسيس برأسه في اتجاه المرمى لكن الحارس تألق مجددا وأمسك بالكرة.

ونال سيرخيو بيليجرين لاعب إلتشي إنذارا في الدقيقة 28 للخشونة مع ميسي عندما حاول إيقاف إحدى هجمات برشلونة.

وعاند الحظ برشلونة مجددا في الدقيقة 31 عندما لعب أليكسيس تمريرة عرضية من الناحية اليمنى إلى سيسك فابريجاس الذي عانى من ضغط المدافعين عليه ومررها خلفية إلى ميسي على حدود المنطقة حيث سددها ميسي قوية لترتطم بأحد المدافعين وتحول طريقها إلى ضربة ركنية.

كما لعب داني ألفيش عرضية أخرى نموذجية من الناحية اليمنى في الدقيقة 34 وقابلها بدرو رودريجيز بضربة رأس قوية ولكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وسدد ميسي ضربة حرة من زاوية صعبة بالناحية اليمنى من الملعب ولكن الكرة مرت من جميع لاعبي الفريقين ولمست يد الحارس قبل أن تمر يجوار القائم وتضيع الفرصة الثمينة التي لم تجد متابعة جيدة أمام خط المرمى.

ولجأ أليكسيس للتسديد القوي من مسافة بعيدة في الدقيقة 42 ولكن الحارس كان لتسديدته بالمرصاد.

ونال دومينجو سيسما لاعب إلتشي إنذارا في الدقيقة 42 للخشونة مع داني ألفيش.

واستغل ميسي هجمة مرتدة سريعة وانطلق بالكرة حتى وصل لمنطقة الجزاء ثم مررها لبدرو تحت ضغط من الدفاع ولكن بدرو سدد الكرة بلا اتقان لتذهب خارج الملعب.

وبدأ الشوط الثاني بهجوم ضاغط من برشلونة ولكن ميسي أهدر فرصة ذهبية للتقدم في الدقيقة 47 اثر تمريرة طولية من منتصف الملعب وصلت إليه خلف مدافعي إلتشي ليتقدم بها وينفرد بالحارس ولكنه تمادى في مراوغة المدافعين العائدين لمواقعهم ثم سدد في قدم الحارس لتضيع الفرصة.

وأثار الحكم غضب لاعبي برشلونة عندما أشهر البطاقة الصفراء في وجه أليكسيس للمسة يد عندما كانت الكرة في منتصف الملعب.

وبينما واصل برشلونة سيطرته على مجريات اللعب ، شكلت المرتدات السريعة لإلتشي بعض الخطورة على مرمى الضيوف.

ونال الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو مدافع برشلونة إنذارا في الدقيقة 55 عندما جذب أحد لاعبي إلتشي لإيقاف واحدة من هذه المرتدات.

وعاند الحظ ميسي مجددا في الدقيقة 58 اثر تمريرة عرضية لعبها زميله البرازيلي أدريانو كوريا من الناحية اليسرى وقابلها ميسي بضربة رأس ولكن الكرة مرت خارج المرمى.

بمرور الوقت ، توترت أعصاب لاعبي الفريقين وكثرت التمريرات المقطوعة ولجأ إلتشي أحيانا للخشونة.

وأنقذ ماسكيرانو لاعب برشلونة فريقه من فرصة خطيرة في الدقيقة 67 بعدما ابعد الكرة من منطقة الجزاء في الوقت المناسب ، وارتدت الهجمة سريعا لصالح برشلونة ومرر بدرو الكرة عرضية رائعة ولكن داني ألفيش فشل في إيداعها الشباك وهو على بعد خطوتين من المرمى.

وتألق مانو هيريرا حارس مرمى إلتشي كثيرا في الدقائق التالية وتصدى لأكثر من فرصة خطيرة لبرشلونة.

وأفلت برشلونة من هدف مبكر في الدقيقة 79 اثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة غلى جاري رودريجيز الذي أنهى الهجمة بتسديدة صاروخية خارج المرمى.

ورد أدريانو بتسديدة مباغتة من مسافة بعيدة في اتجاه مرمى إلتشي في الدقيقة 84 لكن الكرة مرت بجوار القائم على يسار الحارس.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة محاولات عدة من برشلونة ولكن لم يكتب لها النجاح لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

وعلى استاد "فيسنتي كالديرون" في مدريد ، أهدر أتلتيكو فرصة ذهبية على طريق التتويج وتعادل مع ضيفه ملقه 1/1 حيث كان الفريق الضيف هو البادئ بالتسجيل عن طريق صامويل في الدقيقة 65 وتعادل توبي ألديرفيريلد لأتلتيكو في الدقيقة 74 .

وتلقى الريال صدمة جديدة قبل نحو أسبوعين من خوض المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد حيث سقط في مباراته اليوم أمام مضيفه سلتا فيجو بهدفين نظيفيين سجلهما تشارلز دياز دي أوليفيرا في الدقيقتين 43 و63 .

وفي وقت سابق اليوم ، حافظ ريال سوسييداد على موقعه في المركز السادس بجدول المسابقة بتعادله الثمين 1/1 مع مضيفه أتلتيك بلباو.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ، وكان بلباو هو البادئ بالتسجيل في الشوط الثاني عن طريق هدف إيكر مونياين في الدقيقة 50 بتسديدة قوية من مسافة بعيدة باغت بها كلاوديو برافو حارس مرمى سوسييداد.

ولكن سوسييداد رفض الاستسلام للهزيمة وكثف هجومه على مرمى أصحاب الأرض حتى سجل إيمانول أجيرتشي هدف التعادل الثمين في الدقيقة 75 اثر تمريرة متقنة من المكسيكي كارلوس فيلا.

ورفع بلباو رصيده إلى 69 ليعزز رصيده في المركز الرابع بجدول المسابقة بفارق عشر نقاط أمام سوسييداد صاحب المركز السادس.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني